آخر تحديث :الثلاثاء - 21 مايو 2024 - 02:10 ص

كتابات واقلام


بعرة في الرضيح

الجمعة - 03 مارس 2023 - الساعة 11:35 م

سعيد أحمد بن إسحاق
بقلم: سعيد أحمد بن إسحاق - ارشيف الكاتب


مناجاة قلب كسير : الجهاز المركزي للإحصاء، وكيف يكون كسيرا وأنت النور الذي يشع في حناياه، وأنت الأمل الذي يخفق به ويعيش عليه؟!..

ولكنه يفاجئني قائلا:(بعرة في الرضيح) وعلى الفور أنهض قائما ارد عليه: لا تقل ذلك وبختام اللائحة التنظيمية تقول:( الجهاز هو الجهة المسئولة في الجمهورية عن جمع المعلومات الاحصائية وإعدادها وتجهيزها ونشرها وإعطاء الطبيعة الرسمية للأرقام الإحصائية في الدولة بعد الموافقة عليها والموافقة للمكلف بإجراء البحوث الإحصائية عن طريق توجيه الأسئلة أو بالإستمارة أو إصدار النشرات المتضمنة معلومات وأرقام إحصائية وله حق طلبات البيانات من أجهزة الدولة أو الأشخاص الطبيعيين أو الإعتباريين مع مراعاة أحكام القانون) فقال: ولكن هناك من يتجاوز وينتهك قدسية البيت مستخدما القوة والفراغ.. وجعلوا مني مطية وسفرة للألذ.. لا للبيانات لمساعدة أصحاب القرار (بعرة في الرضيح) فكيف بالله يكون لك قرار وتحملني الملامة ياهذا وهناك من ينهش من بالبيت؟! لن يكون للعمل تطوير ولا للاجراءات بساطة ولا لتنفيذ الأعمال تحسين، وأنت تعلم ان التنفيذ يتم بالتطبيق لمبادئ التنظيم وخاصة فيما يتعلق بتفويض بعض سلطاته لمرؤسيه في ديوان الجهاز ومكاتبه بالمحافظات وتشجيع تطبيق هذا المبدأ في إطار الجهاز.. فلا يجوز للمستفيدين أو المستخدمين للبيانات والمعلومات الإحصائية إجراء أي تغيير عليها يمكن أن يؤدي الى تغيير في النتائج.. فأي تدخل من جسم غريب يعرض جهازي للمخاطر.

إن القلب كسير فيما يتعرض له الجهاز المركزي للإحصاء من اختراق وتهديد من عدم التعامل؟ ماهذا الإسفاف في التهاون بالقوانين التي تنظم حياة الناس؟ ترفع المطالب بالاحتياجات وتنتزع نزعا من الجانب الخلفي وتنتهك المحارم، لماذا؟ لاجل مادة؟ فلا مناص من تكرار الاجابة، لئلا يصبح العقل ضحية ظلام لا نور فيه، وكل من جعل عقله في غطاء عن النظر والتأمل والبحث والقوانين، كان حريا به ان يتخلّف عن معرفة الكثير من دقائق الحياة.

أليس الجهاز المركزي للإحصاء الجهة الرسمية (الحكومية) المكلفة بجمع المعلومات الاحصائية؟
أليس الجهاز المركزي للإحصاء وجوب الحصول على نسخ من الحسابات الختامية لاجهزة الدولة المركزية والمحلية ومؤسساتها والتعاونيات ومؤسسات القطاع المختلط والخاص؟

أليس من صلاحيات الجهاز المركزي للإحصاء الاشراف الفني على الوحدات والادارات الاحصائية التابعة للوزارات والمصالح الحكومية والجهات الأخرى لضمان توحيد الطرق الفنية لجمع البيانات الاحصائية؟
أليس الجهاز المركزي للإحصاء الجهة المكلفة بالقيام بإعداد مشاريع وخطط التعداد والمسوحات الاحصائية؟
أليس الجهاز المركزي للإحصاء الجهة الرسمية للدولة بتوفير ونشر المعلومات والمؤشرات الاحصائية حتى تساعد واضعي السياسات على اتخاذ القرارات السليمة؟
أسئلة نظل نكررها لاجل وطن ودولة وقانون وخطة خمسية.
إن عدم التعامل مع الجهاز المركزي للإحصاء تعني تمرد على السيادة الوطنية لانه عصب الدولة.
وان من نشر وأتهم رئيس الجهاز المركزي للإحصاء وجماعتها من أصحاب الصفقة التي تمت بين الحوثيين الانقلابيين وممثل منظمة اليونيسيف الشيعي بالاحتيال والمكر والغدر كما يصف الناشر بالقيام بعملية خطيرة خارج البلد.. مثل هذا الطرح يعتبر تطور خطير جدا لزج جهة حكومية رسمية في المماحكات السياسية الفاشلة، وهو جزء من الحرب على الوطن المرسوم لها، حري القبض والبحث على كاتب المنشور وإحالته للتحقيق.

الجهاز المركزي للإحصاء.. جهة حكومية حيادية لا شأن له بالسياسة ويتمتع بالشخصية الاعتبارية وله ذمة مالية مستقلة ويخضع لاشراف وزير التخطيط والتعاون الدولي.. ويلغى أي نص أو حكم يتعارض مع قانون الإحصاء.
فمن ينكر ان الجهاز المركزي للإحصاء عصب الدولة، كمن يطالب بحذف القانون وإلغاء الجهاز المركزي للإحصاء.
فإلى متى يظل الجهاز المركزي للإحصاء في شجون وأشجان أمام التدخلات والتجاوزات؟! ثبتوا القوانين واحترموها إن كنا للسيادة الوطنية حافظون؟