آخر تحديث :الجمعة - 12 يوليه 2024 - 11:23 م

كتابات واقلام


سقطرى أصبحت نموذج في الأمن والأمان بعد تحريرها من الإخوان

الخميس - 20 يونيو 2024 - الساعة 05:07 م

محمد ناصر الشعيبي
بقلم: محمد ناصر الشعيبي - ارشيف الكاتب


الذكرى الرابعة لتحرير أرخبيل سقطرى من ميليشيا الإخوان الإرهابية تؤكد سقطرى أنها جنوبية الهوى والهوية أن شعب الجنوب وقيادته ممثلة بالرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزُبيدي ، القائد الاعلى للقوات المسلحة الجنوبية ، بأنه لم ولن يفرط شبر من أرض الجنوب، قادر على افشال كل مشاريع الاحتلال مهما كانت قوتهم.

وفي مثل هذا اليوم 19 يونيو من العام 2020، دخلت القوات المسلحة الجنوبية وقوات الحزام الأمني في أرخبيل سقطرى حديبو، وسط ترحيب كبير من المواطنين في حديبو، لتأمين مداخل المدينة، بعد دحر مليشيا الإخوان.

بعهد المجلس الانتقالي الجنوبي جزيرة سقطرى الجنوبية تستعيد عافيتها في كافة الأصعدة والقطاعات .. حيث ‏استطاعت القوات الجنوبية تأمين جزيرة سقطرى والأرخبيل مما انعكس بشكل إيجابي على الحياة العامة وأصبحت الجزيرة تستقبل السياح والزائرين من مختلف دول العالم.

تعد الذكرى الرابعة لتحرير أرخبيل سقطرى من ميليشيا الإخوان الإرهابية، انجازات ومكاسب عسكرية وسياسية كبيرة حققه الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي.

يحيي شعب الجنوب الذكرى الرابعة لتحرير أرخبيل سقطرى من ميليشيا الإخوان الإرهابية،..بزخم له روافع معنوية عدة أبرزها الانتصارات التي حققتها القوات المسلحة الجنوبية.

أن تحرير أرخبيل سقطرى من ميليشيا الإخوان الإرهابية، يعتبر نصر جنوبي عظيم لأبناء سقطرى وأبناء الجنوب بشكل عامة.

لن ننسى دور دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الدعم السخي اللامحدود لأهالي سقطرى بشكل خاص والجنوب بشكل عام في جميع الأزمات.. دولة الإمارات تركت بصمات واضحة في الجنوب.