آخر تحديث :الثلاثاء - 21 مايو 2024 - 08:07 م

كتابات واقلام


تمثيل ذوي الاعاقة في المؤتمرات الدولية: بين الواجب والتحديات

الأحد - 14 أبريل 2024 - الساعة 06:14 م

محمد العماري
بقلم: محمد العماري - ارشيف الكاتب


يتكرر مشاهدة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري ومديرة صندوق المعاقين الدكتورة نجوى في المؤتمرات الدولية والاتفاقيات التي تختص بذوي الاعاقة، وهو ما يثير تساؤلات حول تمثيل هذه الفئة المهمة في تلك الفعاليات. فعلى الرغم من أهمية تمثيل الحكومة والجهات المختصة، إلا أن الحضور النادر لأصوات ذوي الاعاقة في تلك الأحداث يعكس نقصاً في التمثيل الفعّال.

إن من حق ذوي الاعاقة أن يكونوا هم الحاضرين والممثلين الرئيسيين في هذه المناسبات، حيث يجب أن تستند التدابير والسياسات المتخذة إلى تجاربهم واحتياجاتهم. لذا، فإن عدم تمثيلهم بشكل كاف يُعتبر تقصيراً في الالتزام بحقوقهم وتفعيل دورهم في صياغة القرارات التي تؤثر على حياتهم.

في هذا السياق، نطالب رئيس المجلس الرئاسي الدكتور رشاد العليمي باتخاذ إجراءات فورية لضمان تمثيل ذوي الاعاقة بشكل فعّال في المؤتمرات الخارجية المتعلقة بحقوقهم. يجب عليه الزام وزير الشؤون الاجتماعيه والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري التعاون مع المنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني لتحقيق هذا الهدف، وتوفير الفرص المناسبة لذوي الاعاقة للمشاركة والتعبير عن آرائهم بحرية.

إن تمثيل ذوي الاعاقة في المؤتمرات الدولية ليس مجرد واجب، بل هو حق من حقوقهم المشروعة. ومن خلال تفعيل هذا الحق، يمكن تعزيز الوعي بقضاياهم وضمان تبني السياسات والبرامج التي تلبي احتياجاتهم وتعزز حقوقهم بشكل فعال.