آخر تحديث للموقع : الأحد - 03 يوليه 2022 - 01:31 م

كتابات واقلام


مطلوب إعادة فرمتة العقول الجنوبية

السبت - 23 أكتوبر 2021 - الساعة 11:22 ص

قاسم عبدالرب عفيف
الكاتب: قاسم عبدالرب عفيف - ارشيف الكاتب


عقول الجنوبيين مغلقة على بعضهم البعض بينما عقول الشماليين منفتحة فيما بينهم البين ..كيف ؟



هم تقاتلوا على السلطة وانقسموا وأعادوا تحالفاتهم

هل ما كان لديهم علم بان الحوثي مرتبط بايران ؟ كان لديهم علم بذلك وأحضروه من كهوف مران وركزوه في صنعاء.

عندما اصبح امر واقع التحق البقية بالركب وذهبوا للتحالف معه وكان هدفهم واحد وشرطهم واحد هو الحفاظ على الوحدة اليمنية وبعدها سرعان ما تم استلام الجيش اليمني ومؤسسات الدولة المدنية.

بالمقابل الجنوبيون لم يستغلوا تلك الفترة التي كان فيها الشمال مشغول بذاته بل زاد تباعدهم وكل واحد منهم يريد ان يكون هو القائد والزعيم والموجه وعلى البقية اتباعه.



لما شعروا ان هادي هرب عجلوا باللحاق به الى عدن للامساك به وكادوا يمسكوه بمساعدة جنوبيين ووقع في الفخ وزبر الدفاع ومجموعته وشنوا الحرب لكي يستعيدوا عدن والحنوب كأمر واقع وكلهم متفقين على ذلك.



لكن لما بدأ التحالف بعاصفة الحزم شعروا بانهم سيخسرون الجنوب دفعوا بالإصلاح لكي يعلن بعد شهرين بانهم يؤيدوا التحالف ووضعوا شروطهم وكان لهم ما أرادوا.



طيب نحن الجنوبيون لم نكن موحدين وكل منا ذهب ليقاتل الغزو الجديد ولم نشترط على احد وكان لنا التضحية وكان القرار السياسي بيد الشرعية التي تسيطر عليها جماعة الاخوان والتحالف.



لما شعر الاخوان المسلمين بان الجنوب اصبح قوة على الارض ذهبوا ليوزعوا الأدوار فيما بينهم منهم من ذهب الى قطر ومنهم من ذهب الى تركيا وهذا كله ضغط على التحالف لكي لا يذهب بعيدا مع الجنوبيين ولهذا ركزوا على دولة الامارات حتى اخرجوها من التحالف لانها هي من تدعم بقوة الجنوبيين.

لاننا حتى اليوم لم نستفيد من الدرس باننا علينا ان نضع هدف استعادة الدولة هو الرئيسي ًولم نستفد من الدرس باننا لا زال كل واحد منا متمترس في مكانه ضد صاحبه الجنوبي ولاننا لم نستفد من الدرس ونوزع الأدوار كما يفعله الشماليون وصلنا الى طريق مسدود من يعارض اعادة الدولة الجنوبية بقوة هم جنوبيون يعملون شقاة مع الشماليين واصبح وضعنا صعب للغاية.



اليوم يتم تسليم واستلام لارض الجنوب فيما بين الشماليين وبعضنا من الجنوبيين حتى الان لم يفهم الدرس.

نعمل من الحبة قبة ونصارع طواحين الهواء وارضنا تذهب من بين أيدينا وشعبنا يتضور جوعًا وخدمات مدننا في الحضيض حتى الجنوبيون الذين هم في الشرعية لا يتجرأون الوقوف ضد الخطأ الذي يمارس ضد اهلهم لهذا نحتاج الى اعادة فرمتة عقولنا لتستوعب المتغيرات ولو فاتت هذه الفرصة من أيدينا لن يرحمنا احد لاننا اغبياء بحق وحقيقة.



قاسم عبدالرب العفيف

21/10/2021