آخر تحديث للموقع : الثلاثاء - 28 يونيو 2022 - 09:35 م

كتابات واقلام


مقترحات إلى قيادة الهبة الشعبية الحضرمية الثانية مع التحية

الجمعة - 17 ديسمبر 2021 - الساعة 09:25 م

د. حسين العاقل
الكاتب: د. حسين العاقل - ارشيف الكاتب


كم نحن سعداء وتغمرنا مشاعر الإجلال والتقدير لمواقفكم التاريخية ومدى تفاعل واستجابة الراي العام السياسي والشعبي الحضرمي خصوصا والجنوبي عموما، لمساندتكم ودعمكم ماديا ومعنويا، فقد تهيأت الظروف الذاتية والموضوعية، لحنكة وحكمة اتخاذكم القرار المناسب والصائب، فكلما زادت معنوياتكم على الثبات والسيطرة الكاملة على كل منافذ حضرموت البرية والبحرية، وتمكنكم من منع حركة الأساطيل الناهبة لثرواتكم واشرافكم المباشر على ٱبار الحقول والقطاعات النفطية ومناجم الذهب، كلما تحمست الجماهير وأبدت استعدادها لدعمكم ومسانتكم.
نعم أحبتي المناضلين الأوفياء لقد منحكم الله تعالى الحظ والفرصة التاريخية، بأن تكونوا انتم في طليعة من يتصدرون مشهد المواجهة لطواغيت النهب والهيمنة والاستبداد، ولذلك أقول لكم بأن مناضلي شعبنا الجنوبي على متداد مساحته الجغرافية والطبيعية من المهرة شرقا حتى باب المندب غربا، يتمنون أن يكونوا معكم وإلى جانبكم، يتمنى كل منهم أن يحظه الله بشرف المشاركة في هبتكم الشعبية الحضرمية الثانية.
أيها الرجال الأشاوس يا أبناء حضرموت الأبطال، لقد أهداكم الله هدايته وهديته التاريخية لأن تهبوا هبة رجلا واحد ويلملم شملكم في موقف سياسي واجتماعي تحت قيادة واحدة موثوقة ومؤمنة أيمانا راسخا كرسوخ جبال حضرموت وردفان وشمسان ونصاب ومكيراس وحوف وهجير بسقطرى، بأن الحق المسلوب والمنهوب منكم لا يمكن أن يستمر، وأن قوى البغي والاستكبار اليمني والإخواني وعصابات حكومة شرعية الفساد وهوامير مشايخ القبائل اليمنية/ الحوثية، لن تستطيع مهما حاول الطامعون والناهبون فيها أن يعتدوا عليكم أو يفرضوا جبروتهم الساقط والمنهار تحت أقدامكم أن يقدموا اليوم على تحديكم. وذلك بفعل قوة صمودكم واستبسالكم ووحدة موقفكم، وليس بمقدور عتاولة الأمس البغيض ان يرتكبوا أي حماقة ضدكم، او الإعتداء عليكم.
ثقوا بأنفسكم وتأزروا على تنفيذ مطالبكم، ولكن ليس مطالب أن يمنحكم اللصوص حصة من فتات نهبهم لخيرات وثروات أرضكم الضخمة أو يمنون عليكم بوظائف شكلية وتافهة او بمنح عبثية، وإنما تكون مطالبكم هي:-
1- انتزاع كامل حقوقكم السيادية على أرضكم وثرواتكم.
2- فرض شروطكم في انهى والغاء عقود الاتفاقيات المبرمة بين الشركات النفطية العالمية ورموز نظام الاحتلال اليمني العفاشي، التي صارت بموجب القانون الدولي عقود باطلة وغير مشروعة.
3- استبدال تلك العقود والاتفاقيات بعقود جديدة انتم وحدكم أيها الأبطال من يحدد ويضع ضوابطها الاستثمارية.
4- تحديد سنوات الاستثمار بحسب القوانين المعمول بها دوليا، مع وضع معايير دقيقة لتقاسم حصص الإنتاج والتصدير وغيرها.
وفي حالة أن تواجهكم صعوبة موضوعية فيما اقترحناه، فبإمكانكم أن تتحكموا بحماية الٱبار وشبكة الأنابيب الناقلة إلى ميناء الضبة وتحويل وجهة القاطرات والناقلات إلى تفريغها وتعبئةالخزانات المعدة لها في ميناء الشحر، والتنسيق مع المحافظ ومع قيادة المجلس الانتقالي بمحافظة حضرموت لنقل النفط الخام المنتج من حقول المسيلة والضليعة وغيل بن يمين وغيرها، إلى مصفاة عدن لتكريره تحت أشراف كوادر حضرمية مشهود لها بالعفة والنزاهة والكفاءة.

ودمتم برعاية الله وحفظه.
د. حسين مثنى العاقل.
في 17/ ديسمبر 2021م