اخبار وتقارير

الإثنين - 14 يونيو 2021 - الساعة 07:07 م

ماجد الطاهري

وجّه اللواء عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن الجنوبية دائرة الشهداء بالأمانة العامة بتشكيل لجنة والنزول الاثنين الى منزل الشهيد سعيد صالح حسن الكائن في منطقة زيق مديرية كرش محافظة لحج لمعاينتها ورفع تقرير متكامل عن حالة أسرة الشهيد.

وكان في استقبال اللجنة لدى وصولها إلى كرش هارون مقبل الصمه رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة للمجلس الانتقالي بالمديرية والملازم سمير محمد علي رئيس اللجنة الأمنية بانتقالي كرش ومؤسس المقاومة بالمديرية كما كان في استقبالهم عند والوصول الى قرية زيق مسكن اسرة الشهيد مكرد محمد سيف رئيس المركز وعضو القيادة المحلية بالمجلس الانتقالي بالمديرية وبعض اعضاء القيادة المحلية ممن يمثلون المركز والمنطقة بالمديرية وجمع من أهالي المنطقة.

والتقت اللجنة عماد بن شجاع نائب رئيس دائرة الشهداء والجرحى بالأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي عند منزل الشهيد بوالده الحاج صالح حسن وجميع أفراد أسرته المكونة من إحدى عشرة نسمة.

واطلعت اللجنة على المنزل الشعبي المتواضع الذي يضم بين جدرانه المتهالكة تلك الأسرة العفيفة كما اطلع الجميع ما تعانيه من الحرمان والفقر.

ومنحت اللجنة سلتان غذائيتان لإسرة الشهيد مقدمة من الرئيس عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي.

واشارت اللجنة انها سترفع تقرير متكامل عن حال أسرة الشهيد الى الرئيس عيدروس الزبيدي بحسب التكليف وعلى ضوءه سيتم التواصل بإسرة الشهيد في قادم الايام بمشيئة الله.

من جانبها أسرة الشهيد ومعهم أبناء المنطقة والقيادة المحلية والهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي بالمديرية قدموا رسالة شكر وعرفان للقائد عيدروس الزبيدي على هذه اللفتة الإنسانية الكريمة وتفقد أحوال إسرة الشهيد التي تستحق الدعم فعلاً مثمنين جهود اللجنة الزائرة لتحملهم مشقة السفر والطريق الوعرة للوصول الى منزل الشهيد في أطراف حدود الجنوب بمديرية كرش والشكر موصول لجميع من ساهم في نشر معانات إسرة الشهيد ولمن سعى لإيصال الرسالة للقيادة السياسية في المجلس الانتقالي الجنوبي.

وكان توجيه الرئيس القائد عيدروس الزبيدي لنزول اللجنة اليوم على تجاوبا مع منشور صدر عن ناشطين إعلاميين نشرته عدن تايم ناشدوا من خلاله قيادة الانتقالي ورجال الخير والإحسان بتقديم العون لإطفال وأسرة الشهيد.

وكانت عدن تايم نشرت الجمعة :

على رصيف المعاناة .. أسرة شهيد تعيش تحت خط الفقر

في منطقة الزيق ببلدة كرش الحدودية غربي محافظة لحج، تعيش أسرة الشهيد البطل سعيد صالح حسن، الذي استشهد في موقع "التبة الحمراء" على الأطراف الجنوبية الغربية لبلدته، مدافعًا عنها من بطش و هيمنة جحافل مليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

تتكون أسرة الشهيد من بضع نسمات ، يكبرهم والد الشهيد الحاج صالح حسن المولود بالعام1925 للميلاد، والذي يظهر في الصورة المرفقة بالمقال، و هو يقوم بعمله الذي يعد مصدر الدخل الوحيد له و لأسرته الفقيرة المكلومة التي تعيش تحت خط الفقر المدقع، على رصيف المعاناة تحتسي كسر الخبز اليابس المبللة بريق اليأس و بعض الماء، تنتظر طلوع شمس الأمل فجر يوم يعيد لها بسمتها، و يحفظ لها حقها المسلوب في الحياة من جديد.

يتحدث جريح الحرب في جبهة كرش مهيب محمد مقبل عن حال أسرة الشهيد سعيد صالح حسن حيث يقول :" تعاني هذه الأسرة التي فقدت الشهيد سعيد من الفقر و الجوع، حيث لا يملكون أي مصدر دخل، غير ما يقوم به الوالد صالح حسن من عمل شاق في صناعة و بيع الفحم المحلي، و الذي يعتبر مصدر الدخل الوحيد لهذه الأسرة".

ويواصل حديثه :" تعيش أسرة الشهيد سعيد صالح حالة مأساوية جدا، يفتقدون لأبسط مقومات الحياة الكريمة من غذاء و ملابس و علاج و غير ذلك من متطلبات الحياة الكريمة".

في هذا المقام المتواضع الذي نتحدث فيه عن أسرة شهيد جنوبي قدم روحه رخيصة في سبيل الدفاع عن الوطن و الذود عن حياضه و حماية مكاسب الإنتصار العظيم، نوجه رسالتنا الممزوجة بقطرات عرق والد الشهيد، و الملتصقة بفتات المعاناة و واقع المرارة الذي تعيشه تلك الأسرة، نناشد كل أصحاب القلوب الرحيمة من قيادة وتجار و مسؤولين في هذا الوطن للإلتفات لأسرة الشهيد البطل سعيد صالح، و مساعدتها والوقوف إلى جانبها، و دعمها بما يلزم من متطلبات الحياة الكريمة التي افتقدتها هذه الأسرة منذ أعوام.

للتواصل مع اسرة الشهيد عبر نسيبه مرشد راوح
773097177