آخر تحديث :الجمعة - 19 يوليه 2024 - 03:19 م

عرب وعالم


جيش الاحتلال يقتل معتقلين فلسطينيين بغزة بعد الإفراج عنهم

السبت - 06 يوليه 2024 - 10:00 م بتوقيت عدن

جيش الاحتلال يقتل معتقلين فلسطينيين بغزة بعد الإفراج عنهم

عدن تايم/متابعات

قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم السبت معتقلين فلسطينيين وأصاب آخرين، بعد ساعات من إفراجه عنهم؛ عبر استهدفهم بقذيفة مدفعية شرق مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وقال أحد المعتقلين الناجين من الهجوم "قبل ساعات، أطلق الجيش الإسرائيلي سراح نحو 15 فلسطينيا وهم من عمال تأمين شاحنات المساعدات. كان قد اعتقلنا قبل 4 أيام أثناء وجودنا في منطقة مطار غزة شرقي رفح خلال انتظارنا لوصول الشاحنات".

وأضاف المعتقل المُحرر "بمجرد وصولنا إلى الطريق المعبد بمدينة رفح، ألقى جنود الجيش الإسرائيلي قذيفة تجاهنا أسفرت عن مقتل وإصابة نحو 7 أشخاص وفرار بقية العمال من المكان".

وعن ظروفهم داخل المعتقل، قال إن "قوات الجيش شرعت في تعذيبهم جسديا وإهانتهم بإلقائهم على الأرض والسير فوق أجسادهم والتبول عليهم".

تعذيب وحشي
ويفرج الجيش الإسرائيلي بين فينة وأخرى عن معتقلين فلسطينيين كان قد اعتقلهم في عمليته البرية على قطاع غزة التي بدأها في 27 أكتوبر/تشرين الأول 2023.

ويقول المعتقلون المفرج عنهم إنهم يتعرضون "لأنواع مختلفة من التعذيب الوحشي داخل المعتقلات الإسرائيلية تتسبب بجروح بعضها عميق كما تتسبب بإعاقات دائمة لديهم".

واستهدف الجيش الإسرائيلي أكثر من مرة الجهات التي تعمل على تأمين دخول المساعدات لقطاع غزة بالقصف المباشر أو بإطلاق النيران، كان آخرها أمس الجمعة إذ قتل فلسطيني برصاص إسرائيلي أطلقته قوات الجيش خلال مشاركته في تأمين المساعدات أثناء مرورها شرق المدينة.

كذلك قصف الجيش الإسرائيلي، في 20 يونيو/حزيران الماضي، تجمعا لتجار ولجان حماية كانت تعمل على تأمين المساعدات خلال وجودهم في شارع صلاح الدين شرقي رفح، وقد أدى ذلك إلى مقتل وإصابة عدد منهم.

يشار إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يشنّ منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي حربا مدمرة على قطاع غزة بدعم أميركي، أسفرت عن أكثر من 125 ألف شهيد وجريح فلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد على 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

المصدر : وكالة الأناضول