آخر تحديث :الثلاثاء - 16 يوليه 2024 - 11:55 ص

قضايا


خطر كبير يهدد الانسان والمحاصيل الزراعية والبيئة

الإثنين - 01 يوليه 2024 - 02:55 م بتوقيت عدن

خطر كبير يهدد الانسان والمحاصيل الزراعية والبيئة

هاني الرفاعي

يستخدم بعض من المزارعين بمحافظة لحج مياه الصرف الصحي في الري للمحاصيل الزراعية مما يشكل خطر حقيقي على الانسان دون الانتباه او وعي من ذلك الخطر والقصد من ذلك هو كسب المال باي طريقة.


فمياه الصرف الصحي تشكل خطرًا كبيرًا على البيئة والصحة العامة عند استخدامها في الري.

وهنا بعض النقاط التي توضح خطورة هذا الأمر:

1. التلوث الكيميائي: تحتوي مياه الصرف الصحي على مجموعة واسعة من الملوثات الكيميائية مثل المواد الكيميائية العضوية والمواد المعدنية الثقيلة والمبيدات والمواد الصناعية الأخرى. عندما يتم استخدام هذه المياه في الري، يتم نقل هذه الملوثات إلى التربة والنباتات. وبالتالي، يتم تلويث المحاصيل والمنتجات الزراعية المستخرجة منها.

2. الكائنات الحية الدقيقة والأمراض: يحتوي الصرف الصحي على بكتيريا وفيروسات وطفيليات ممرضة. عند استخدام مياه الصرف الصحي في الري، يمكن نقل هذه الكائنات الحية الدقيقة إلى النباتات والمحاصيل. وبالتالي، يمكن أن يتسبب في نقل الأمراض إلى البشر عند تناول هذه المحاصيل النامية بواسطة الفم أو عند تلامسها مباشرةً مع الجلد.

3. زيادة الملوحة: يحتوي الصرف الصحي على تركيزات عالية من الملح والمعادن الأخرى. عند استخدام مياه الصرف الصحي في الري بكميات كبيرة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة تراكم الملح في التربة، مما يؤثر على نمو النباتات ويقلل من إنتاجيتها.

4. التلوث الرائحي: يعاني استخدام مياه الصرف الصحي في الري من مشكلة التلوث الرائحي الناجم عن رائحة الصرف الصحي ذاته. قد يؤدي ذلك إلى حدوث اضطرابات واستياء لدى السكان القريبين من المناطق التي تستخدم فيها مياه الصرف الصحي في الري.

للتغلب على هذه المشكلات، يجب تنقية المياه المستخدمة في الري بشكل فعال قبل استخدامها. يتطلب ذلك استخدام أنظمة معالجة متقدمة تتضمن عمليات مثل الترشيح والتطهير وإزالة الملوثات الكيميائية والكائنات الحية الدقيقة. كما يجب أن يتم تطبيق إجراءات صارمة للمراقبة والتفتيش لضمان جودة المياه المستخدمة في الري بشكل منتظم.

بشكل عام، ينبغي الحرص على توعية المزارعين بخطورة استخدام مياه الصرف الصحي في الري وتوفير بدائل أكثر أمانًا وصحية للمياه المستخدمة في الزراعة. يجب أيضًا تعزيز الجهود المبذولة لتحسين البنية التحتية لمعالجة مياه الصرف الصحي وتنقيتها، وتطوير تقنيات جديدة وفعالة للتخلص من الملوثات وتحسين جودة المياه.

من الضروري أن تكون هناك تشريعات وسياسات بيئية صارمة للحد من استخدام مياه الصرف الصحي في الري دون التزام بمعايير السلامة والنظافة الصحية.
يجب على مكتب صحة البيئة بمحافظة لحج والجهات المعنية تنفيذ رقابة صارمة وتطبيق العقوبات على المخالفين، وتشجيع استخدام مصادر مياه بديلة مستدامة مثل مياه الأمطار ومياه الآبار الجوفية ومياه السيول لأغراض الري.

في الختام، يجب أن ندرك أن استخدام مياه الصرف الصحي في الري بدون المعالجة والتنقية الملائمة يشكل تهديدًا كبيرًا على البيئة والصحة العامة. يجب اتخاذ إجراءات مناسبة للتحكم في هذا الخطر والسعي نحو استخدام مصادر مياه نظيفة ومستدامة في الزراعة.