اخبار وتقارير

السبت - 14 مايو 2022 - الساعة 05:53 م

تقرير: سامح عبدالوهاب

كهرباء المسيمير.. وعود متكررة ولا مصدر للطاقة

يشكو أهالي مديرية المسيمير بمحافظة لحج من استمرار انقطاع التيار الكهربائي عن مناطقهم منذُ اجتياح مليشيا الحوثي لمحافظة لحج قبل اكثر من سبع سنوات، الأمر الذي تسبب في إخراج مديريتهم عن نطاق خدمة الكهرباء دون عودتها منذ ذلك الحين، على الرغم من الوعود المتكررة من قبل كهرباء المحافظة.

ويطالب الاهالي السلطات المحلية ووزارة الكهرباء بسرعة إعادة التيار الكهربائي للمديرية أسوة ببقية المديريات المجاورة التي تم إعادة التيار إليها.




7 سنوات دون كهرباء



أبراج كهربائية وخطوط نقل للتيار لكنها دون مصدر للطاقة تلك هي حالة شبكة كهرباء مديرية المسيمير بمحافظة لحج، التي لا تبعد سوى أربعين كيلومترا عن مركز المحافظة، حيث لا تزال تعيش خارج نطاق الخدمة منذ انقطاع التيار عنها قبل أكثر من سبع سنوات.


يقول الإعلامي أحمد بامطرف إن مشروع كهرباء المسيمير هو احد المشاريع المتعثره في محافظه لحج ومديرية المسيمير خصوصا على مد سبع سنوات.

ويؤكد بامطرف إن المسيمير تعاني من حرمان الكهربا وتعيش في ظلام دامس، وعلى الرغم من أهمية المشروع الحيوي للكهرباء الا انه لم يلمس المواطنين خيراته منذ بدء الحرب، إذ مرت كهرباء المديرية باهمال وتدمرت جراء الحرب التي شهدته المديريه، ما تسبب في حرمان حوالي 300 قرية في المديرية من التيار .


ويناشد السلطات العليا والسلطة المحلية الاهتمام والعمل على اعاده تاهيل المشروع وربطه بكهرباء المحافظة لكي خدمة لأبناء المديرية.


وعود وحرمان


حرمان الأهالي من خدمة التيار كان قد اضطرهم خلال السنوات الماضية الى مطالبة الجهات المعنية بضرورة النظر لوضع الكهرباء، والتي بدورها أجرت دراسة في العام الفين وثمانية عشر بهدف معالجة المشروع إذ لا يزال متعثرا حتى اليوم رغم المناشدات المتكررة.

ويقول وضاع علي الشخصية الاجتماعية في منطقة جول مدرم بمديرية المسيمير إن منطقة جول مدرم تعد من ضمن المناطق التابعه لمديريه المسيمير التي تعاني من حرمان الكهرباء جراء تعثرها من عام 2015

ويؤكد إن سلطات وكهرباء المحافظة كانت قد وعدت باعادة التيار للمديرية غير أن تلك الوعود أضحت هباءً منثورا.



ويضيف إن مدير عام كهرباء المسيمير كان قد قام بالمتابعات وجهوده في مطالبات السلطات لكننا نأمل من السلطه المحليه والمحافظ احمد تركي بان يقوم بدعم مديرية المسيمير خصوصا فيما يتعلق بملف الكهرباء.





محطة تحويلة أو توليدية



يقول مدير كهرباء المسيمير محمود عادل إن الشبكة الكهربائية بالمديرية لاتزال موجودة وسليمة ولا تحتاج إلا لاصلاحات فنية خفيفة.


ويؤكد إن المديرية أضحت بأمس الحاجة لمصدر طاقه سواء من خلال تزويدنا بمحطه توليديه يتم وضعها في مثلث عقان ومن ثم نربطها بالخط القائم بعد إعادة تاهيله، أو محطه تحويليه بقدرة 5ميجا فقط لاغير.




ويرى مختصون أن تنفيذ محطة تحويلية أو توليدية للمديرية خطوة تعد السبيل الوحيد لإعادة التيار للمواطنين، بعد أن أضحت عودة الكهرباء الى منازلهم مجرد حلم مع انها إحدى الخدمات الأساسية.