آخر تحديث للموقع : الثلاثاء - 07 فبراير 2023 - 02:48 م

كتابات واقلام


هل للقانون حضور ؟

الخميس - 27 أكتوبر 2022 - الساعة 02:22 م

سعيد أحمد بن إسحاق
الكاتب: سعيد أحمد بن إسحاق - ارشيف الكاتب


لقد غصنا بوحل الفاسدين الى الرقاب؟ فمن يأخذ الوحل ويزيحه عن الطريق؟

زادت مقابرنا بالمرضى والمقهور ؛ وكثر زوار القمائم بالجائعين ؛ وما أكثر قصاصات الأوراق تعلن بالمساجد وما أعلاها بالمحافل تزيد؟ فهل للقانون فيها حضور؟! كم من الأنات بالليل له أنين خافت-شعور ينتابني به أسمع- ربما من خفته أو من صدى تلك المكبرات، وهتافات وصفيق الأكف لم يسمع! ولكن سكون الليل تفضحها، وخفت السرج تعتريها الانتباه.

فهل للقانون فيها حضور؟!

أين المطافئ في بلادي وأين الرقيب من لهيب الصدور؟! الى متى نظل باحثين عن سلة الغذاء الموسومة بالاذلال ، أتظن أنها إغاثة للملهوف أو عابر سبيل؟! فهل للقانون بها حضور؟! فإلى متى يبقى العجين بالأذن؟! ومتى يزول؟! لقد تطورت الهجرة فقط في بلادي وتنوعت طالت مرضانا فلم تعد للمغترب كما يقال.

نشكو فقط من نازح أتانا يبني سكنا ويمنح له السلل
ولم نشكو عن حالنا.. فما السبب؟!.. فهل للقانون في هذا حضور؟

تعلو المطالب بالمنابر للذي سلب؛ ولم ينظر للسالب بين الجماعات ناهقا بما سلب.. فهل للقانون في ذا حضور؟!
أبكيك ياوطن عن حال قد حل فينا منظور...........
أ. سعيد أحمد بن إسحاق
27/10/2022