آخر تحديث :الجمعة - 21 يونيو 2024 - 09:25 م

كتابات واقلام


هل تعلمون الفخ القادم !

الثلاثاء - 18 يوليه 2023 - الساعة 05:36 م

وضاح بن عطية
بقلم: وضاح بن عطية - ارشيف الكاتب


صحيح الوضع لا يطاق بسبب حرب الأعداء من كل جهة ضد الجنوب الأرض والإنسان لكن الحذر والحرص في الحفاظ والدفاع على المنجزات التي تحققت من أولى الضرورات.

تذكروا أن العدو يريد أن ينتقم من النساء قبل الرجال ويعمل ليل نهار لإنجاح مخطط خطير يدخلون فيه عدن والجنوب بسيناريو مظلم ينتهكون فيه الأعراض ويأخذون البنات سبايا ويهجرون الكبار إلى المخيمات في جيبوتي أو شرورة !.

هناك سيناريوهات خطيرة يعدها الأعداء لطمسنا من على الوجود بعد أن يهين كرامة الجميع وبعد سلب كل الكرامات والحرية التي نتمتع بها الآن فمهما كانت الظروف مؤلمة وصعبة لا تنسون الإنجازات الموجودة وأهمها الإنجاز الأمني ووحدة القيادة والتي يسعى العدو إلى تدميرها لينقض على فريسته .

أقرأوا ماهي أهداف العدو ولا ينجر البعض إلى الهاوية وهو لا يعلم وأربطوا الأحداث ببعضها :

.. القبض على عصابات سرقات

.. القبض على عصابات وتجار مخدرات

.. القبض على شخصيات ومجموعات إرهابية

.. القبض على شحنات متفجرات وصواعق وسلاح كاتم الصوت

.. القبض على وعلى وعلى ...

كل تلك المهربات تأتي من ..

كل تلك العصابات تأتي من ..

كل هولاء الإرهابيين يأتون من ..

كل تلك المتفجرات والصواعق تأتي من ..

كلها تأتي من مناطق العدو المعروفة وكلها يحركها العدو نحو الجنوب وعدن بالذات لماذا لأنه يريد الانتقام ويريد يدخلنا في سيناريو الموصل !؟.

أيها الأحرار تحدثوا وأغضبوا وثوروا وأشعلوا الأرض تحت أقدام الغزاة والفاسدين ولكن حافظوا على المنجزات التي يتجاهلها البعض و أحذروا من الوقوع في الفخ الذي نصبه العدو لأن المرحلة حساسة ولا ينفع الندم بعد فوات الأوان.