آخر تحديث :الجمعة - 24 مايو 2024 - 10:44 م

منوعات


6 عادات يومية تساعدك فى خفض مستويات التوتر

الأحد - 04 يونيو 2023 - 03:27 ص بتوقيت عدن

 6 عادات يومية تساعدك فى خفض مستويات التوتر

عدن تايم / متابعات


الإجهاد هو رد فعل نفسي وفسيولوجي على العوامل الخارجية التي يمكن أن تؤثر على قدرة الفرد على التعامل مع المواقف المختلفة، وتتضمن بعض الأسباب الشائعة للتوتر ضغط العمل، والمشاكل المالية، والمخاوف الصحية، وهناك عدد من العادات اليومية التي يمكن أن تساعدنا على خفض مستويات التوتر لدينا وتحسين رفاهيتنا بشكل عام، وإليك النصائح لمساعدتك في تقليل التوتر، وفقًا لما نشره موقع "doctor.ndtv".

ستساعدك هذه العادات في الحفاظ على مستويات التوتر لديك تحت السيطرة
1. ممارسة الرياضة
تعتبر ممارسة الرياضة من أفضل الطرق لتقليل مستويات التوتر، فهو يساعد على إطلاق الإندورفين، وهي مواد كيميائية طبيعية تساعد على الشعور بالرضا ويمكنها تحسين الحالة المزاجية وتقليل القلق. تساعد التمارين الرياضية أيضًا على خفض مستويات هرمون التوتر الكورتيزول، ما قد يؤدي إلى حالة أكثر استرخاءً.
2. احصل على قسط كافٍ من النوم
الحصول على قسط كافٍ من النوم ضروري للتحكم في التوتر، عندما لا نحصل على قسط كافٍ من النوم ، نشعر بالعصبية والتعب والقلق، قلة النوم يمكن أن تزيد أيضًا من مستويات الكورتيزول ، والتي يمكن أن تسبب حلقة مفرغة من التوتر والأرق، اهدف إلى الحصول على ما لا يقل عن سبع إلى ثماني ساعات من النوم كل ليلة.
3. تمرن على التنفس العميق
يمكن أن تكون تمارين التنفس العميق مفيدة للغاية في تقليل مستويات التوتر، من خلال التركيز على أنفاسنا ، يمكننا تعزيز الاسترخاء وتقليل القلق، لممارسة التنفس العميق ، حاول أن تأخذ أنفاسًا بطيئة وعميقة لعدة دقائق على مدار اليوم.
4. تناول نظام غذائي صحي
يمكن أن يساعد النظام الغذائي الصحي في تقليل التوتر من خلال تزويد أجسامنا بالعناصر الغذائية اللازمة لأداء وظيفتها على النحو الأمثل، تجنب الأطعمة السكرية والمعالجة وركز على تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة الكاملة ، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون.
5. ابق على اتصال مع الآخرين
يمكن أن يكون الدعم الاجتماعي مفيدًا بشكل لا يصدق في تقليل التوتر، تأكد من البقاء على اتصال مع الأصدقاء والأحباء لتقديم الدعم العاطفي وتقليل مشاعر العزلة.
6. خذ فترات راحة من التكنولوجيا
يمكن أن تكون التكنولوجيا مصدرًا مهمًا للتوتر لكثير من الناس، يمكن أن يساعد أخذ فترات راحة من التكنولوجيا ، مثل إيقاف تشغيل الهاتف أو الكمبيوتر ، في تقليل مستويات التوتر وتعزيز الاسترخاء