كتابات وآراء


18 يوليه, 2020 02:01:15 ص

كُتب بواسطة : هشام الصوفي - ارشيف الكاتب


18 يوليو 2020 يوم اخر وتأريخ اخر سيخلد في سفر الخلود للجنوب

ستحتشد حضرموت بكل أطيافها. لتقول كلمتها في استفتاء شعبي عام .

اليوم
موعد اخر من مواعيد مجدنا الجنوبي العظيم ِ

اليوم
ستخرس حضرموت تلك الإكشاك الصغيرة التي باعت نفسها ورهنتها في دكاكين العمالة والنخاسة لقوى الإحتلال الشمالي ولم تراعي تأريخ وحضارة حضرموت ومجدها ورهنت بأبخس الأثمان قذارتها المآفونه مع حزب الإصلاح التكفيري الإخواني.

اليوم
يوم اخر من سفر الخلود العظيم في تأريخ حضرموت والجنوب عندما تعلن رفضها لكل مشاريع الإحتلال الشمالي ناهب ثروات حضرموت .

اليوم
ستشرق شمس حضرموت من جديد لتعلن للعالم أجمع ان حضرموت جنوبية الهوى والهوية وتسقط كل الرهانات الرخيصة.
اليوم
حضرموت سترفض انسلاخها من الجسد الجنوبي .
اليوم
إستفتاء الجنوب الكبير من أرض الحضارة والتأريخ والأدب والفن. وأرض السلام والإسلام والفتوحات الإسلامية ونشر الإسلام في كل بقاع العالم.

اليوم
حضرموت ستسير بركب واحد وفي خط وتوجه واجد مع توأمتها عدن وبقية محافظات الجنوب لحج أبين شبوة المهرة سقطرى ..ليصل الصوت والفعل واحد .
#المجلس الانتقالي ممثلنا.
#والإدارة الذاتية الجنوبية هدفنا وغايتنا.
فهنئيا لحضرموت عرسها الكبير .
وهنئيا لنا بحضموت بإنضمامها لزحفنا نحو الإستقلال واستعادة الدولة الجنوبية هدفنا الأعظم.