آخر تحديث للموقع : الجمعة - 09 ديسمبر 2022 - 01:11 م

كتابات واقلام


عدن في عهد المحافظ لملس

الأربعاء - 24 أغسطس 2022 - الساعة 08:09 م

باسم فضل الشعبي
الكاتب: باسم فضل الشعبي - ارشيف الكاتب


يبدو ان الوزير والمحافظ احمد لملس، قد وظف عناصر عديدة من تجربته وخبرته في الادارة والقيادة، لتظهر عدن بهذا المظهر الجذاب والجمال الاخاذ، في صور مختلفة استطعت ان اشاهدها في العاصمة وانا اتنقل بين شوارعها ومدنها منذ قدمت اليها قبل عشرين يوم ونيف تقريبا.

لم اشاهد عدن بهذا الجمال من قبل وانا الذي قضيت سنوات دراستي الجامعية فيها، وسنوات عملي في الصحافة والاعلام، فعدن مدينتي التي كنت ازورها طفلا صغيرا قادما من القرية التي تبعد عنها ساعة ونصف تقريبا بالسيارة، وامكث فيها لشهور، ثم استقر بي المقام فيها منذ 15 عام تقريبا مع عائلتي الصغيرة بصورة نهائية، وشهدت فيها مراقبا و مشاركا في احداث كبيرة من الثورة الي المقاومة الي الدولة، التي توضع قواعدها اليوم بصورة بطئية ومتأنية لكنها فاعلة ومؤثرة.

مالفت نظري أن الأمور في عدن تمضي بانسياب وسلاسة، لم يعد هناك وجود للتوتر الأمني الذي كان يشكل ظاهرة مقلقة للسكان والزوار، فالأوضاع هادئة، والناس تمارس حياتها بصورة متدفقة ونشطة وآمنة، وهذا في تقديري يعود للخبرة التي تتمتع بها قيادة المحافظة ممثلة بالمحافظ احمد حامد لملس.

عدن التي تغتسل مرات عديدة في اليوم بماء البحر المبهر، يشكل البحر والجبل اهم معالم جمالها ورونقها، وهي تتعانق معهما بصورة خالدة وابدية، في صورة من ابرز صور الجمال التي جعلت المدينة مأوى القلوب والأفئدة.

وعلى الرغم من الامكانيات المادية البسيطة الا ان عدن تحولت الي ما يشبه خلية النحل، فالاعمال فيها لاتتوقف من رصف الطرق وسفلتتها، الي اصلاح الحدائق وتشذيبها، الي اقامة اعمدة النور وترسيخها.. عمل دؤوب في مناحي مختلفة، لجعل عدن افضل واكثر جذبا وقوة.

ان ادارة عدن والنجاح فيها ستتحول الي قصة يرويها الجميع برموزها وشخوصها واحداثها، وهذا ما سيحدث في ظل المحافظ احمد لملس الذي اصبح يمثل اليوم المجلس الانتقالي، الذي هو الآخر سيعود الكثير من الاهتمام والفضل اليه فيما يحدث بالعاصمة الجميلة الرائعة.

وان كانت الاوضاع المعيشية للناس تبدو صعبة بفعل الغلاء، الا ان هذه المسألة لايتحملها المحافظ، وانما الحكومة الفاشلة، التي عجزت منذ ثلاثة اعوام عن احداث اية تغيير في الملف الاقتصادي والخدمي، وتركت المحافظ يصارع بمفردة كل هذه القضايا والملفات دون دعم واسناد.

ستكون عدن اجمل في المستقبل لانها كل يوم تخطو الي الأمام، وكل يوم تتزين بحلة جميلة افضل من سابقتها، وهكذا يستمر الجمال الطبيعي والرباني ويمضي ليستمتع به الناس وكل الزوار الذين ببادلونها العشق والحب والهيام.

الف تحية للمحافظ احمد لملس ولفريق عمله، ولكل الرجال المخلصين بمختلف المجالات، الذين يعملون من اجل عدن لتكون مدينة عظيمة وكونية، مفتوحة امام الجميع من مختلف المشارب والتيارات، وبوابة مبهرة للبلد الي العالم.