كتابات وآراء


04 مايو, 2020 05:22:32 م

كُتب بواسطة : جمال مسعود علي - ارشيف الكاتب


مأساة مجتمعية ان نقر جميعنا في عدن بان منظمة اطباء بلا حدود هي الافضل في ادارة الوضع الصحي لمواجهة كورونا والحميات في عدن ونتخوف ان يتولى ذلك ابناءنا فلذات اكبادنا من انفقنا عليهم في دراسة الطب سنوات عديدة وتخرجوا يحملون شهادات معتمدة كاطباء وبينهم كفاءات لاتقل عن اي متخصص اجنبي فقط الامكانيات هي التي تنقص ابناءنا الاطباء والتجهيزات اللازمة لمواجهة الاوبئة والفايروسات .. بالفعل كارثة وطنية ان شعبا يتخوف من ابنائه في النزاهة والاحترافية والامانة في رعايته وقت النوازل والاوبئة ليس بسبب نقص التجهيزات بل بكل صراحة يقال عدم الثقة بالكفاءة والاحترافية اني اجدها نظرة قاسية ومؤلمة بحق ابنائنا الاطباء فكيف يقتنع البعض بان منظمة دولية كأطباء بلا حدود او غيرها هي الافضل والآمن على ادارة الوضع الصحي في عدن باعلان صريح عن فشل الكادر الطبي المحلي .... وااااسفاه على كلية الطب ومخرجات اكثر من ٣٠ سنة وفي الاخير لايثق الشعب بقدراتها المحلية ماتت النخوة ماتت الانسانية.

اطباء ومستشفيات غير كفؤة وكادرها غير موثوق فيه بحكم الشعب وباختيار قياداته وقناعاتهم .ايها الطبيب في عدن الست امينا على والديك وابنائك في عدن استتركهم وحدهم دون رعاية بحجة تخوفك من انتشار الوباء حسبنا الله ونعم الوكيل من الحكم القاسي
شكرا لاطباء بلا حدود قبولهم المغامرة بحياتهم .. مكسب وطني في عدن قبولهم ذلك .. ولكن الله في عوننا في عدن لو انقلبت الاوضاع الدولية وقررت اطباء بلا حدود والصليب الاحمر الدولي اغلاق مكاتبها في عدن والرحيل كما حصل في السابق مرارا
... حينها ابحثوا لكم عن مشغل بديل وشركة اخرى صدقوني ما پايحن علينا غير عيالنا فقط امنحوا ابناءكم الاطباء الثقة وهدءوا من روعهم وآزروهم واعطوهم الامان ووفروا لهم الحماية الذاتية من الفايروس واستجيبوا لتوجيهاتهم وقروا في ببوتكم واخضعوا لارشاداتهم وثقوا كل الثقة ان ابناءكم الاطباء في عدن لن يكونوا اقل كفاءة من اطباء بلا حدود ولا منظمة الصحة العالمية لان ماحد يحن على العيال مثل امهم ولن يقوم بخدمة الاب مثل ولده من صلبه فقط لاتستعجلون بالاحكام وانتظروا قرار الاطباء والعاملين في المستشفيات والمراكز الصحية وماسيقدم من دعم دولي لمواجهة الوباء هم ادرى وأولى به في تطوير قدراتهم الدفاعية ضد الفايروسات ليقوموا بواجبهم تجاهنا فهم اصدق واحن واكفأ من غيرهم وشكرا لاطباء بلا حدود ومنظمة الصحة العالمية اولادنا الاطباء بحاجة الى وقوفكم الى جانبهم في مواجهة الوباء لا ان تحلوا محلهم فثقتنا بكفاءة ابناءنا الاطباء عالية جدا ولا تضاهى.