كتابات وآراء


26 ديسمبر, 2020 02:22:53 م

كُتب بواسطة : نجيب صديق - ارشيف الكاتب


اعود إلى عدن .. مدينتي التي احببتها وعشتقها...أعود إليك من قاهرة المعز ..مصر الحضن الدافئ للعرب جميعا والحصن المنيع والامن.. مصر يسكن الروح فيها ويخلد العقل في عشق ماضيها وحاضرها وافق مستقبلها.انها مصر.

أعود إلى مدينتي وكلي أمل أن تتوقف الحرب في بلادي. وان نصنع الحياه .. والسلام والأمن والاستقرار..

خمس سنوات من الحرب..يكفي.. لقد فرضت الحرب علينا ..وكفى.. أن تكلفة الحرب يجب أن تحسب أن كثيراً من الدماء سقطت..وهي أغلى من كل متاع الدنيا.. دمرت بنى تحتية...وانهزم الإنسان في داخله وتوارى..اختفت الابتسامات من وجوه اطفالنا...واتشحت النساء بالسواد...وظل الوطن ينزف خمس سنوات دماء ودموع....وكفى...

وفي كل الأحوال لكل حرب مدة.وتصبح في ذمة التاريخ وتسجل احرفها من نار.. أنها جزء من تأريخ أمة دفنت ماضيها..واضاعت حاضرها..وتوقف حركة مستقبلها..

الحرب إلى هنا وكفى...

أن ثمة افاق أمامنا

وثمة ماضي ارتكبنا جميعاً جرما في صناعته..

خمسون عاماً وأكثر ولازالت جراحنا تنكئ...ولازالت عقلية انا ومن بعدي الطوفان... تسيطر على معظم قادتنا....

لقد غاب عنا أن نصنع تقافة المدنية.. التي تصنع الشعوب الراقية..أن الثقافة الحقيقية تبداء من القمة.. فيما ادا أولت القيادات وقررت بخالص الوطنية أن تبني جيلأ للمستقبل...أن دور الدولة أن تبني وضعا حاضرا امنأ.. ومستقبلا لي ولك ولابنائنا جميعاً وللوطن ..

ادا على الحرب أن تتوقف...وكفى..

لنبدأ عام 2021م.خاليا من المنغصات والكوارث...

وكفى.... كفى...