آخر تحديث للموقع : السبت - 02 يوليه 2022 - 01:07 ص

اخبار وتقارير


مشاريع حيوية ودعم اغاثي وتنموي.. الامارات تعيد الحياة لحضرموت( 10 صور)

الأحد - 14 أغسطس 2016 - 05:34 م بتوقيت عدن

مشاريع حيوية ودعم اغاثي وتنموي.. الامارات تعيد الحياة لحضرموت( 10 صور)

اعداد: قسم التحقيقات

تبنت دولة الإمارات العربية المتحدة في محافظة حضرموت جنوب شرق اليمن، دعم سلسلة مشاريع مختلفة عبر هلالها الأحمر تنوعت بين دعم إغاثي وآخر تنموي يهدف إلى إصلاح وتعزيز البنية التحتية في المحافظة المحررة، كما أن لدولة الإمارات نصيب كبير في دعم الجانب العسكري والأمني الذي أسفر عنه تحرير مدينة المكلا عاصمة المحافظة من عناصر تنظيم القاعدة بمساندة قوات التحالف العربي في 24 إبريل/نيسان الماضي والتي اتخذها التنظيم معقلاً له لأكثر من عام، وكذا الإسهام في دعم عملية حفظ الأمن والاستقرار في المحافظة بعد تحريرها لإيقاف كل مظاهر العبث والفوضى والإرهاب.
ونفذت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي خلال الأشهر الماضية عددا من المشاريع في عدة مديريات بالمحافظة شملت مشاريع إغاثية ومشاريع تنموية بالتعاون مع قيادة السلطة المحلية بالمحافظة وكذا قيادة المنطقة العسكرية الثانية.
وحظيت تلك المشاريع بنجاحات واسعة وكذا بتعاون كبير من قبل المواطنين في المحافظة، حيث أسهمت المشاريع في ملامسة واقع السكان وخففت الكثير من معاناتهم وذللت الكثير من الصعاب والعقبات.
 
مشاريع إنسانية إغاثية:
 
بدأت هذه المشاريع باستقبال أول حملة إغاثية برية ضمت 40 ألف سلة غذائية كدفعة أولى ضمن سلسلة حملات إغاثية مقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة استهدفت عدة مديريات منها المكلا والشحر وغيل باوزير، هادفة إلى تخفيف معاناة السكان جراء الأحداث التي شهدتها البلاد.
كما رست بميناء المكلا عدة سفن مساعدات إغاثية إنسانية من دولة الإمارات العربية المتحدة تحمل على متنها آلاف الأطنان من الملابس المنوعة والادوات المدرسية والمواد الإغاثية المختلفة مقدمة من هيئة الهلال الأحمر الاماراتي إلى أهالي سكان المكلا.
وبعد ذلك، دشن فريق الهلال الأحمر الإماراتي توزيع 1800 سلة غذائية متنوعة على الأسر المحتاجة والمتضررة في منطقتي العيون والريان بمديرية المكلا الساحلية.
ووزعت فرق الهلال الأحمر الإماراتي في مديرية حجر بحضرموت 3 آلاف من السلال الغذائية و150 من الخيام تسابق الزمن وتمضي في طريقها بكل طمأنينة حتى تصل إلى مستحقيها في تلك المناطق النائية، ضمن حملة مشروع توزيع السلال والخيام على مختلف مديريات ساحل محافظة حضرموت.
 
دعم صحي
الى ذلك، قام فريق الهلال الأحمر الاماراتي بزيارة تفقدية إلى عدد من مستشفيات المكلا لملامسة أوجاع المرضى وتوزيع لهم مساعدات عينية والتخفيف من معاناتهم الإنسانية.
كما استقبل مطار الريان الدولي بحضرموت أول طائرة مساعدات اغاثية تابعة لدولة الامارات العربية المتحدة وعلى متنها20 طن من الادوية والأدوات الطبية وذلك عقب تحرير مدينة المكلا حاضرة محافظة حضرموت من سيطرة تنظيم القاعدة.
وقام وفد هيئة الهلال الأحمر الاماراتي بعدة زيارات تفقدية الى مشافي المكلا للوقف أمام تدارس وتقييم احتياجات المشافي وتحديد الاحتياجات من الأدوية والأجهزة والطاقم الطبي وغيرها من الاحتياجات الضرورية اللازمة في القطاع الصحي بشكل عام وكذا دعم جميع البرامج الوطنية لمكافحة العديد من الأمراض الموسمية المزمنة ورصد انتشارها وتمويل حملاتها.
 
دعم البنية التحتية
 
ووقع ممثل الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت السيد مطر الكتبي مع نائب المدير العام لمؤسسة بن مالك للمقاولات الشيخ عبدالرحمن محمد بن مالك اتفاقية لتنفيذ استكمال طريق الغيل الصداع الشحر بمحافظة حضرموت البالغ طوله 15 كيلومتراً برعاية كريمة من قبل محافظ محافظة حضرموت اللواء أحمد سعيد بن بريك بتكلفة إجمالية بلغت 1,987,000 دولار.
وبعد أن تمت توقيع اتفاقية العمل في طريق الغيل الشحر بين هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وشركة بن مالك للمقاولات وإشراف مكتب الأشغال العامة والطرق بدأ العمل من قبل الشركة المنفذة للمشروع عقب التوقيع مباشرة.
بدروها تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الممولة لهذا المشروع الحيوي متابعتها لسير أعمال المشروع خطوة بخطوة, أشار إلى ذلك رئيس فريق الإمارات الإغاثي بحضرموت السيد مطر الكتبي الذي أوضح بأن الهيئة حريصة على إنجاز المشروع في وقته المحدد بالمواصفات المتفق عليها, من أجل التخفيف من معاناة المواطنين وتسهيلاً لتنقلاتهم وخدمة للمناطق الزراعية الكثيرة التي يمر بها الطريق.
 
توفير المياه
ومن جانب آخر، نفذ مشروع حفر خمسة آبار عميقة بمنطقة فُلك شرق مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت عقب توقيع اتفاقية المشروع التي رعاها محافظ محافظة حضرموت اللواء أحمد سعيد بن بريك ومولتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وتنفذها شركة السليماني لحفر الآبار الارتوازية بتكلفة إجمالية بلغت 217,000,000 ريالاً يمنياً.
إلى ذلك، أكدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على استكمال جميع مشاريع البنية التحتية في مدينة المكلا حيث تفقد وفد من هيئة الهلال الأحمر مدينة الشيخ خليفة السكنية الواقعة في منطقة جول الرماية غرب مدينة المكلا والتي تم بناؤها عقب كارثة سيول 2008م.
الجدير بالذكر أن مدينة الشيخ خليفة أنشئت بتوجيهات من سموه ومن ولي عهده الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ورئيس هيئة الهلال الأحمر الاماراتي الشيخ حمدان بن زايد ال نهيان ضمن 607 وحدة سكنية منها 403 أنشئت في وادي حضرموت و204 في ساحل حضرموت بتكلفة اجمالي بلغت 110 مليون درهم اماراتي.
 
دعم الكهرباء
قدمت دولة الإمارات ممثلة بهيئة الهلال الاحمر الاماراتي، دعماً لقطاع كهرباء ساحل حضرموت، تشمل توفير زيوت للمولدات الكهربائية، وذلك من أجل الإسهام وحل المشكلات التي يعانيها قطاع الكهرباء، وتخفيفاً من معاناة المواطنين في فصل الصيف، الذي تزداد فيه درجة الحرارة إلى أكثر من 40 درجة مئوية.
وذكر مصدر ملاحي، أن سفينة تحمل زيوت مساعدات إماراتية رست بميناء المكلا، وعلى متنها 177 برميل من زيوت المحركات، بما يعادل 35400 لتر، وذلك من أجل تحسين كهرباء ساحل حضرموت، والتي تواجه نقصاً حاداً من هذه المواد الهامة واستهلاكها الكبير للزيوت لاحتياجها إلى صيانة وقطع غيار.
 
ووقّعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وشركة بالبحيث وبن الشيخ أبو بكر للمقاولات، اتفاقية أعادة بناء وتأهيل كاسر الأمواج بشارع الستين بمديرية المكلا بمحافظة حضرموت البالغ طولة 1023 متر، بتمويل من الهلال الأحمر الاماراتي وبرعاية كريمة من قبل محافظ محافظة حضرموت اللواء أحمد سعيد بن بريك و بأشراف وزارة الاشغال العامة والطرق م/حضرموت، بتكلفة إجمالية بلغت ( 123،831،312 ) ريال يمني.
 
اعادة القضاء
إلى ذلك، سلمت هيئة الهلال الأحمر الاماراتي مبنى محكمة استئناف ونيابة المكلا بالمجمع القضائي، وذلك بعد تأهيلها، وصيانتها وترميمها، وتأثيثها بكامل التجهيزات المكتبية من قبل الهيئة، ضمن مبادراتها ومشاريعها التنموية بحضرموت، لإعادة البنية التحتية في المحافظة.
 
مساعدات انسانية
 
نفذ الهلال الأحمر الإماراتي بالتعاون مع 13 ملتقاً شبابياً مشروع إفطار الصائم بمدينة المكلا عاصمة حضرموت، حيث استمر المشروع طوال أيام شهر رمضان المبارك بمعدل توزيع 900 وجبة يومياً.
فيما دشنت هيئة الهلال الأحمر الاماراتي عملية توزيع مساعدات إنسانية عاجلة لمديرية ارياف المكلا إحدى مديريات محافظة حضرموت، ضمن الجهود الإنسانية التي تبنتها الهيئة عقب تحرير المحافظة من سيطرة التنظيمات الإرهابية في أبريل الماضي، وتضمنت المساعدات توزيع 2000 سلة غذائية كدفعة أولى لأهالي المديرية التي تعد من المديريات  المحرومة من الخدمات الأساسية.
ويأتي هذا المشروع في مستهل شهر رمضان المبارك ضمن الجهود التي تبدلها هيئة الهلال الأحمر الاماراتي  كرسالة حب وتعاضد من دولة الامارات العربية المتحدة لأهلنا في حضرموت، لسد احتياجات الأسر الفقيرة والمتضررة ، والتخفيف من معاناتهم، ومن  وطأة الأوضاع الاقتصادية الخانقة الناتجة عن ارتفاع الأسعار بشكل كبير وقلة  وانعدام دخل الكثير من الأسر.
 
80 الف سلة غذائية
الى ذلك، رست على رصيف ميناء المكلا سفينة مساعدات إماراتية تابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي تحمل على متنها 80 ألف سلة غذائية سيتم توزيعها في مديريات ساحل ووادي حضرموت ضمن حملة مشروع توزيع السلال الغذائية التي تنفذه الهيئة.
ذكر ذلك رئيس فريق الامارات الإغاثي بحضرموت السيد مطر الكتبي الذي أوضح بأن هذه السفينة تأتي امتدادا لسفن المساعدات السابقة التي رست بميناء المكلا منذ أن تم تحريها نهاية شهر إبريل المنصرم, موضحاً بأن هذه السلال الغذائية ستوزع بالتساوي بين مديريات ساحل حضرموت وواديه, مؤكداً على أن هذه المعونات تأتي مساعدة للمواطنين وتخفيفاً لمعاناتهم.
الجدير بالذكر أن الهلال الأحمر الإماراتي قد وزع خلال الشهرين الماضيين 40 ألف سلة غذائية في معظم مديريات ساحل حضرموت, ونفذ عدداً من الأنشطة الصحية والإغاثة والتعليمة منها تدشين حملة لمكافحة البعوض الناقل لحمى الضنك وإطلاق مبادرة نحن نرعاكم الهادفة لتطوير القطاع الصحي, ونزول فريق هندسي ميداني إلى عددٍ من المدارس والثانويات لتقيم وضعها ورفع احتياجاتها في جوانب صيانة وترميم المباني وتجهيزها بالأثاث المطلوب, ووقع كذلك العديد من الاتفاقيات لتنفيذ مشاريع خدمية في البنية التحتية منها حفر خمسة أبار في منطقة فلك وسفلتت طريق المكلا الشحر.
كسوة العيد
 
من جانب آخر، أعلنت هيئة الهلال الاحمر الاماراتي تدشين مشروع كسوة العيد في مديريات الساحل، ويشمل المشروع توزيع ملابس للفئات الأقل حظاَ واليتامى والارامل وأسر الشهداء والأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة والمحتاجين، وذلك ضمن مشروع كسوة العيد، وبرامج ومشاريع العطاء الإنساني التي تنفذها الهيئة خلال شهر رمضان المبارك وعيد الفطر.
كما دشنت هيئة الهلال بقاعة مركز المكلا مول التجاري مشروع توزيع كسوة العيد لأسر الشهداء التي فقدت معيلها في عمليات تحرير حضرموت وما أعقبتها من عمليات أخرى والذي يستهدف خلاله أكثر من 300 أسرة بما يعادل حوالي 1800 كسوة، من خلال التسوق المفتوح واختيار ما يناسبهم من ملابس واحذية، وذلك ضمن الجهود الخيرة التي تقوم بها الهيئة في مناطق ساحل حضرموت إسهاماً منها في مساعدة هذه الاسر المحتاجة الذين فقدوا معيلهم والتخفيف عنها ونشراً لقيم الخير والإنسانية من خلال مشاريعها في محافظة حضرموت.