آخر تحديث :الأربعاء - 24 يوليه 2024 - 01:28 م

اخبار وتقارير


مصادر عسكرية يمنية تكشف عن مقتل خبراء إيرانيين ولبنانيين في جزيرة كمران اليمنية

الجمعة - 21 يونيو 2024 - 11:09 ص بتوقيت عدن

مصادر عسكرية يمنية تكشف عن مقتل خبراء إيرانيين ولبنانيين في جزيرة كمران اليمنية

عبداللاه سُميح

كشفت مصادر عسكرية يمنية عن مقتل خبراء إيرانيين ولبنانيين وعدد من عناصر ميليشيا الحوثي، خلال الغارات الجوية التي شنتها مقاتلات التحالف الدولي.

ونفذت غارات التحالف، بقيادة الولايات المتحدة، منتصف الأسبوع الجاري، على مواقع الحوثيين في جزيرة "كمران" المطلّة على خطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر، غربي اليمن.

وقال المتحدث باسم القوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي، العقيد وضاح الدبيش، إن ما يزيد على 20 عنصرًا من عناصر ميليشيا الحوثي، بينهم خبراء إيرانيون من قوات الحرس الثوري ووحداته الخاصة، وآخرون من عناصر ميليشيا حزب الله، لقوا مصرعهم الاثنين الماضي، خلال الغارات التي شنتها قوات التحالف الدولي على جزيرة كمران اليمنية، التابعة لمحافظة الحديدة، للمرة الأولى منذ بدء عملياتها مطلع العام الجاري.

هجمات كمران كانت دقيقة وتمثل تحولا نوعيا

وضاح الدبيش، المتحدث باسم القوات اليمنية المشتركة

وأشار الدبيش في تصريح خاص لـ"إرم نيوز"، إلى أن الهجمات الأمريكية البريطانية على جزيرة كمران التي تبلغ مساحتها حوالي 100 كيلومتر مربع، والواقعة قبالة سواحل محافظة الحديدة المشرفة على مياه البحر الأحمر، منتصف الأسبوع الجاري، "كانت دقيقة، وتمثّل تحولًا نوعيًا في ما يتعلق بالأهداف المؤثرة التابعة لميليشيا الحوثي".

وذكر أن الغارات شملت مناطق جنوب وشرق كمران، مستهدفة أكثر من 4 منظومات رادار، وفنار الجزيرة ومنظومة الاتصالات فيه، وبعض التجهيزات اللوجستية كالمخابئ وبعض الأنفاق المجهزة بشكل متكامل، والتي عملت ميليشيا الحوثي بمساعدة الخبراء الإيرانيين واللبنانيين على تجهيزها وإعدادها طوال ستة أعوام مضت.

وأشار إلى أن الوجود الحوثي في جزيرة كمران وتحويلها إلى منطقة عسكرية، وتشييد شبكات أنفاق واسعة أسفلها مجهزة بكل التجهيزات والمعدات العسكرية، تجعلها عرضة للاستهداف، ما يهدد حياة الآلاف من سكانها، الذين حرموا على مدى السنوات الماضية من الاستفادة من أراضيهم وممتلكاتهم في جنوب الجزيرة، ومنعوا بشكل بات من الوصول إليها.

ومنذ الاثنين الماضي، وحتى مساء أمس الخميس، شنت الولايات المتحدة وقوات تحالف "حارس الازدهار"، عدة هجمات جوية منفصلة، شملت أهدافًا بمحافظات الحديدة الساحلية، وريمة وعمران الجبليتين، الخاضعة لسيطرة الحوثيين.