آخر تحديث للموقع : الثلاثاء - 28 يونيو 2022 - 08:57 م

كتــابـات


ادعموا التعليم الحكومي وساندوا التعليم الأهلي

الإثنين - 20 يونيو 2022 - 06:35 م بتوقيت عدن

ادعموا التعليم الحكومي وساندوا التعليم الأهلي

عبد جبار سعد ( الجباري)

بحق التعليم الأهلي يحتاج إلى الدعم والدعم السخي .. يحتاج أن تسخر له موارد الدولة وأن تكون حصته عالية من الميزانية العامة للحكومة .. لدى التعليم الحكومي مباني مدرسية رائعة وملاعب واسعة ولكن الإهمال يلاحقها فلا النظافة بالمستوى المطلوب ولا المياة متوفر والحمام تعاني من الاتساخ والفصول الدراسية تتعرض للتخريب وتستوعب فوق طاقتها الاستيعابية .. حتى الممرات المجاورة للصف تستخدم للدراسة في ظل طاقة صفية تزيد عن 80 تلميذا لا أحد منهم قادر على الاستيعاب في ظل فوضى الازدحام .. ناهيك عن غياب التكييف بل المراوح التي عطفها التلاميذ لعدم المحاسبة والنوافذ المخلوع واسلاك الكهرباء المكشوفة .. والمعامل المعطلة أو المنعدمة وبعض الأجهزة الحاسوب المقدمة دعما من المنظمات الدولية وأجهزة التكييف للإدارات.. يدور همس خافت عن تعرض بعضها للاستيلاء من بعض القائمين عليها ولا دليل على ذلك حتى الآن..

المدارس الحكومية بحاجة إلى دعم لزيادة عدد فصولها وتحسين إمكانياتها وتطوير برامجها التعليمية وتقديم برامج التدريب والتأهيل لضمان ان يكون الكادر متجدد .. بحاجة إلى الدعم ليحصل المعلم على حقوقه كامل .. حقوقه باعتباره بأني الأجيال.. وحقوقه في أن يختار المعلم من بين الأذكياء والنبهاء الذي يشترط لدخولهم كلية التربية العلياء أعلى معدلات الثانوية العامة وليس أصحاب المعدلات المتدنية .. لابد أن نؤمن أن نهضتها لن تكون إلا بالتعليم وان المعلم الجيد المؤهل العامل فعلا يستحق أن ينال الراتب الأعلى في الجهاز الحكومي .. بحاجة لدعم التعليم الحكومي للحد من وقف الدراسة وتكرار الإضرابات التي أضرت بتلاميذنا وتقدمها سنويا أكثر من 60 من النصاب التدريسية المطلوب لكل مادة دراسية .. بحاجة لدعم التعليم الأهلي من أجل تفعيل الرقابة الصارمة على العمل التربوي والتعليمي بدء من الوزارة إلى حارس أصغر مدرسة لمنع الغش والفساد والتلاعب بالمعدلات والنتائج وترقية من لايستحق وتسليم المواقع القيادية بالمدارس والإدارات التربوية وإدارات الوزارة إلا لمن يستحقها بجدارة وخبرة وجهد .. بحاجة لدعم التعليم الحكومي واعطاءه مجال للتنافس من أجل الارتقاء بالعمل وتوفير الحوافز للجادين والمثابرين من المعلمين والإداريين وترقيتهم.

لابد أن ندعم التعليم الحكومي لأنه من يحقق المطلب الدستوري والدولي في مفهوم المساواة في مجانية التعليم الأساسي وإتاحة التعليم الثانوي والجامعي عبر فرص تنافسية متساوية ..

ادعموا التعليم الحكومي .. لإنهاء العجز في المعلمي الذي يصل بالالف في كل مديرية ولا حلول غير الاعتماد على متعاقدين براتب بخسة لاتزيد عن 20000 ريال أو عبر ماتتفضل به بعض المنظمات من عقد لا تكاد تسد نسبة من عجز المعلمين.. وماذا سيقدم المعلم المتعاقد بهذا الراتب الضئيل لأبنائنا التلاميذ .. قدموا الدعم للتعليم الحكومي لأسباب كثيرة جدا .. جدا جدا ...

وفي نفس الوقت ساندوا التعليم الأهلي الذي يمتص الألف من التلاميذ الذي يمثلوا ضغطا على التعليم الحكومي غير القادر على استيعابها اصلا ويوفروا جزء من موازنة تعليمها للتحمل ها أولياء أمورهم بدلا عن الدولة ويوفر فرض العمل لآلاف من البطالة المقدسة التي تحول الكثير منهم للحصول على وظيفة وهمية ليكون عبئا على موازنة الدولة كذلك .. ساندوا التعليم الأهلي من خلال تشجيعه ودعم وتسديد خطاة والتعامل معه بعدالة وانصاف بعيدا عن المحاباة والمجاملات ..وتفضيل مدرسة على اخرى بسبب الانتماء المناطق أو الجهوي لصاحبها .. والسكوت عن عيب بعضها وجعل البعض الآخر هدفا للتسهيل والضغط أو الابتزاز الرخيص .. ساندوا التعليم الأهلي من خلال الوقوف في وجه الحملات المغرضة التي تحركها نفوس مريضة عجزت عن العمل والإبداع فصارت تضع الدواليب في عجلة مسيرة هذا النوع من التعليم .. الذي اصل هو مبتدأ التعليم في مدننا وقرانا التي لم تعرف التعليم الحكومي بصورة واضحة الأبعد الثورة المجيدة .. أما قبل هذا فكان التعليم الأهلي عبر الكتاتيب والمساجد والمدارس الأهلية هو من أوجد لنا المثقفين والمفكرين والسياسيين ..الخ ..اقولها من كل أعماقي ادعموا التعليم الحكومي بحق وساندوا التعليم الأهلي بما يستحق.