آخر تحديث للموقع : الإثنين - 15 أغسطس 2022 - 08:43 م

مجتمع مدني


تقرير حقوقي : « تعز بين أنياب الإرهاب والفوضى الأمنية وانتهاكات حقوق الإنسان»

السبت - 02 يوليه 2022 - 01:44 م بتوقيت عدن

تقرير حقوقي : « تعز بين أنياب الإرهاب والفوضى الأمنية وانتهاكات حقوق الإنسان»

العاصمة عدن/حمدي العمودي

عقدت منظمة حق للحقوق والحريات صباح اليوم السبت 2 يوليو 2022 مؤتمرا صحفيا لإشهار تقريرها بعنوان : " محافظة تعز بين أنياب الإرهاب والفوضى الأمنية وانتهاكات حقوق الإنسان " في قاعة قصر مرسيليا بخورمكسر - عدن بحضور عدد من الصحفيين والإعلاميين ومنظمات مجتمع مدني والباحثين والأكاديميين والنشطاء في مجال حقوق الإنسان والتواصل الاجتماعي وممثلين عن وسائل إعلامية وممثلات لرائدات مجتمعيات وجمع من القيادات والمهتمين بقضايا الشأن العام .
ووزعت منظمة حق للحقوق والحريات على الحاضرين نسخا من التقرير باللغتين العربية والإنجليزية ، وقد احتوت نسخته العربية على 46 صفحة اشتملت على خلفية وبيانات إحصائية حول جرائم وانتهاكات وإفادات لضحايا وأسر ضحايا جرائم اعتداءات وانتهاكات حقوق الإنسان التي رصدتها المنظمة ووثقها فريق النزول الميداني لمنظمة حق في تعز وفي ختام التقرير أرفقت المنظمة بملاحظات وتوصيات .
وفي مستهل المؤتمر الصحفي ، الذي افتتح بتلاوة عطرة من القرآن الكريم ، ألقى الأستاذ الأكاديمي محمد ناصر العولقي كلمة استهلالية رحب فيها بالحاضرين والمشاركين في المؤتمر وشكر لهم حضورهم ومشاركتهم نيابة عن الأستاذ محمد الخضر الميسري رئيس منظمة حق للحقوق والحريات ثم استعرض محتوى التقرير وأهميته وخطوات إعداده وعمليات جمع ورصد وتوثيق البيانات والمعلومات التي تضمنها وأساليب إعداده المتنوعة التي توزعت بين العمل المكتبي والتحليل والجداول الإحصائية والنزول الميداني ومقابلة بعض الضحايا وأسرهم والجهات ذات العلاقة وتوثيق الشواهد والأدلة ، مؤكدا أن هذا التقرير الذي تشهره منظمة حق اليوم يأتي ضمن اهتمام المنظمة بالوضع الحقوقي في تعز التي سبق للمنظمة تقديم خمسة تقارير عنها شملت جرائم اغتيالات واختطافات وإخفاء قسري وسجون سرية واعتداءات وفوضى أمنية وابتزاز وعبث في كل مناحي الحياة ورغم أن المنظمة قدمت في تقاريرها توصيات وملاحظات الى الجهات المسؤولة وسلطات الأمر الواقع في تعز لمحاسبة المجرمين والمعتدين على حقوق الإنسان وإنصاف الضحايا والعمل على تحسين وضع حقوق الإنسان في تعز إلا أن ذلك لم يلق استجابة واستمرت الجرائم والانتهاكات واستمر الوضع في تعز من سيء الى أسوأ .
وعقب ذلك قام الأستاذ فاروق إسماعيل رئيس فريق الرصد والنزول الميداني للمنظمة الى تعز بتقديم شرح حول عملية النزول الميداني موضحا أن المنظمة وثقت في التقرير إفادات للضحايا ولأسر الضحايا الذين تعرضوا للقتل والاغتيال والاعدمات خارج القانون وللإخفاء القسري والاعتداءات وانتهاكات حقوق الإنسان وغيرها من الجرائم والانتهاكات التي تحدث يوميا في تعز من قبل سلطة الأمر الواقع المتمثلة في حزب الإصلاح الإخواني والعصابات الإرهابية والمسلحة ، موضحا أن فريق النزول الميداني قد اجتهد كثيرا وحرص كثيرا على اتباع شروط الرصد والتوثيق المهنية والتأكد من مصداقية المعلومات وأخذها من المعنيين بها رغم خطورة الوضع في تعز والمخاطر والتهديدات التي يتعرض لها الناشطون الحقوقيون في تعز .
ثم قدم الباحثان د. ندى شفيق عطا والدكتور عبدالله الكازمي مداخلتين حول التقرير تطرقا فيها الى جوانب متعددة في التقرير من الناحية الفنية والموضوعية وكذا دلالات ما احتوى عليه من معلومات لتقدير حجم الضرر الذي أصاب أهالي تعز بسبب ذلك وعلاقة ذلك بما يشهده الوضع الراهن من تحشيدات ومؤامرات واستهدافات مستمرة من خلال عملية التخادم بين مليشيات الحوثي والإخوان المسلمين والجماعات الإرهابية المسلحة التي تستهدف الحياة المدنية في تعز واليمن بشكل عام .
ثم فتح باب النقاش أمام الحاضرين وقدمت عدد من الأسئلة والاستفسارات حول التقرير وتم الرد عليها كما قدمت عدد من التعقيبات والإضافات التي أشارت في مجملها الى إيجابية محتوى التقرير وما ورد في المداخلات المقدمة عنه .
وفي ختام المداخلات والمناقشات صدر عن المشاركين في المؤتمر الصحفي الملاحظات والتوصيات التالية :
1- يعبر المشاركون في المؤتمر الصحفي لإشهار تقرير منظمة حق عن أسفهم واستنكارهم لعدم قيام الحكومة المعترف بها شرعيا والجهات المختصة بواجباتها في التعامل مع تقارير المنظمة وتقارير المنظمات والنشطاء الحقوقيين السابقة التي تناولت جرائم وانتهاكات حقوق الإنسان في تعز ، وعدم التحقيق في تلك الجرائم والاعتداءات ومحاسبة مرتكبيها وتعويض ضحاياها .
2- يؤكد المشاركون في المؤتمر الصحفي لمنظمة حق الدعوة إن على سلطات الأمر الواقع في تعز المتمثلة بحزب الإصلاح الإخواني والعصابات الإرهابية والمسلحة التابعة له الكف عن الاستمرار في انتهاكات حقوق الإنسان واحترام الحياة المدنية في تعز والكف عن رعاية ودعم الفوضى الأمنية في المحافظة والالتزام بالمسؤولية تجاه المواطن في تعز وحماية حياته وحريته وحقوقه بوصفهم سلطة أمر واقع في المحافظة .
3- يوصي المشاركون في المؤتمر الصحفي لمنظمة حق مجلس القيادة الرئاسي والحكومة بإصلاح الألوية والقوات التابعة لمحور تعز العسكري وتطهيرها من العناصر الإرهابية والعناصر الميلشياوية التي أستجلبت من قطاعات مدنية كالتربية والتعليم وأسندت إليها مناصب عسكرية وأمنية دون أن تملك أي مؤهلات ولا خبرة في العمل العسكري والأمني .
4- يوصي المشاركون في المؤتمر الصحفي لمنظمة حق الحكومة والأجهزة القضائية المختصة بحماية حريات وحقوق الإنسان في تعز وإجراء التحقيقات النزيهة في جرائم الاعتداءات والانتهاكات ضد حقوق الإنسان في تعز واليمن عموما ومحاسبة مرتكبيها وتعويض ضحاياها التعويض العادل .
5- يوصي المشاركون في المؤتمر الصحفي لمنظمة حق بضرورة احترام دور العبادة والمدارس والمنشآت التعليمية والمهنية والتدريبية المدنية في تعز وإخلائها من المظاهر العسكرية وإنهاء احتلالها من قبل قوات محور تعز العسكري وعودتها لطبيعتها المدنية كمنشآت تعليمية وتدريبية ومهنية تستوعب عشرات الآلاف من التلاميذ والمعلمين والمتدربين الذين انقطعت بهم السبل بسبب سيطرة قوات محور تعز العسكري على منشآتهم وحولتها الى معسكرات .

صادر عن المشاركين في المؤتمر الصحفي لإشهار تقرير منظمة حق للحقوق والحريات : " محافظة تعز بين أنياب الإرهاب والفوضى الأمنية وانتهاكات حقوق الإنسان "
السبت 2 يوليو 2022
خور مكسر - عدن