اخبار محافظات اليمن

الخميس - 09 مايو 2019 - الساعة 12:33 ص

عدن تايم / خاص

اتهمت كتائب أبو العباس ، مليشيات الحشد الشعبي التابعة لحزب الإصلاح ، بانتهاك حرمة منازل قيادات وأفراد تابعين لها عقب انسحابهم من المدينة.

جاء ذلك في بلاغ صحفي أصدرته كتائب ابي العباس اللواء 35 مدرع مساء الأربعاء 8 مايو 2019 م الموافق 3 رمضان 1440.

وفي البلاغ الذي نشر عبر صفحة الكتائب الرسمية فيسبوك ورصده (عدن تايم) ، عبرت : "كتائب ابي العباس اللواء 35مدرع عن إدانتها لما تقوم به مليشيات الحشد الشعبي التابعة لحزب الاصلاح من مداهمات لمنازل قيادات وافراد كتائب ابي العباس بعد خروجنا من المدينة القديمة بتعز ، حقنا للدماء وبضمانات عديدة بحفظ الحرمات والحقوق".

واضافت : "غير أن الحنث بالعهود والمواثيق وخيانة الذمم والتعهدات استمر بوقوع سلسلة من الاعتداءات والانتهاكات لمنازل قياداتنا وافرادانا كان اخرها مداهمة منزل قائد عمليات الكتائب ، حيث تم العبث بمحتوياته في مخالفة للقوانين الصريحة التي تجرم الاعتداء على المنازل ، دون مسوغ قانوني قاهر، واذن قضائي صريح".

واردفت : " وفي تجاوز فاضح لما أقرته لجنة التهدئة في الاتفاق الذي الزمت به الاخرين ، والذي اكد على ضرورة حفظ الامن والاستقرار داخل المدينة القديمة وحماية الاعراض والممتلكات وعدم مداهمة المنازل فيها ، وحمل مدير شرطة المحافظة كامل المسؤولية عن أي أعمال من هذا النوع امام وزير الداخلية والسلطة المحلية".

وقال في البلاغ الصحفي : "وإذ تحمل الكتائب مليشيات الحشد الشعبي التابعة لحزب الاصلاح ، ومدير شرطة المحافظة المسؤولية الكاملة عما يحدث من انتهاكات ، فإنها تؤكد بانها ستمضي بمحاكمة من قام بهذه الاعتداءات وغيرها من الانتهاكات التي تطال المواطنين والمنازل في المدينة القديمة".

واضافت : "كما تدين كتائب ابي العباس ما تقوم به نقطة الهنجر - التابعة للشرطة العسكرية - الخاضعة لمليشيات الحشد الشعبي من اعتداءات واختطافات ومضايقات تطال افراد الكتائب وكان اخرها يوم الجمعة الماضي بقيام هذه النقطة باختطاف اثنين من افرادنا دون اي مبرر او مسوغ قانوني وفي هذا السياق نحمل قيادة المحور المسؤولية الكاملة عن هذه الاعتداءات ونؤكد باننا ماضون في استعادة حقوقنا بكل الطرق الممكنة". وحسبنا الله ونعم الوكيل ...