آخر تحديث :الجمعة - 21 يونيو 2024 - 09:04 م

اخبار محافظات اليمن


الكوليرا تفتك بأهالي أبين

الأحد - 26 مايو 2024 - 09:59 م بتوقيت عدن

الكوليرا تفتك بأهالي أبين

أبين/خاص:

سجلت محافظة أبين، تصاعدا لافتا لعدد الحالات المصابة والمشتبه بإصابتها بوباء الكوليرا، الذي عاود التفشي بشكل لافت في عدة محافظات يمنية.

وفقاً للإحصائيات الرسمية الصادرة عن مكتب وزارة الصحة العامة في المحافظة، جرى تسجيل أكثر من 250 حالة اشتباه خلال الفترة من مارس وحتى 22 مايو الجاري. في حين عدد حالات الوفاة المسجلة على مستوى محافظة أبين وصلت 5 حالات موزعة على بعض المديريات.

وجهزت السلطات الصحية في أبين مركزين لاستقبال الحالات المصابة والمشتبه بها، الأول مركز في مديرية خنفر (المركز الصحي الكود) ومركز العزل في مديرية لودر.

وأشار مدير مكتب الصحة والسكان في محافظة أبين الدكتور صالح الثرم لـ”نيوزيمن” إلى أن الحالات المسجلة تركزت في مديريات: زنجبار وخنفر والمحفد ولودر. داعياً إلى ضرورة تحسين خدمات الصرف الصحي وتوفير المياه النظيفة في المناطق الموبوءة لمكافحة الوباء ومحاصرته. وأكد مدير الصحة في أبين أهمية دعم برامج الرعاية الصحية الأولية وتعزيز التعاون بين جميع الجهات المعنية لمواجهة هذا الوباء.

وخلال اليومين الماضيين اختتمت الدورة التدريبية حول الإسهالات المائية الحادة “الكوليرا” لفرق الاستجابة السريعة في المديريات المختارة التي تنفذها الإدارة العامة لمكافحة الأمراض والترصد الوبائي قطاع الرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة ضمن مشروع رأس المال البشري الممول من البنك الدولي ودعم منظمة الصحة العالمية.

وأكد الدكتور صالح الثرم مدير مكتب الصحة في المحافظة. أن الدورة أتت في وقتها المناسب لتقديم الدعم العاجل لمكافحة تفشي وباء الكوليرا من خلال تجهيز فرق الاستجابة بالمهارات الضرورية لتنفيذ جميع خطوات التقصي الوبائي بشكل شامل، نتيجة ازدياد عدد البلاغات المتعلقة بحالات الإسهال المائي والكوليرا.

وأضاف الدكتور الثرم، نقدر عالياً التعاون الدولي الشامل بين البنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية لالتزامهما المشترك بتعزيز الاستعداد والاستجابة الفورية للتحديات الصحية العاجلة في محافظة أبين بشكل خاص والوطن بشكل عام، وخاصة في مجال مكافحة حالات الإسهالات المائية في المناطق النائية والمحتاجة بمحافظة أبين. متمنياً من فرق الاستجابة تسخير كافة جهودهم وفقا وما اكتسبوه من معارف ومهارات ومعلومات بما يسهم في مجابهة انتشار مرض الكوليرا والإسهالات المائية والقضاء عليها.

وأشار مدير إدارة الطوارئ بمكتب الصحة في أبين، فضل عوض الشحيري، في تصريح خاص لـ”نيوزيمن” إلى أن غرفة عمليات الطوارئ بمكتب الصحة تتلقى بلاغات على مدار الساعة فيما يخص وباء الكوليرا أو الحوادث الأخرى التي نتسلمها من المستشفيات وأقسام الطوارئ.

وأضاف إن عدد حالات اشتباه الكوليرا وصل، الأربعاء الموافق 2024/5/22، وصل إلى (258) حالة اشتباه منها 25 حالة مؤكدة مخبريا و6 سلبي، أما بقية الحالات فهي تعتبر إسهالات عادية.

وقال: إن عدد الوفيات 5 حالات موزعة على بعض مديريات المحافظة وأكثر الفئات عرضة للوباء هي النساء والأطفال. وهناك حالات وفاة لنساء وطفلين ورجل مسن وأكثر الحالات منتشرة في مديريات (خنفر – لودر – زنجبار) وبقية المديريات حالات خفيفة.

والإجراءات الاحترازية التي ينفذها مكتب الصحة للوقاية من المرض هي حملات التوعية التي قام بها مكتب الصحة ونزول فرق إلى الأحياء للتوعية، وكذا توزيع وإلصاق ملصقات إعلامية توضح خطورة وكيفية تجنب هذا الوباء من خلال النظافة الشخصية.