آخر تحديث للموقع : الإثنين - 15 أغسطس 2022 - 11:06 م

مجتمع مدني


لحج.. منسقية الانتقالي بكلية طورالباحة تناقش أسباب التمزق الاجتماعي وتضع حلول

السبت - 02 يوليه 2022 - 05:49 م بتوقيت عدن

لحج..  منسقية الانتقالي بكلية طورالباحة تناقش أسباب التمزق الاجتماعي وتضع حلول

لحج /صلاح بن غالب

عقدت اليوم السبت منسقية المجلس الانتقالي الجنوبي بكلية التربية بطورالباحة ،بمديرية طورالباحة محافظة لحج ندوة حول اضرار التمزق الاجتماعي وماخلفَّه الاحتلال في هذا الجانب.

وقال الدكتور خالد سعيد الشعبي رئيس منسقية المجلس الانتقالي الجنوبي بكلية التربية - طورالباحة أن الندوة ناقشت ظاهرة التمزق الاجتماعي في أوساط المجتمع الجنوبي وآثارها السلبية التي خلقت بؤرة من تعميق الصراعات بين فئات المجتمع .

وأضاف أن الندوة تطرقت أيضاً لاسباب تزايد هذه الظاهرة السيئة كتجدد الثأرات القبلية النعرات الطائفية والتطرف والغلو والفكر التكفيري وانتشار المخدرات وغيرها من الظواهر السيئة الدخيلة على مجتمعنا الجنوبي .

وأشار الشعبي أن مسؤولية مكافحة الظاهرة تبدأ بنشر التوعية بين طلاب وطالبات المدرسة ثم الكلية والمسجد وأهمية تبادل الآراء والافكار التي تساهم في محاربة تفشي الظاهرة لخلق بيئة للتماسك المجتمعي والتعايش السلمي بين أوساط المجتمعات المحلية سواءً في مناطق الصبيحة أو في وطننا الجنوبي بشكل عام.

ونوه الشعبي للدور الكبير للأكاديميين وخطباء المساجد والاعلاميين والمثقفين والنشطاء والقيادات المجتمعية بما فيها قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي بمناطق الصبيحة في التعاون والتعاضد وتنسيق والجهود بين قيادات المجلس الانتقالي بمناطق الصبيحة والسلطات المحلية لزرع الثقة بين أبناء المجتمع الجنوبي الواحد من المهرة شرقاً وحتى باب المندب غرباً ،حد تعبيره.

ومن ثم فُتحَ باب المشاركة والنقاش من قبل دكاترة الكلية والاخوة والاخوات المشاركين في الندوة، للاسهام بوضع الحلول والمعالجات لمحاربة تفشي الظاهرة والتحذير من مخاهرها السيئة على الفرد والمجتمع.

حضر الندوة دكاترة الكلية وهم د. عدنان علي صلاح، د. محمد أحمد محمد ، د. صالح سعيد صالح ،د. عصام محمدقاسم. د.سامي عبدالرشيد ، ومن قيادة المجلس الانتقالي بمديرية طورالباحة محمد حميد رئيس الدائرة السياسية للانتقالي طورالباحة وعدد من القيادات بانتقالي طورالباحة، وعدد من القيادات النسوية لمنسقية المجلس الانتقالي بالكلية،
وجمع غفير من طلاب وطالبات الكلية.