آخر تحديث :السبت - 15 يونيو 2024 - 12:42 م

الصحافة اليوم


صحيفة إماراتية: مواقف دولية متراخية دفعت الحوثي ليُجاهر بتجنيده للأطفال

الخميس - 02 مارس 2023 - 02:17 م بتوقيت عدن

صحيفة إماراتية: مواقف دولية متراخية دفعت الحوثي ليُجاهر بتجنيده للأطفال

عدن تايم/الاتحاد

أكدت الحكومة اليمنية، أن انتهاكات ميليشيات الحوثي الإرهابية ترقى إلى مرتبة الجرائم ضد الإنسانية، مشيرةً إلى أن إرهاب الميليشيات لا يختلف عن إرهاب تنظيمي «القاعدة وداعش»

وحذر خبراء في حقوق الإنسان من استمرار الانتهاكات الحوثية بحق كافة فئات الشعب اليمني، خصوصاً الأطفال، حيث تعمد الميليشيات إلى الزج بهم إلى ساحات المعارك، في انتهاك خطير لحقوق الإنسان، وجريمة تستهدف براءة الأطفال وتغذية عقولهم بالأفكار المتطرفة

وأكد مصدر في تصريح لـ«الاتحاد» أن الجماعة الإرهابية تواصل تجنيد الأطفال واستخدامهم في الأعمال العسكرية المختلفة، حيث يشكلون نحو 60% من مقاتلي الميليشيات التي تستغل الحالة الاقتصادية المتدهورة والفقر لتجنيد الأطفال

وأوضح أن «الميليشيات تُجاهر بتجنيدها للأطفال من خلال زيارات قياداتها للمعسكرات التدريبية والمراكز الصيفية التي يتم فيها غسل أدمغة الأطفال، والدورات الطائفية التي تنتج أفكاراً إرهابية تحرض على القتل والعنف، ووصل الأمر إلى إقدام العديد من الأطفال في مناطق سيطرة الحوثي على قتل آبائهم وأمهاتهم وأقاربهم، وهو ما ينذر بخطر داهم على مستقبل اليمن»

وشدد على أن دعوة الحكومة اليمنية بإعداد «قائمة سوداء» بالمتورطين في عمليات تجنيد الأطفال خطوة في الاتجاه الصحيح للحد من هذه الممارسات

وأشار إلى أن «اليمن صادق على معاهدات ومواثيق دولية لحماية الطفولة، مثل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والقانون الدولي الإنساني، واتفاقيات جنيف الأربع والبروتوكولات الملحقة بها، والاتفاقية الدولية لحقوق الطفل»

وأكد أن المواقف المتراخية من المجتمع الدولي شجعت الميليشيات على مواصلة انتهاكاتها ضد أطفال اليمن، مطالباً بضرورة تكاتف الجهود الرسمية والشعبية والمجتمعية لمواجهة خطر تجنيد الأطفال، والتوعية المستمرة واستخدام الوسائل ومنصات التواصل الاجتماعي لتوعية أولياء الأمور بخطر التجنيد والانسياق لأفكار الميليشيات التي تضلل الصغار وتشوه عقولهم

وتداول نشطاء مؤخراً مقطع فيديو للإرهابي محمد علي الحوثي وهو يزور أحد معسكرات تجنيد الأطفال في محافظة ذمار، وهو يصافح الأطفال الذين يطلقون هتافات طائفية، ما أثار موجة غضب كبيرة