آخر تحديث للموقع : الأحد - 14 أغسطس 2022 - 05:55 م

كتابات واقلام


التاثير على الحقيقة...لصالح من!!!؟

الخميس - 21 يوليه 2022 - الساعة 07:42 م

صالح علي الدويل باراس
الكاتب: صالح علي الدويل باراس - ارشيف الكاتب


*حصر المحافظ الشيخ عوض بن الوزير تداعيات الاشتباكات بان شكّل لها لجنة تحقيق لم يعترض عليها اي طرف ، والطبيعي ان تظل القضية في اطار اللجنة وتلتزم كل الاطراف بذلك فالتسريب او النشر او التصريح او المقاطع في الاعلام او التواصل الهدف من الضغط على الجهة المخولة وتجعلها تحت رحمة احكام يصدرها الراي العام مسبقا ، وهو راي عام قامت بتعبئه جهات التسريب!! وعلى هذه الخلفية تبادل نشطاء اخوان مقطع يقولون انه استهداف لاغتيال قائد القوات الخاصة*

*لو صح ان قائد الخاصة تعرض لكمين فالعمل مدان قانونيا ومجتمعيا له ولغيره فشبوة لن تبنيها الاغتيالات ولا السجون ، ولست بصدد التشكيك ولا التاييد للمقطع المتداول لكن تسريبه كان مقصودا ولابد من تفنيده ، فامكانية الصحة واردة فيه ، وواردة امكانية الدبلجة للتاثير على الراي العام وتوجيهة وهو ليس من الحرص على الحقيقة*

*لكن عند مقارنة المقطع فاللجنة الأمنية برئاسة المحافظ وضعت خطة ضبط للأمن ومنع السلاح داخل العاصمة وكلفت اللجنة الأمنية "قوات دفاع شبوة" بهذه المهام*

*سادت قبلها حملة اعلامية منظمة وجهاتها معروفة !! احصت الاختلالات الامنية وقتل الثار والاصابات واطلاق الاعيرة النارية في الهواء ...الخ وتولت وسائلهم ومعلقوهم في التواصل الاجتماعي ومكاتب اشاعاتهم ترويج ذلك وان سلطة المحافظة فاشلة في العملية الامنية وطبعا كانت "سنتر" المقارنة السلطة السابقة وقواتها الامنية*

*انتشرت قوات دفاع شبوة لتنفيذ الخطة الأمنية فوقع الاشتباك ثم اتهامها بنصب كمين لاغتيال قائد القوات الخاصة !!!*

*لو ان العمل مخطط له منها فهل ستختار اول يوم لتجربتها الامنية لنصب كمين لاغتيال قائد القوات الخاصة!!؟*
*مجرد تساؤل!!!*

*كان ممكنا ان ينصبوا كمين لاغتياله خلال اشهر الانفلات الامني الذي ضجوا به !! ويضاف الى قائمة الرصد التي وزعوها خلال الاسبوع الماضي!!*

*النقاط ممتدة على طول الخط من سبا فون الى مستشفى الهيئة والمقطع ليس في النقطة بل بعد المطارده والاشتباك كان عند "محطة العاصمة " والمكان كما يتم الترويج ليس مكان كمين بل شارع عام مكشوف*

*السؤال لماذا لم يقفوا في النقطة ويعرّفوا بانفسهم !!؟ ولماذا لبسهم مدني!!؟*

*ماجرى من يومين هو خرق للخطة الامنية مهما كانت نتائجه مؤلمة ولا يتمناها من يريد خيرا لشبوة، لكن الالم شيء واستغلاله شيء آخر!! ، والمستفيد منه ليست خطة الضبط الامني بل المستفيد منه من يهمهم وضع العوائق أمامها في العاصمة لتكون المحافظة منفلتة امنيا مقارنة بالحزم والضبط الامني ايام السلف!!*

*من الجهة التي لا تريد ان تكون شبوة نموذجاً منذ تحرير بيحان من المليشيات الحوثية؟*
*هذا تساؤل يبحث عن اجابة!!*
*بالتاكيد ان المحافظ لا يريد ذلك...فمن هي!!؟*

*ترويج المقطع في وسائل التواصل ليس الهدف منه اظهار الحقيقة بل التاثير والضغط على الجهات المعنية وخلق راي عام ضاغط عليها وتحديد المتهم مسبقا !! ، اما صحته وعدم صحته كدليل فمسؤولية الجهات الامنية فلديها وسائلها الاجرائية والتكنيكية التي تثبت بها صحته او دبلجته لكن ترويجه والتعليق عليه في التواصل الاجتماعي واعتباره دليلا وحكما دامغا والتعبئة به فهي وسيلة لتوجيه الراي العام لتحديد الادانة مسبقا وهذا هو التضليل*


*21يوليو2022م*