اخبار وتقارير

الثلاثاء - 11 أغسطس 2020 - الساعة 01:00 م

عدن تايم / صدام اللحجي ( خاص ) :



ألحقت السيول المتدفقة في دلتا تبن لحج أضرار كبيرة في عدد من القنوات الزراعية والأراضي الزراعية للمواطنين.

ورصدت "عدن تايم" الأضرار الناجمة عن تعرض عدد من القنوات والأراضي الزراعية ما أدى إلى حرمان العديد من الأراضي الزراعية من مياه السيول.

وخلال زيارة موفد الصحيفة إلى قرية النوبة غرب تبن لحج والتقى بعدد من المزارعين من بينهم المزارع عادل محمد محسن 25 عاما صاحب مزرعة في نفس المنطقة قال :" بسبب تدفق المياه القوية سيما في هذا الموسم تضررت العديد من قنوات وأراضي زراعية خاصة بالمزارعين تمتد من قرية الزيادي حتى نوبة تبن لحج.

وأوضح عادل صحيح بأن مئات من الفدانات الزراعية قد رويت بالمياه وهذه نعمة من الله تعالى لكن في الحقيقة لحقتنا أضرار كبيرة على صعيد القنوات والأراضي الزراعية خاصة بالمواطنين حيث أصبح الكثير ممن لحقه أي ضررا لايستطيع إصلاحه نتيجة التكلفة الكبيرة التي ترهق صغار المزارعين.

وعن دور مكتب زراعة لحج أشار عادل حتى الآن لم يتم معالجة مشاكلنا التي لا تنتهي لكن أستطيع أن أصف لك دور مكتب زراعة لحج بأنه عاجز عن تقديم مايلزم المزارع التي أصبحت تتراجع بشكل كبير جدا لأسباب مختلفة منها ارتفاع البذور وتعريفة استهلاك التيار الكهربائي والبعض لايزال يستخدم الديزل وهذا مكلف جدا.

الشاب أحمد محمد هو الآخر من قرية نوبة تبن لحج قال:" نحن من صغار المزارعين وامتلك أرض زراعية تعرضت للاضرار نتيجة تدفق السيول دمرت عشرات من الأراضي وأغلبها لم يستطع ملاكها من إصلاحها بسبب تكلفتها ونحن مزارعين فقراء.

وطالبوا على ضرورة تقديم مساعدات إجراء أعمال صيانة للقنوات والأراضي الزراعية لتخفيف هموم المزارعين.