آخر تحديث للموقع : الإثنين - 03 أكتوبر 2022 - 11:48 ص

اخبار وتقارير


أصداء قرار إنشاء نيابة خاصة بالصحافة والنشر الالكتروني والمطبوعات

الأحد - 14 أغسطس 2022 - 10:01 م بتوقيت عدن

أصداء قرار إنشاء نيابة خاصة بالصحافة والنشر الالكتروني والمطبوعات
اجتماع مجلس القضاء

عدن تايم/خاص

وافق مجلس القضاء الأعلى في اجتماعه اليوم الأحد برئاسة القاضي محسن بن طالب رئيس المجلس، على إنشاء عدد من نيابات الاستئناف والابتدائية، ومن أبرزها انشاء نيابة الصحافة والنشر الالكتروني والمطبوعات.
وفي هذا التقرير سارعت عدن تايم لرصد آراء عدد من الصحفيين الذين أبدوا رأيهم حول هذا القرار بإنشاء نيابة بهذا الخصوص.

وفي هذا الصدد أعتبر الصحفي ياسر اليافعي أن قرار مجلس القضاء الأعلى بإنشاء نيابة الصحافة والنشر الالكتروني والمطبوعات في العاصمة عدن، خطوة ممتازة لإيقاف حالة الفوضى الاعلامية والالكترونية التي تعيشها العاصمة عدن، والأهم ايقاف الابتزاز الإعلامي والإلكتروني بهدف تحقيق مكاسب رخيصة من قبل البعض".
واضاف: "ضبط الإعلام مهم في معركة توحيد الجهود وتطبيع الحياة ومحاربة الإرهاب، للأسف البعض لديه انشطة إرهابية تحت اسم الصحافة والنشاط على مواقع التواصل الاجتماعي، والبعض استخدم مواقع اخبارية لدعم الإرهاب ومحاولة حرف الانظار عن جرائم الإرهابيين بعدن".
واردف اليافعي : "يجب ان تكون هناك اجراءات حقيقة لمواجهة هذه النوعية من الإرهاب وايقافها عند حدها .. واعتقد السلطات الأمنية تملك ادلة كافية لإدانة هذه المواقع والصحفيين وعليها تجهيز المحاضر وتقديمها للنيابة المتخصصة .. زمن العبث يجب ان يتوقف".

من جانبه قال الصحفي ماجد الداعري : "مجلس القضاء الأعلى الجديد يباشر عمله باقرار يقضي بإنشاء نيابة الصحافة والنشر الالكتروني والمطبوعات بعدن، مايعني أن عينه علينا نحن الصحفيين".
واستدرك : "ولكنها خطوة ممتازة وموفقة وتأخرت كثيرا فب تقديري، طالما كانت في سبيل إيقاف حالة الفوضى الصحفية الإلكترونية وضبط إيقاع سوق النخاسة والابتزاز والكذب والتشهير باسم الصحافة وفرز الدخلاء على المهنة وإيقافهم عند حدهم".
وتابع : "والله يكون في عونهم وعون الشعب على تقبل وجود غالبية برلمانية تمنحهم موافقة شعبية على قبول هذا التشريع الدستوري الجديد في زمن الحرب والفوضى التي تجتاح البلد شمالا وجنوبا".

ورأى المحامي/مياس الاعجم، أن قرار إنشاء نيابة الصحافة، افضل قرار سمعته، لاننا هرمنا وتعبنا من صحفيي الوتس والمواقع الالكترونية الذين ظهروا لنا مؤخرا، بل ان اقرارها سوف يحد من النشرات العشوائية الذي يحمل في طياتها تشهير واساءة وسب، حيث ان النيابة سوف تساهم في الرقابة على مواقع التواصل الاجتماعي والزامها باحترام القانون والعادات والتقاليد والاداب العامة.