آخر تحديث :السبت - 20 أبريل 2024 - 09:52 ص

كتابات واقلام


الحوثي وحصار المدن وقطع الطرقات

الثلاثاء - 27 فبراير 2024 - الساعة 03:22 م

جابر محمد
بقلم: جابر محمد - ارشيف الكاتب


عندما تم نقل السلطة في 7 أبريل عام 2022 إلى مجلس القيادة الرئاسي برئاسة الدكتور رشاد محمد العليمي، أعلن حينها أن المجلس هو مجلس سلام في المقام الأول وهذا يدل بأن الشرعية اليمنية تهدف إلى إنهاء الحرب وإحلال السلام وتخفيف المعاناة عن الشعب اليمني الذي أهلكته الحرب، وأدخلته في فقر وخراب ودمار.

قبل أيام أعلن الشيخ النائب سلطان العرادة عن فتح طريق مأرب فرضة نهم صنعاء من طرف واحد، وهي خطوة رائعة تدل على أن رفع المعاناة عن المواطن تأتي في سلم الأولويات للشرعية اليمنية، وهو اختبار جدي لنوايا جماعة الحوثي في الكشف عن قدرتها وجديتها في الانخراط بشكل مسؤول في رفع معاناة هذا الشعب العظيم.

كنا نتوقع أن هناك عاقلا واحدا على الأقل في جماعة الحوثي قد استجاب لدعوة الشيخ العرادة في فتح الطريق، وأن نسمع عن بشرى بفتح طريق الحوبان الذي يحاصر مدينة تعز ويقسمها إلى مربعات وإلى طرق ملتوية تأخذ مسار اثنتي عشرة ساعة بدلا عن ربع ساعة تقريبا.

تعز تعيش حالة حصار يشبه تماما حصار غزة وهي نفس المعاناة حيث لا توجد أي خدمات، وكلتاهما غزة وتعز في انتظار كسر الحصار ودخول المعونات وإيقاف الحرب.