آخر تحديث للموقع : الثلاثاء - 09 أغسطس 2022 - 07:17 م

إجتماعيات


قيادة قوات التعبئة العامة في الجنوب تنعي استشهاد القائدين الشوبجي والضامي بالضالع

السبت - 07 مايو 2022 - 05:38 م بتوقيت عدن

قيادة قوات التعبئة العامة في الجنوب تنعي استشهاد القائدين الشوبجي والضامي بالضالع

نعت قيادة قوات التعبئة العامة في الجنوب،ممثلة بالنقيب عبدالولي الدوكي، استشهاد القائدين البارزين محمد يحيى الشوبجي قائد مكافحة الإرهاب بمحافظة الضالع والقائد وليد صالح حسن الضامي نائب قائد الحزام الأمني بالمحافظة وآخرين من أبطال الحزام الأمني في اشتباكات مع عناصر إرهابية مساء يوم الجمعة .

وقال قيادة قوات التعبئة العامة في الجنوب: لقد سطر الشهيدان الجسوران ورفاق دربهم الشهداء بطولة ملحمية اسفرت عن مصرع جميع العناصر الإرهابية ، وهذا ليس بغريب على اشاوس قواتنا المسلحة والأمن وفي طليعتهم القائدان الشهيدان الشوبجي والضامي اللذان جسدا اسمى معاني البطولة والوفاء والولاء لله ثم لوطنهم الجنوب وللشرف العسكري وكانوا مثالاً متميزاً في القيادة والجندية والمهنية والاحترافية في كل ساحات وميادين الوغى ، في معارك التصدي للمليشيات الحوثية الايرانية وفي معركة مكافحة الارهاب .

إن الطريق الذي عبدته دماء شهدائنا اليوم بمحافظة الضالع وفي تصديهم الباسل للعناصر الإرهابية التي قدمت من خارج المحافظة ، سيكون حاشدا برفاق دربهم زملاء السلاح من مغاوير قواتنا المسلحة الجنوبية الذين لن تزيدهم تلك الأعمال الإرهابية إلا عزما واصرارا على مواصلة معركة إجتثاث الإرهاب الذي كانت لعملية تصديره الى الجنوب مجددا وقائع وعمليات تمهيد ، لعل ابرزها اطلاق العشرات من العناصر الإرهابية من سجون مليشيات الحوثي وكذا سجون المنطقة العسكرية الأولى .

وقالت قيادة قوات التعبئة العامة في الجنوب، إن قواتنا المسلحة الجنوبية وهي تودع اليوم كوكبة من خيرة ابطالها ، تؤكد أن حجم الخسارة كبيرة ، وأن بطولاتهم وامجادهم ستبقى حية متجددة ومتناسخة في اترابهم من رفاق السلاح وفي كل فرد من منتسبي القوات المسلحة.
مشيرة بإن قوافل الأبطال الشهداء التي يقدمها شعبنا وبسخاء غير معهود في سبيل استعادة دولتنا الجنوبية والذود عن أمن واستقرار شعبنا، يعزز من ثقتنا وايماننا بأن هذا الأرض النافية للإرهاب فكرا وسلوكا ، ستضل معطائه ولادة للابطال، وأن هذا الشعب المبدع في صناعة الأبطال لا يمكن هزيمته أو قهره ومصادرة مشروعه التحرري، بمثل هكذا عمليات إرهابية جبانة تسللت عناصرها من خارج حدود واسوار الجنوب وفق مخطط سيكون مصيره الفشل وسوء العاقبة على عناصره والايادي الذي تديره.

الرحمة والخلود للشهداء الابرار والشفاء العاجل للجرحى.