آخر تحديث للموقع : الجمعة - 01 يوليه 2022 - 01:15 ص

قضايا


تحديد الجهات التي تسببت بإنشقاق نقابي في صفوف الهيئة التدريسية بجامعة عدن

الأربعاء - 11 مايو 2022 - 09:56 م بتوقيت عدن

تحديد الجهات التي تسببت بإنشقاق نقابي في صفوف الهيئة التدريسية بجامعة عدن

عدن / خاص

أصدرت منسقية المجلس الانتقالي في جامعة عدن بيانا اعلنت فيه رفضها تدخل ما يسمى مجلس تنسيق نقابات الجامعات الحكومية اليمنية في شؤون نقابات جامعات عدن ولحج وأبين وشبوة كونه غير شرعي ويمثل الجامعات الواقعة تحت سيطرة المليشيات الحوثية.

وحملت رئيس جامعة عدن ورؤساء الجامعات لحج وأبين وشبوة الذين حضروا اللقاء المشار إليه في منزل رئيس جامعة عدن بحضور رئيس نقابة جامعة عدن, المسؤولية الكاملة عن ما حصل من إنشقاق نقابي في صفوف الهيئة التدريسية.


نص البيان :

"بسم الله الرحمن الرحيم

بيان منسقية المجلس الانتقالي في جامعة عدن

تابعت الهيئة الإدارية لمنسقية المجلس الانتقالي الجنوبي جامعة عدن بمسؤولية واهتمام المستجدات النقابية بما تمخضت عنه من بيانات متناقضة نأسف لها نظرا لأهمية وحدة العمل النقابي وتماسكه في الجامعة لما له من أهمية في الحفاظ على الحقوق المكتسبة والحقوق المطالب بها, وما كان لهذا الأمر أن يحصل لولا تدخل رؤساء الجامعات الجنوبية ( عدن و لحج و أبين و شبوة ) في شؤون العمل النقابي ٠

وانطلاق من هذه المستجدات عقدت الهيئة الإدارية لمنسقية المجلس الانتقالي بجامعة عدن اجتماعها الاستثنائي الثلاثاء الموافق 10 مايو 2022م بمقر منسقية الانتقالي بالجامعة برئاسة د٠ يحيى شايف ناشر رئيس منسقية المجلس الانتقالي في جامعة عدن , وبعد مناقشة مستفيضة في البيانات الصادرة عن الجهات الآتية :
١- بيان نقابي رقم (6) صادر عن نقابة جامعة( عدن ولحج وأبين وشبوة ).
٢- بيان ما يسمى بمجلس تنسيق النقابات في الجامعات الحكومية اليمنية .
٣- الخبر الصادر عن اللقاء الاستثنائي لمجلس جامعة عدن الذي دعى إلى استئناف الدراسة.
٤- التعميم الصادر عن لجنة التصعيد والمتابعة الممثلة لنقابة الهيئة التدريسية و التدريسية المساعدة جامعة عدن.
٥- الاجتماع التشاوري الصادر عن مجلس جامعة لحج الذي أعلن فيه عن استئناف الدراسة للفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2021/2022م.
وبعد الوقوف أمام هذه البيانات المختلفة ومناقشتها خرجت الهيئة الإدارية لمنسقية الانتقالي في جامعة عدن بالمخرجات الآتية :
١- تأسف المنسقية العليا للمجلس الانتقالي بجامعة عدن لما حدث من انقسام نقابي في جامعة عدن ولحج و أبين و شبوة في صفوف الهيئة التدريسية و التدريسية المساعدة و المعينين أكاديميا وذلك نظرا لما جاء في البيان بما يسمى مجلس تنسيق نقابات الجامعات الحكومية اليمنية.
٢- ترفض منسقية المجلس الانتقالي تدخل ما يسمى مجلس تنسيق نقابات الجامعات الحكومية اليمنية في شؤون نقابات جامعات عدن ولحج وأبين وشبوة كونه غير شرعي ويمثل الجامعات الواقعة تحت سيطرة المليشيات الحوثية.
٣- تحمل منسقية المجلس الانتقالي رئيس جامعة عدن ورؤساء الجامعات لحج و أبين و شبوة الذين حضروا اللقاء المشار إليه في منزل رئيس جامعة عدن بحضور رئيس نقابة جامعة عدن, المسؤولية الكاملة عن ما حصل من إنشقاق نقابي في صفوف الهيئة التدريسية والهيئة التدريسية المساعدة في الجامعات المذكورة لدوافع سياسية على حساب حقوق الهيئة التدريسية والهيئة التدريسية المساعدة والمعينين أكاديميا.
٤- تؤكد منسقية المجلس الانتقالي جامعة عدن وقوفها الثابت مع المطالب الحقوقية المشروعة التي تضمنها البيان النقابي رقم (6) الصادر عن مجلس النقابة في الجامعات عدن ولحج وأبين وشبوة, وستبذل منسقية جامعة عدن جهدا استثنائيا في تحقيق هذه المطالب لدى قيادة المجلس الشريك في الدولة والحكومة
٥- تطالب منسقية المجلس الانتقالي رئاسة جامعة عدن بإصدار قرارات تثبيت كل المعينين وفي مقدمتهم المعينيين أكاديميا بما يضمن حلها حلا عادلا مع وزارة الخدمة المدنية بهدف استكمال ما تبقى من إجراءات في هذا الشأن ٠
٦- تطالب منسقية المجلس الانتقالي رئاسة جامعة عدن برفع كشوفات بأسماء المتوفيين والمنقطعين و العاجزين عن العمل حتى يتسنى لوزارة الخدمة المدنية ترتيب أوضاعهم مع وزارة التأمينات والاستفادة من شواغرهم الوظيفية والمالية في استيعاب عدد من المعينيين أكاديميا الذين لم يتم استيعابهم حتى الآن.
٧- تطالب منسقية المجلس الانتقالي رئاسة جامعة عدن في ضرورة الإسراع باستكمال إجراءات إعداد كشوفات العلاوات السنوية والتسويات للهيئة التدريسية والهيئة التدريسية المساعدة والموظفين في جامعة عدن والرفع بها إلى وزارة الخدمة المدنية بحكم وجود الاعتماد لها, علما بأن بعض المرافق الحكومية قد رفعت كشوفات موظفيها وعلى وشك أن تستلم هذه العلاوات والتسويات.
٨- تؤكد منسقية المجلس الانتقالي جامعة عدن على ضرورة وحدة الصف النقابي وقيادته في جامعات (عدن ولحج وأبين وشبوة وحضرموت وسيئون ) ووضع خارطة طريق للتصعيد النقابي في سبيل انتزاع الحقوق المشروعة بكافة الوسائل المشروعة، وفي سبيل وقف هذا الانقسام وتحقيق التماسك النقابي المطلوب فإن منسقية المجلس الانتقالي جامعة عدن ستسعى إلى ردم هوة الخلاف بين الأطراف النقابية.
٩- انطلاقا من مسؤوليتنا الأكاديمية والوطنية وبقدر حرصنا على انتزاع حقوق الهيئة التدريسية والتدريسية المساعدة وفي مقدمتها المعينيين أكاديميا فأننا نؤكد على أهمية مراعات حقوق الطلاب في التعليم الجامعي من خلال اتخاذ التدابير المشروعة لخلق هذا التوازن بين حقوق المدرسين والدارسين٠
١٠- تشيد منسقية المجلس الانتقالي بجامعة عدن بالخطوات التي اتخذها الأخ القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي والقائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية ونائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي في قراره السليم الخاص بتوفير المواصلات لطلاب جامعة عدن.
١١- تطالب منسقية المجلس الانتقالي بجامعة عدن مجلس القيادة الرئاسي بالضغط على الحكومة للإيفاء بما تم الاتفاق عليه من مطالب.
١٢- تطالب منسقية المجلس الانتقالي بجامعة عدن رئاسة الجامعة بصرف المستحقات المالية الخاصة بالدراسات العليا من بدل إشراف ومناقشة وغيرها من المخصصات الموقوفة منذ عام 2013م وبأن يتم صرفها من إيرادات الجامعة.
١٣- تدعو منسقية المجلس الانتقالي جامعة عدن الهيئة الإدارية و مجلس النقابة بالإسراع في الأعداد والتحضير للدورة الانتخابية النقابية الجديدة و انتخاب لجان نقابية في كل الكليات وعقد المؤتمر العام للنقابة لانتخاب الهيئة الجديدة, علما بأن المؤتمر العام السابق للنقابة قد عقد في عام 2009م".

صادر عن الهيئة الإدارية لمنسقية المجلس الانتقالي الجنوبي في جامعة عدن.