اخبار وتقارير

الأحد - 19 يونيو 2016 - الساعة 09:47 م

عدن تايم/ خاص

رجح مصدر مشارك في مفاوضات الكويت، رفع جولة المحادثات الحالية خلال الأيام القليلة القادمة، على أن تعاود جلساتها بعد عيد الفطر، في مكة المكرمة بالسعودية.
وأضاف المصدر أن مساعي المبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ، لربما فشلت في إقناع الوفدين المشاركين في المفاوضات التوقيع على “إطار عام يشتمل على خطوط عريضة” تؤسس لاتفاق شامل ستطرحه الورقة الأممية، الذي كان من المقرر إنزالها إلى الطاولة الأسبوع الماضي.
وأشار المصدر إلى أن هناك ضغوطات كبيرة تمارس على الطرفين، للتوقيع على ذلك “الإطار” في رمضان، وتأجيل النقاشات في التفاصيل إلى مؤتمر سلام قد تحتضنه “مكة المكرمة” عقب عيد الفطر في شهر شوال المقبل.
وأكدا أن المشاورات في الكويت ستستمر حتى العشرين من شهر رمضان كحد أقصى.
لكنه لم يستبعد أن تتوقف المحادثات قبل هذا الموعد.
وأفاد المصدر المطلع على المشاورات بأن الخارطة الأممية تتضمن خليطا من النقاط والإجراءات، التي وردت في الأوراق التي قدمها الوفد الحكومي والوفد المشترك للحوثيين وصالح إلى المبعوث الأممي، على هامش جلسات المشاورات في الكويت.