آخر تحديث للموقع : السبت - 20 أغسطس 2022 - 01:57 ص

اخبار وتقارير

أبعاد جولة الوزير الزعوري في حضرموت
امتداد مظلة وزارة الشؤون الإجتماعية من الصناديق الخيرية إلى المؤسسات التنموية

السبت - 06 أغسطس 2022 - 04:32 م بتوقيت عدن

امتداد مظلة وزارة الشؤون الإجتماعية من الصناديق الخيرية إلى المؤسسات التنموية

استطلاع: وليد التميمي

مازالت مفاعيل زيارة وزير الشؤون الإجتماعية والعمل الدكتور محمد الزعوري إلى محافظة حضرموت، في بداياتها، وما ميزها هو برنامج النزولات الميدانية المكثفة التي شملت مكتب الوزارة والصناديق والمؤسسات التي تنضوي تحت مظلة الوزارة، والتي قدمت قياداتها رؤية واقعية لما بعد الزيارة، سيترجمون من خلالها مخرجاتها.

حل مشكلة الميزانية

مدير صندوق رعاية المعاقين في حضرموت أحمد اليهري أكد أن زيارة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل
الدكتور محمد سعيد الزعوري كانت ناجحة وجاءت لدعم قيادة مكتب الشؤون الاجتماعية في المحافظة ممثلة بالمدير العام الاستاذ احمد سالم باظروس وكذا تلمس اوضاع المكتب والجلوس مع موظفيه وحثهم على بذل المزيد من الجهود لخدمة للمجتمع.
وزار د. الزعوري صندوق رعاية وتاهيل المعاقين محور حضرموت وتلمس أوضاعه بعد تحرير المكلا، ووجه الدكتورة نحوى محمد فضل المدير التنفيذي للصندوق من أجل حل مشكلة اعتماد الميزانية التشغيلية للصندوق و الجمعيات والمراكز والاتحاد المعاقين وخاصة بعد تحويل إيرادات الصندوق إلى عدن.

المساحة الآمنة

رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأمل الثقافية الاجتماعية النسوية، د. أبهاء باعويضان: كان لزيارة الوزير الزعوري لمقر مؤسسة الأمل النسوية صدى مهم وتوجيه رسالة عمليه منه عن اهتمامه بالمرأة وتمكينها، ولم تكن زيارة عابرة، حيث كانت له أسئلة تعقيبية مهمة تدل أنه إنسان مطلع ويسعى وفق منهجية واضحة مساندة لمكتب الشؤون الاجتماعية بالمحافظة، بما يعزز دوره، فحين تواجد الوزير في المساحة الآمنة المخصصة للنساء والأطفال المستضعفين التابعة لمركز الأمل للحماية سأل كيف يعمل المركز لتقديم الحماية بشكل مستدام للمرأة والطفل وليس فقط حماية آنية تنتهي بلحظة انتهاء الدعم المقدم وقد قدمت له مديرة مركز الحماية شرح واف عن رفع قدرات النساء المستضعفات لحماية نفسها، موضحة له برامج سبل المعيشة التي تقدمها المؤسسة لهن من أجل توفير دخل اقتصادي لهن أو مورد تستطيع به المرأة تخفيف الضغوط الاقتصادية المحيطة بها.. وحث الوزير المؤسسة على الاهتمام بالآثر من هذه البرامج والبحث عن مؤشرات التحقق التي تسهم في تخفيف معدلات العنف الواقع على النساء.
وقد زار أيضا دورة رفع المهارات الحياتية لليافعين واليافعات والتي يقدمها مركز الأمل الثقافي والتي فيها يتم بناء مهارات الأطفال من الفئة العمرية (١٢_٢٢ ) سنة والتي تلقيها أيضا أحد البراعم الناشئة في مجال التدريب فالمدربة هي في المستوى الأول الثانوي عمرها ١٦ عام وكانت تدرب الزهرات على بناء مهاراتهم في الخطابة وفن الإلقاء، ومن حرص الوزير الشديد على بناء قدرات هؤلاء البراعم بشكل صحيح سأل عن المادة التدريبية ومحتواها والجهة التي تشرف على إعدادها.
ثم زار جلسة الدعم النفسي التي كانت تقدم عبر مختصة الدعم النفسي بمركز الأمل للاستشارات والدعم النفسي، وأكد الوزير على النساء المستفيدات من الجلسة أن يجعلن لحظات الضعف والضغط النفسي التي يعانن منها نقطة إنطلاق لهن ليواجهن المجتمع بكل قوة وقدرة فهن بعد إعادة تأهيلهن أصبحن قادرات على التعامل مع الضغوط النفسية المحيطة بهن بشكل متمكن بالحكمة والمقدرة.
ثم زار أيضا نادي الأمل الرياضي الذي كان به درس لتدريب على الجودو وأيضا التدريب على التايكوندوا للأطفال من عمر ٦ سنوات إلى ١٣ سنة، وأعجب جدا باهتمام المؤسسة بالرياضة، وأيضا حرصها أن يكون النادي تحت إشراف الجهات الرسمية في مكتب الشباب والرياضة ومشاركة النادي في البطولات الرياضية الخاصة بالنشيء.
ثم حضر نشاط مرح الألوان الخاص بالأطفال لتجسيد لوحات عن موسم البلدة السياحي، وقد شارك الوزير الأطفال في رسم اللوحة وجلس جوارهم بكل تواضع مشجعا لهم على مواصلة برنامجهم التدريبي.
تخلل الزيارة تبادل الحديث مع الوزير، الذي حث على التنسيق مع مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالمحافظة في جميع الأنشطة. وأكدت بدوري أن مكتب الشؤون بالمحافظة هو القناة الوحيدة التي تنسق معها المؤسسة بشكل مستمر في كل الأنشطة، بل يتمتع المكتب بالمحافظة بقيادة حكيمة ملمة بمهامها بشكل واضح. ووجه المنظمات المحلية بالتواصل المباشر مع المكتب والتنسيق في كافة الأنشطة وأن ويتم رفع الخطط والتقارير بشكل مستمر من جميع المنظمات المحلية إلى المكتب، ويتم نزول فريق الرقابة من المكتب للمنظمات المحلية بشكل دوري وهذه الإجراءات التنظيمية التي تنتهجها إدارة مكتب الشؤون بالمحافظة فعلت دوره، وخلقت حلقة من التواصل المستمر بين المكتب والمنظمات المحلية بل ووصل التنسيق فيما بينهم إلى أن أصبح المكتب جزء مشارك في رسم وتخطيط بعض البرامج النوعية التي تحتاج لها المحافظة والتي تقدمها المنظمات المحلية للجهات المانحة دوليا.

البازار الأول

رئيس مؤسسة إنقاد المسند لها مركز الأسر المنتجة سولاف عبود الحنشي:
ترجمت زيارة الوزير الدكتور محمد سعيد الزعوري إلى مدينة المكلا وخاصة لمؤسستي الأمل الثقافية الاجتماعية النسوية وإنقاذ للتنمية تشجيعا لما تقوم به في تفعيل دور الأسر المنتجة، ولتلعب دورا في عملية التنمية في ظل الظروف الراهنة، وقد كان للبازار الأول للأسر المنتجة صداه الكبير لإتاحة الفرصة للأسر في تحسين وضعها المعيشي وتوفير سلع منخفضة السعر وذات جودة تكون في متناول يد المواطنين خاصة مع بداية موسم المدارس، حيث وفر البازار الزي المدرسي والملابس المختلفة، وكذلك متطلبات المدارس من القرطاسية والحقائب المدرسية والعطور وبعض المستلزمات المختلفة التي تحتاجها الاسرة.
وبدعم وزير الشؤون الإجتماعية وبإشراف مباشر من مكتب الوزارة بساحل حضرموت ممثلة بمديرها احمد سالم باظروس وبتنسيق مع المؤسستين سيكون هناك استمرار للبازارات وكذلك برامج التدريب والإنتاج في مجالات مختلفة وقد كان مشغل إنقاذ للأسر المنتجة اللبنة الأولى لتلعب الأسر المنتجة دورا فاعلا في تحسين وضعهم المعيشي والإسهام في التنمية.

نبض الحياة لأمراض القلب

رئيس مؤسسة أمراض القلب الخيرية في المكلا محمد باشعيب: لقد سعدنا بزيارة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري لمؤسسة أمراض القلب الخيرية بالمكلا، التي تتبع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، وقد أطلعناه على عمل المؤسسة ومستوى الخدمات التي تقدمها لمرضى القلب الذين يأتون من مختلف محافظات اليمن.
كما زار الوزير مشروع التوسعة الجديدة لمركز نبض الحياة لأمراض وجراحة القلب التابع للمؤسسة والتي تشمل على غرفة عمليات ثانية للقسطرة وأخرى للعمليات الجراحية، إضافة إلى توسعة العناية المركزة وغرف للرقود.
وقد أوصى معاليه الهيئات والمنظمات الدولية بمساندة المؤسسة ودعمها لأجل خدمة المرضى.

موجهات لازمة

المدير التنفيذي لمؤسسة العون للتنمية عبداللاه عبدالقادر بن عثمان:
كان لزيارة الوزير الزعوري، إلى المؤسسة، بالغ الأثر حيث أطلع على مشروعات المؤسسة، وأشاد بدور المؤسسة وبرامجها، وقد وضع عدد من التوصيات والموجهات التي ستجد طريقها إلى النور حتى نكون أكثر فعالية في المجتمع.

٣ برامج تمكين
في مؤسسة صلة للتنمية دشن وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور محمد الزعوري، ثلاثة برامج في قطاع التمكين.
وأوضح المدير التنفيذي للمؤسسة علي حسن باشماخ، أن الوزير الزعوري أبدى حرص الوزارة، واهتمامها بمشاريع الطاقة الشمسية التي كانت المؤسسة سباقة في تبنيها، وحصلت على جوائز دولية فيها.
كما دشن الوزير ثلاثة برامج في مجال التمكين تمولها مؤسسة صلة للتنمية (برنامج مهنتي بين يدي 6 وصندوق مهنتي للتمويل والريادة وحاضنة الأعمال)، حيث سيستهدف برنامج مهنتي هذا العام 400 شاب وفتاة في أربع محافظات (عدن وتعز وحضرموت ومأرب) ستلقون دورات تدريبية ومهنية ودورات في ريادة الاعمال والسلامة المهنية.
كما سيمول صندوق مهنتي للتمويل والريادة 45 مشروعا صغيرا للأسر المستفيدة من البرنامج في النسخ السابقة.
وستوفر حاضنة الأعمال مساحة عمل مهيئة للأسر المنتجة، وتقديم خدمات تدريبية واستشارية وستضم الحاضنة 5 معامل إنتاجية سيعمل فيها أكثر من 43 إمرأة.