آخر تحديث :السبت - 13 أبريل 2024 - 04:51 م

اخبار عدن


اجتماع لمنسقية الانتقالي بجامعة عدن يؤكد على أهمية تعزيز الأنشطة ومساندة الطالب الجامعي والأكاديميين

الأربعاء - 14 فبراير 2024 - 10:34 م بتوقيت عدن

اجتماع لمنسقية الانتقالي بجامعة عدن يؤكد على أهمية تعزيز الأنشطة ومساندة الطالب الجامعي والأكاديميين

عدن تايم/خاص

برعاية الرئيس عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، عقدت رئاسة منسقية المجلس الانتقالي الجنوبي في جامعة عدن اجتماعاً موسعاً برؤساء الإدارات التنفيذية في منسقيات الكليات، اليوم الاربعاء الموافق 14 فبراير، برئاسة الدكتور يحيى شايف ناشر الجوبعي رئيس منسقية جامعة في قاعة قصر التاج بالعاصمة عدن.

وفي مستهل الاجتماع ألقى الدكتور يحيى شايف الجوبعي رئيس منسقية جامعة عدن، كلمة أشار في مستهلها إلى التطورات السياسية والانتصارات العسكرية المتتالية التي تحرزها القوات الجنوبية في كل جبهات محافظات الجنوب، مؤكداً على أن رئاسة المنسقية وإداراتها في جامعة عدن تعبر عن استياءها ورفضها المطلق للحملات الإعلامية الممنهجة التي تشنها قوى الفساد والإرهاب الحوثية والأخوانية الهادفة إلى فرض المشاريع اللاعربية على مشروعنا الجنوبي العربي لصالح حلفائها الأقليميين المناهضين للمشروعين العربي والجنوبي تلك الحملة الظالمة التي استهدفت بشكل متزامن الحامل السياسي للمشروع السيادي للجنوب، ممثلا بالمجلس الانتقالي وقيادته السياسية والعسكرية برئاسة الأخ الرئيس القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية ونائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، الذي أزعجهم خطابه الموضوعي الرصين بموضوعيته والمتزن بعقلانيته الهادفة والدالة.

واضاف: ذلك الخطاب الذي اتسم بالمقاربة بين المتنافرات والإتلاف بين تباينات الرؤى وذلك عندما قادرا على إنتاج خطابا :

- جاذبا للتحالف العربي الشقيق

- ومقنعا لشعبنا الجنوبي الثائر

- وموجعا لقوى الاحتلال اليمني الإرهابية

- ومطمئنا للقوى الدولية الفاعلة

وأضاف الدكتور الجوبعي: وهو الأمر الذي جعلهم يلجأون إلى محاولات بائسة بهدف إنتاج وعيا إعلاميا مزيفا على أمل أن يحدث حالة من الارتجاج في الوعي الجنوبي بغية تحقيق ما تطمح إليه القوى المعادية للجنوب موظفين بعض القنوات الرخيصة من أمثال قناة ال BBC المأجورة التي تحطمت محاولة فبركتها للحقائق المزيفة في مقابلة الاخ الرئيس القائد عيدروس بجدار الوعي الجنوبي المحصن الذي كشف حقيقتها الزائفة وأسقط مشروعيتها الإعلامية المفرغة من قدسية الحقيقة ، إلا خيبة أمل هذه القوى الإرهابية المعادية لم يثنها عن الاستمارة في الجبهات الإعلامية بل ظلت تعمل خائبة ولا زالت على حرف الحقائق وتضخيم المعلومة مستغلة النفس الديمقراطي الذي ينعم به جنوبنا وهو ما ينبغي أن يعطيه شعبنا جل اهتمامه.

وأشار الدكتور الجوبعي:" في الوقت الذي يعتز المجتمعون بالدور الكبير التي تبذله قياداتنا السياسية في كل المجالات للنهوض بالمشروع السيادي للجنوب يؤكدون وقوفهم بقوة مع المجلس الانتقالي والتفافهم القوي حوله وحول قيادته برئاسة الرئيس عيدروس كما يعتزون بما تبذله قيادة الجمعية الوطنية وقيادة المجلس الاستشاري فإنهم يبدوا وقوفهم وتضامنهم مع قيادة الامانة العامة برئاسة الأخ فضل الجعدي الأمين العام للأمانة العامة الذي يبذل جهودا جبارة لتفعيل دور المجلس الانتقالي وتعزيز دوره القيادي في كل المستويات وهو ما يزعج سكينة القوى المعادية للجنوب مما يجعلها تميل إلى الاشتغال على منهجيات إرباكية في كل زمان ومكان ، مشيرا إلى أن مثل هذه الأساليب لن تزيد قياداتنا إلا عزيمة وإصرار في مواصلة العمل السياسي والوطني حتى استعادة دولة الجنوب الفدرالية كاملة السيادة مهما كانت التضحيات.

وأوضح الدكتور الجوبعي للحضور أن الهدف من الاجتماع الموسع هو تقييم الجهود التي بُذلت من قبل الإدارات في منسقيات الكليات، لضمان تنفيذ الخطط الإستراتيجية التي رسمتها المنسقية، وكذا للدفع بالأنشطة والفعاليات إلى مراتب أعلى خلال العام الجاري، من خلال إزاحة مواضع القصور التي رافقت عملهم خلال العام الماضي، وتنمية ومضاعفة مكامن القوة والعمل.

من جانبه أكد الدكتور عبدالعزيز باحيدره نائب رئيس منسقية الانتقالي في جامعة عدن، على ضرورة تعزيز وتطوير العمل في الكليات، لما تمثله من مركز إشعاع علمي وفكري للدارسين وواجهة علمية لذلك تعول عليها القيادة السياسية في الإسهام الفعال لتحقيق أهداف شعب الجنوب وتطلعاته في استعادة دولته المستقلة كاملة السيادة.

وأشار إلى ضرورة تعزيز تدخلات المنسقية في دعم ومساندة الطالب الجامعي والأكاديميين، لإرساء دعائم التنمية الفكرية من خلال الأنشطة والبرامج النوعية الهادفة