آخر تحديث للموقع : الجمعة - 01 يوليه 2022 - 01:15 ص

كتــابـات


من اعلام عدن : نجيب يابلي وعبدالجبار سلام

الخميس - 12 مايو 2022 - 11:56 م بتوقيت عدن

من اعلام عدن : نجيب يابلي وعبدالجبار سلام

السفير  د.محمد صالح الهلالي !

هناك أعلام وايقونات لكل شعب تتميز بعطاءها وتضحياتها مثل ايقونة الشعب الفلسطيني والعربي اليوم  الشهيدة شيرين ابو عاقله الله يرحمها والاسير المناضل مروان البرغوثي ضحايا الغدر والاحتلال الصهيوني الوحشي وهنا في الجنوب الايقونة الاسير المناضل اللواء محمود الصبيحي وزملائه المغدورين  والشهيد علي الصمدي .

ومن الايقونات  التاريخية ايضا المناضلة جميله ابو حريد من بلاد المليون شهيد الجزائر الشقيقة والكثير في مصر الخالد جمال عبدالناصر والشهيد الفريق عبدالمنعم رياض ونجيب محفوظ ومحمد حسنين هيكل واحمد شوقي وحافظ ابراهيم وعبد الحليم حافظ وفريد الاطرش . وفي بلادنا  الكثير ومنهم لطفي امان ومحمد سعيد جرادة وفيصل علوي ومحمد سعد عبدالله والقمندان ونتذكر  الشخصية الصحفيه الكاتب  الاستاذ نجيب يابلي  ابن عدن في اربعينيته رحمه الله.     

وما لفت انتباهي للكتابة حوله  والحاضر  معنا وبيننا الله يمتعه بالصحة وبطول العمر الرياضي  عبد الجبار سلام النقابي والاداري والانسان ايضا واكاد اقول انه  صالح  سليم عدن لان صالح سليم كان مثال للشخصية الرياضية الفذة  المحترمة والنزيهة  وللاخلاق  والتواضع والثقافة والوقار وكان اللاعب والاداري الحازم والمنفتح والموهبة والانسان.

وكان عقل سليم وجسم سليم اسم على مسمى ومفخرة مصر وعبدالجبار سلام  كذلك وكثير من الرياضيين الموجودين  معنا والمحترمين والافذاذ مثل ابوبكر الماس وجميل سيف والطحس  وشرف محفوظ  وغيرهم الله يديم الصحة والعافية والذين رحلوا الله يرحمهم قيراط وعوضين وعلي محسن والخوباني   والحبيشي واخرين كانوا وسيظلوا  قدوة للشباب والاجيال  ورمزا للرياضة والاخلاق وحسن المعاملة والتضحية وخدمة الناس  والوطنية ومثلوة الوطن وعدن في كل المحافل الرياضية والدولية  بكل جدارة وفن ونالوا السبق والميداليات ويفخر بهم كل ابناء البلاد وعدن والمنطقة  تحية  لهم وتحية للجنوب وعدن  التي انجبت وقدمت الكثير ولنادي التلال العدني  وكل النوادي ونذكر منها الشباب  الرياضي والاحرار والواي والقطيعي والحسيني والجزيرة وام سي سي  والفيحاء  والشعلة وشباب التواهي ولا ننسى التحية المشجعين والمدربين و لشباب عدن  الصابر والمكافح في كل حواري عدن  و للاخ عبدالجبار سلام   الذي جمع بين فن الرياضة والعمل النقابي واحد اعلام الرياضه والعمل الجماهيري   ومن  لازال يذكرنا اليوم بعدن في زمانها النظيف والجميل  وادارتها المنظمة والمنضبطة ،التي نفتقدها  اليوم في ظل الفوضى والتفسخ الامني والخدمي ذلك الزمن زمن  الرجال الخيرين   والمخلصين  والمحترمين والمحافظين  على عدن  ونظافتها ونظامها وامنها وخدماتها بصحيح  وعلى كل الانشطة  والرياضة  فيها وعلى القيم  واعمال الخير والتكافل والتراحم والتراث والهوية  والمعالم العدنية وامثال هؤلاء قدموا واعطوا  عدن  والناس   الكثير ومتعوا الجماهير في المنطقة كلها  ونادي والتلال خصوصا  احد هذه الركائز لعدن  ومرتبط بتاريخها  وهويته وتراثها  مثل منارة عدن ومسجدي ابان والعيدروس والمحافظة عليهما واجب كل هيئة وفرد  واعلام وصحافة ولا يفوتني ان اذكر الدور المميز لصحيفة الايام الغراء وعدن تايم والامناء في كل ماذكر  وعدن  واهلها الطيبون تستحق البذل والتضحية.

وسلام لمدينة عدن الحبيبة وكل اهلها وشبابها ومن كتبوا عنها والشي بالشي يذكر  فلا  ننسى في هذا اليوم الفقيد الاستاذ نجيب يابلي في اربعينية رحيله الله يرحمه ويسكنه الجنة هذا الرجل ابن عدن والذي اعطاء  عدن وكتب ودون  عنها وعن رياضييها واعلامها   وشخصياتها ومعالمها وتاريخها  الكثير رحمة الله تغشاك ياابا جهاد .

وحفظ الله عدن وحماها واهلها من كل فاسد وشرير وان شاءالله تعود عدن لالقها ومجدها وامنها ونشاطها وادارتها وقضائها العادل والنزيه .  !

السفير  د.محمد صالح الهلالي !
المحروسة 11مايو 2022