آخر تحديث للموقع : السبت - 02 يوليه 2022 - 01:07 ص

اخبار وتقارير


محافظ الضالع: الحكومة ستستفيد من 150 مليون دولار ببنك الكويت لإعادة الإعمار

الثلاثاء - 26 يوليه 2016 - 11:12 ص بتوقيت عدن

محافظ الضالع: الحكومة ستستفيد من 150 مليون دولار ببنك الكويت لإعادة الإعمار

عدن تايم - الضالع :

قال محافظ محافظة الضالع فضل محمد الجعدي، إن هناك توجهات حكومية ورئاسية جادة لمعالجة عدد من القضايا المؤرقة للسكان في المحافظات المحررة، موضحا أن أزمة السيولة النقدية ستتم مواجهتها بطباعة 400 مليار ريال يمني �الدولار يضاهي رسميًا 251 ريال يمني� يتم توزيعها مناصفة بين المحافظات التي هي تحت سيطرة السلطة الشرعية والقوات الانقلابية، لافتا إلى أن الإقدام على هذه الخطوة لم يكن اعتباطيًا، وإنما يقف خلفه اتفاق ما يدعم ويغطي عملية تزويد السوق المحلية بالأوراق النقدية.

وأشار إلى أن الحكومة والرئاسة بصدد الاستفادة من 150 مليون دولار لدى بنك الكويت، والتي سيتم تسخيرها في إعادة الإعمار للمنشآت المختلفة التي طالها الخراب والدمار، منوها بأن إعادة العمل في الإدارات الأمنية وتمكين منتسبي مؤسسة الأمن من أداء واجبهم يعد من ضمن توصيات اللقاء المنعقد برئاسة نائب رئيس الحكومة ووزير الداخلية.

جاء ذلك، بعد لقاء المحافظ قيادات السلطة المحلية في المحافظات المحررة �عدن ولحج وأبين والضالع� مع نائب رئيس الحكومة وزير الداخلية اللواء حسين محمد عرب السبت الماضي في العاصمة المؤقتة عدن.

وأكد المحافظ أن الميليشيات الانقلابية تعمل على زعزعة الأوضاع الأمنية في المحافظات الجنوبية المحررة، كي تنقل صورة سلبية داخليا وخارجيا، وإظهار أن تلك المحافظات التي تسيطر عليها السلطات الشرعية عاجزة عن ضبط الأوضاع الأمنية والخدمية بمعزل عن الميليشيات الانقلابية التي تسيطر على بقية المحافظات اليمنية الأخرى الخالية من أي أعمال تخريب، أو تقطعات، أو اغتيالات، كتلك الحاصلة فقط في المحافظات المسيطر عليها من السلطة الشرعية.

ولفت إلى أن المحافظة بحاجة للعون وفي مختلف النواحي الخدمية والمؤسسية والإنسانية، منوها بوجود مشروعات شبه جاهزة وبنسبة 75 و90 في المائة، ويلزمها فقط الاستكمال في التأثيث أو الترميم أو غيرها من التدخلات، موضحا أن مستشفى حكومي نموذجي وقاعات كلية التربية ومنشآت تابعة للتعليم الفني والمهني، إلى جانب إدارة الكهرباء، وهذه جميعها شبه منجزة وفي مرحلتها النهائية، إلا أن عدم استكمالها جعلها عالقة منذ سنوات دون الاستفادة منها رغم الحاجة الماسة لها.

ودعا أبناء المحافظات المحررة ومنها الضالع إلى ألا ينجروا إلى المربع الذي تريده الميليشيات الانقلابية المستفيدة من كل أعمال التقطع والاغتيالات والتخريب، مبينًا أن إقدام الميليشيات على اعتقال 8 أطفال أحداث أغلبهم لا يتعدى أعمارهم 17 عامًا في منطقة رداع بمحافظة البيضاء ، بينما كانوا يقومون بقطف شجرة القات واقتيادهم إلى صنعاء قبل أشهر، دفع البعض في المقاومة إلى القيام بأعمال لا تخدم غير الميليشيات المستفيدة من أعمال التقطعات والفوضى.