آخر تحديث للموقع : الإثنين - 15 أغسطس 2022 - 09:33 م

كتابات واقلام


تكريم اليابلي اللائق به أهم من التعازي والحزن عليه

الثلاثاء - 29 مارس 2022 - الساعة 11:26 م

صالح شائف
الكاتب: صالح شائف - ارشيف الكاتب


علمنا فجر هذا اليوم الثلاثاء ٢٩ مارس بوفاة المغفور له بإذن الله الكاتب الكبير والشخصية الوطنية والإجتماعية الجنوبية المرموقة وإبن عدن البار؛ الصديق العزيز نجيب محمد يابلي بعد معاناته المؤلمة مع المرض؛ ولا نملك هنا إلا أن نعبر عن تعازينا الصادقة لكل أهله ومحبيه ورفاق دربه في مسيرة النور والتنوير؛ وداعين الله أن يسكنه فسيح جناته وأن يرحمه رحمة الأبرار .

وبعيدا عن الإسترسال في عرض صفات ومناقب الراحل الكبير وهي كثيرة ومتعددة الأوجه والأبعاد والميادين؛ والتي شكلت التعبير القوي لحضوره المتميز في ميدان المعرفة تربويا وإعلاميا وعلى صعيد مساهماته المجتمعية المتعددة؛ فإننا ندعو هنا كل الجهات المختصة إلى أن تبادر ومن الآن في التكريم الذي يستحقه؛ وهو طباعة كل كتاباته وجمع كل ومقابلاته التليفزيونية والإذاعية والصحفية على تعددها وتنوعها وهي بمجموعها تكون الأرث الرائع الذي خلفه الراحل لمكتبتنا التاريخية ولذاكرتنا الوطنية كذلك .

وسيكون من الواجب والإنصاف والتخليد اللائق له ولذكراه بأن تعمل هذه الجهات التي ستتبارى الآن في التعبير عن حزنها وألمها وفقدانها لرحيله؛ بأن تفكر وتشرع في تحويل منتداه الأدبي إلى متحف يحوي كل ما له علاقه بحياته بالتنسيق مع أسرته الفاضله وبمساهمة أصدقائه ومحبيه؛ فهنا فقط يكون التكريم والوفاء للراحلين أمثاله؛ ونحافظ في نفس الوقت على إبداعاتهم وإسهاماتهم في ميادين الحياة المختلفة؛ ولتكون أيضا متاحة وفي متناول المهتمين بما تركه الراحل من عطاء متنوع ..

*صالح شائف *