آخر تحديث للموقع : الأحد - 03 يوليه 2022 - 01:31 م

كتابات واقلام


نصحية للانتقالي

الجمعة - 21 يناير 2022 - الساعة 03:21 م

د. محمود السالمي
الكاتب: د. محمود السالمي - ارشيف الكاتب


أمام الانتقالي فرصة كبيرة كتيار فتي وجديد ان يصبح أهم القوى الرئيسية في المشهد السياسي القادم، في بلد فقدت فيه الناس الأمل في القوى البالية والقديمة. وكذلك ان يصبح الموازن العسكري السني في بلد تحاول ان تبتلعه القوة العسكرية المذهبية الحوثية.
لكن تلك الفرصة لن تتحقق بالصورة التي يتمناها الا إذا أحسن تنظيم نفسه، واصلح هيئاته، وانفتح على القوى القريبة منه أو المتفهمة لهدفه، ليس فقط في الجنوب بل وفي الشمال أيضا.
وأستطاع أن يمتلك القدرة على التعلم والاستفادة من اخطائه، ومن اخطاء وتجارب القوى التي سبقته.
فالحزب الاشتراكي ضيعته الخلافات الداخليه والتنافس على الزعامة، والمؤتمر ضيعه الفساد والمحسوبية والمحاباة وسوء الادارة، والإصلاح ضيعته سياسة المراوغة مع الآخرين وتحويلهم إلى أعداء.
السياسية الناجحة هي التي تجلب لك في كل يوم جديد المزيد من الانصار وليس المزيد من الخصوم.