اخبار وتقارير

الخميس - 04 مارس 2021 - الساعة 10:29 ص

عدن تايم/ اسلام السالم

توقف رواتب قواتنا المسلحة الجنوبية منذ أشهر كثيرة يبدو انه متعمدا ، ود تقف خلفه جهات حكومية تحرض بذلك خصوصا منذ سيطرة «المجلس الانتقالي الجنوبي» على العاصمة عدن والمحافظات المجاورة ، تلاه إتفاق الرياض والذي لم يكتمل وحتى عند ظهور بارقة أمل تظهر العراقيل وكأن واقع الحال يقول "أنتقل الإتفاق وما يتضمنه من ترتيب وضع القوات الجنوبية والشق العسكري إلى مثواه الأخير"..


بينما يتقدم الحوثيين في محافظة مأرب ويحققون الإنتكاسات بجيش الشرعية، فإن يوم السبت الماضي الموافق 27 فبراير / شباط 2021م وتحديدا 9:30 مساء بتوقيت عدن ، أعلنت القوات المسلحة الجنوبية في جبهات الضالع مصرع وجرح عدد كبير من عناصر الميليشيات الحوثية اثناء محاولتهم القيام بعملية تسلل باتجاه مواقع القوات المسلحة الجنوبية والمشتركة في قطاع هجار-باب غلق جنوبي منطقة العود، وقد تم إيقاعهم وسط كماشة نيرانية بعد رصد تحركهم منذ وقت مبكر.

هؤلاء هم "الحلفاء الحقيقون" للتحالف العربي الداعم للشرعية، وعلى التحالف بقيادة السعودية أن يعي حقيقة ذلك وإن كان يريد الإنتصار فليعيد النظر إلى الإهمال الذي جرى بحق هذه القوات وإيقاف رواتبها وكل ذلك، دون أسباب تذكر ولا مبررات تستحق.