آخر تحديث للموقع : الثلاثاء - 28 يونيو 2022 - 09:35 م

كتابات واقلام


إلى الأخ العميد تركي المالكي

الخميس - 13 يناير 2022 - الساعة 12:30 ص

د. حسين العاقل
الكاتب: د. حسين العاقل - ارشيف الكاتب


إلى الأخ العميد تركي المالكي 583,000 برميل من النفط تنتجه حضرموت يوميا بينما نسبة 76% من سكانها تحت خط الفقر الدولي.

‏ما قاله تركي المالكي في المؤتمر الصحفي بمدينة عتق عن عدم علاقة التحالف بالوية الإرهاب التابعة لعلي محسن المحتلة لوادي حضرموت والمهرة وشقرة، وتبريره غير المقبول بأنها قوات تتبع وزارة الدفاع مجهولة الهوية، يعد قولا لا يليق به كمتحدث رسمي لقوات عاصفة الحزم، لأنه وضع نفسه متهما معها، بل ومن غير المستبعد أن تكون لديه شركات نفطية خاصة، تشارك في عمليات نهب ثروات ابناء حضرموت، حيث تقوم تلك القوات الإرهابية بحماية الشركات، التي نعلم علم اليقين بأن هناك علاقة مباشرة من ترابط مصالح النهب تجمع جماعة الإخوان المسلمين في جزيرة العرب مع الإرهابي علي محسن الأحمر وعيال عفاش وعيال عبد الله بن حسين الأحمر وعيال هائل سعيد أنعم وغيرهم من القيادات العسكرية المرابطة بوادي حضرموت والهاربة في فنادق الترف واللهو و و بالخارج .....!!!؟؟؟.

وإذا افترضنا بان ما إشرنا إليه غير صحيح او مبالغ فيه، فكيف يمكن لنا وللرأي العام الجنوبي والعربي والإقليمي والدولي, أن يفسر ذلك التصريح غير المقبول سياسيا، ولا يقبله منطق مفاهيم الاستراتيجيات العسكرية؟؟

عموما نأمل من العميد تركي المالكي أن يتدارك ذلك الخطأ الفظيع الذي اوقع نفسه فيه، وهو الناطق المعتمد لدول التحالف العربي على اعتبار أن المجلس الانتقالي الجنوبي يمثل الشريك الوفي والمخلص لتنفيذ أهداف عاصفة الحزم، ومخرجات اتفاقية الرياض، وكان وما زال لقواته المسلحة ادوار مشهودة لا يمكن لاي جاحد انكارها وتجاهلها في التضحية وقدم قوافل من الشهداء والجرحى، في سبيل نجاح وانتصار المشروع العربي لأهداف دول التحالف العربي.

لذلك ندعوه أن يطالب أو يدعو قوات علي محسن أن ترحل من وادي حضرموت والمهرة وشقرة والتوجه فورا لتحرير أراضيهم المحتلة من قبل مليشيات الحوثي المدعومة أيرانيا.

ومع أننا نؤمن بأهمية وضرورة تأمين مناطق محافظات الجنوبية المحررة، وعلى وجه الخصوص مديريات محافظة شبوة، إلا أن العقل والمنطق والشرائع السماوية والقوانين الإنسانية، ترفض رفضا باتا وقاطعا، بأن يزج بقوات الوية العمالقة للتصفية والغدر والانتحار في مأرب والبيضاء اليمنية، بينما أكثر من 12 لواء قوام أفراده مقاتليها يتراوح ما بين 50,000 - 70,000 مقاتل معظمهم من العناصر الإرهابية تتمركز تلك الألوية في 10 مديريات من مديريات وادي وصحراء حضرموت تقدر مساحتها بحوالي 95,678 كيلو مترا مربعا، وتمثل نسبة 48,6% من إجمالي مساحة محافظة حضرموت المقدرة بحوالي 197,000 كيلو متر مربع.

أما المديريات المنتجة للنفط والغاز المسال فهي 4 مديريات ( مديرية حريضة، ومديرية وادي العين, ومديرية ثمود، ومديرية ساه) وكان يقدر إنتاجها من النفط الخام حتى عام 2014م بحوالي 583,000 برميل يوميا، منها ما ينقل عبر شبكة من الأنابيب إلى ميناء (الضبة بالشحر) للتصدير الخارجي، ومنها ما ينقل برا بواسطة ناقلات ضخمة إلى مأرب للتكرير والاستهلاك المحلي، وعائداتها المالية من العملات الصعبة يا سيادة الناطق الرسمي لقوات دول التحالف، تذهب كحصص إلى حسابات بنكية خاصة بالشركات العالمية، وإلى أرصدة بنكية خاصة بعلي محسن الأحمر وشلة العصابة القبلية وحزب الإصلاح اليمني، في بنوك تركيا وقطر والقاهرة وكذلك البنك الأهلي السعودي.
وللتذكير سعادة العميد تركي المالكي بأن أبناء حضرموت بصفة خاصة والجنوب بصفة عامة، على مدى 18 عاما لا يحصلون من نفطهم المنهوب سوى الشعور بالغبن والحسرة ويكابدون حياة الفقر والعوز والفاقة، حيث تصل نسبة السكان الواقعين تحت خط الفقر الدولي في حضرموت المنتجة للنفط والغاز إلى حوالي 76%, وفي محافظات الجنوب عموما حسب تقديرات البنك الدولي لعام 2020م بنسبة 82% من إجمالي سكان محافظات الجنوب المقدر عددهم في عام 2019م بحوالي 5,203,669 نسمة.

هذا وللحديث بقية..
بقلم/ د. حسين العاقل.
في 12 يناير 2022م.