آخر تحديث للموقع : الجمعة - 01 يوليه 2022 - 01:15 ص

مجتمع مدني


عقد مؤتمر لإختتام مشروع تمكين النساء في عدن وتعز

الخميس - 19 مايو 2022 - 08:50 م بتوقيت عدن

 عقد مؤتمر لإختتام مشروع تمكين النساء في عدن وتعز

عدن/خاص

عقدت هيئة الأمم المتحدة للمرأة المؤتمر الختامي لعرض ومناقشة نتائج مشروع "حماية وتمكين النساء والفتيات المتأثرات بالعنف القائم على النوع الاجتماعي في اليمن" المنفذ في محافظتي عدن وتعز للفترة من ابريل 2021 وحتى مايو 2022، بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وبالشراكة مع منظمات محلية وأقليمية. 


وفي المؤتمر الذي عقد صباح اليوم الخميس 18 مايو 2022، و نظم عبر تقنية الإتصال المرئي، بمشاركة عدد من المنظمات والمهتمين والشركاء، وبحضور ممثلي مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، تم إستعراض مراحل عمل المشروع، والمواد التدريبية والأدلة التي تم إنجازها، لضمان الإستدامة القائمة على المعرفة في مجالات الحماية والتمكين الاقتصادي في مناطق الصراع، التي تم تطويرها وفقاً للمعايير دولية وما يتناسب وواقع النساء في اليمن. 


ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في العراق واليمن السيدة دينا زوربا، أكدت على أهمية البرنامج التنفيذي المشترك مع مركز الملك سلمان وأشادت بالجهود والشراكة المميزة في تنفيذ العمل والوصول لهذا النجاج الملموس في سبيل خدمة النساء. 


وتطرقت زوربا، في كلمتها خلال المؤتمر إلى الدور الذي تلعبه هيئة الأمم المتحدة للمرأة في اليمن، وقالت"إن هيئة الأمم المتحدة للمرأة عملت خلال السنوات السابقة على دعم حقوق النساء في شتى الميادين والقطاعات من خلال الشراكات الممتدة والمتينه مع المجتمع المدني والمنظمات الدولية وهيئات الأمم المتحدة بمختلف مجالاتها، وإستطعنا أن نشكل شراكة مهمة على المستوى الرسمي والحكومي، من أجل تثبيت حقوق المرأة الإنسانية المتأصلة، بما يتناغم مع الإتفاقيات والمعاهدات والقرارات الدولية التي تشكل أساسا ثابتا للعيش الكريم للنساء في العالم. 


من جهته ممثل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مبارك الدوسري، أكد على أهمية المشروع والشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة والمنظمات المختلفة، وتطرق للمشاريع التي يقدمها المركز في مختلف المجالات.


وقال الدوسري، إن هذا المشروع هو إمتداد لمشاريع سابقة في دول مختلفة، لها أثر جيد على النساء في عدد من الدول ومنها فلسطين.


وأختتم حديثه قائلا:  إن النساء أكثر تضررا في الأزمات والكوارث ولذا يتم أعطائهن أولوية ضمن أعمال المركز، شاكراً العاملين في المشروع من فريق وخبراء وتنفيذيين.  

وأستعرض مدير المشروع في هيئة الأمم المتحدة للمرأة أنس سلامة، مراحل عمل المشروع خلال فترة تنفيذه والتي تضمنت دراسة تحديد إحتياجات السوق من أجل ضمان فرض أفضل للنساء، وتقديم خدمات تأهيل وتدريب النساء في عدد من المجالات وفقا لإحتياج كل محافظة، ووصول عدد أكبر من النساء إلى خدمات الدعم النفسي والإجتماعي وخدمات الحماية والدعم القانوني، وتمكين النساء إقتصادياً، بالإضافة إلى تطوير عدد من الأدلة والمواد التدريبية تتركز على الحماية والتعزيز الاقتصادي في مناطق النزاع، وحملات وصمة العار التي نفذت خلال مرحلة المشروع. 

وكان المشروع قد تم تنفيذه في محافظتي عدن وتعز بالشراكة مع الجمعية الخيرية النسوية لمكافحة الفقر، ومركز عدالة لدراسات حقوق الإنسان، ومركز التأهيل والحماية للنساء والفتيات في تعز، وإستفاد منها أكثر من 7000 مستفيدة بشكل مباشر وغير مباشر.