آخر تحديث للموقع : السبت - 20 أغسطس 2022 - 02:27 ص

اخبار وتقارير


بعد 3 أشهر من سريان الهدنة.. الحوثيون يواصلون خروقاتهم في عدد من المحافظات

السبت - 02 يوليه 2022 - 01:07 ص بتوقيت عدن

بعد 3 أشهر من سريان الهدنة.. الحوثيون يواصلون خروقاتهم  في عدد من المحافظات

عدن تايم_ رصد خاص

سقوط ضحايا من المدنيين في قصف حوثي بالحديدة ولحج

بعد نحو ثلاثة أشهر من بدء سريان الهدنة الأممية في اليمن، لا تكف مليشيا الحوثي عن خروقاتها في أكثر من محور ومحافظة، وهي خروقات لطالما ظلت مليشيا الحوثي تكررها في أكثر من هدنة معلنة، خلال سنوات الحرب، في مؤشرا واضح عن مدى التنصل الحوثي في نقض اي اتفاقات تفضي لحل الأزمة.

التصعيد الحوثي في استهداف مواقع الجيش والقوات الجنوبية لم يقتصر على الجبهات فخسب، بل طال قرى ومناطق مدنية في الكثير من المحافظات من بينها الحديدة، وتعز، ولحج، والضالع، وابين، ومارب، الأمر الذي تسبب بقتل العديد من المدنيين وإصابة بعضهم علاوة على ترويع الاهالي.



مجزرة جديدة بالساحل الغربي



قتل طفل وأصيب 7 أطفال منهم نساء، امس الاثنين، في هجوم جوي جديد شنته مليشيات الحوثي غربي اليمن، في جريمة تهدد بانهيار الهدنة الأممية.

وقصف الحوثيون بطائرات بدون طيار بلدة "الرون" السكنية إلى الجهة الشمالية من مديرية حيس جنوبي محافظة الحديدة لتخلف مجزرة في صفوف المدنيين العزل وذلك في تصعيد جديد ضد السلام الهش.

وقال بيان صادر عن القوات المشتركة، تلقته "العين الإخبارية"، إن طفلا على الأقل قتل وأصيب سبعة آخرون، نساء وأطفال بالقصف المباشر الذي نفذه طيران مسير لمليشيات الحوثي على البلدة الآهلة بالسكان.


وأوضح أن جميع الضحايا كانوا من عائلة واحدة، وأن الطفل "أيمن عبده أحمد أبكر" لفظ أنفاسه قبل وصول الفرق الطبية للقوات المشتركة التي هرعت لإنقاذ الضحايا.

وأشار إلى إسعاف الجرحى إلى المستشفى الميداني في مدينة المخا على البحر الأحمر وهم 5 نساء وطفل، منددا بالمجزرة الذي تعد ضرب سافر واغتيال للهدنة الأممية.

وصعد الحوثيون المدعومون من إيران من خروقاتهم ضد الهدنة بما فيه القصف المتعمد والانتقامي لقرى المدنيين باستخدام الطائرات المسيرة التي تطلق قذائف عمودية وعشوائية من الجو.

وخلال الـ48 ساعة الماضية ارتكبت مليشيات الحوثي 72 انتهاكا للهدنة الأممية في جبهات الساحل الغربي منها 48 خرقاً في محور حيس جنوبي الحديدة و24 خرقاً في محور البرح غربي تعز.


ويعتبر تصعيد مليشيات الحوثي للانتهاكات مؤشرات خطيرة تقوض استمرار الهدنة التي مددت شهرين إضافيين في 2 يونيو/حزيران الجاري، وفقا للحكومة اليمنية



هجوم حوثي شمالي لحج


في محافظة لحج، شنت مليشيا الحوثي هجمات مكثفة على مواقع اللواء الخامس دعم واسناد بجبهة كرش، و مواقع قوات الجيش والمقاومة الجنوبية في جبهة الشريجة بالأطراف الشمالية الغريبة بمحافظة لحج.


وذكر شهود عيان لمراسلنا إن مليشيا الحوثي شنت هجوما بالأسلحة الثقيلة على مواقع قوات الجيش في جبهة حمالة بكرش، والضواري في الشريجة تمكنت القوات الجنوبية من تصديها لتلك الهجمات، التي طالت مواقعها كما طالت مزارع للمواطنين.


واضاف المصدر إن الهجوم الحوثي جاء عقب محاولة المليشيا استقدام تعزيزات بآليات عسكرية وافراد إلى مواقعها في جبل القاهر، والجربوب، والضلعة الواقعة في خطوط التماس مع قوات الجيش، وقرب الطريق العام الرابط بين تعز وعدن.

هذا وتأتي هجمات الحوثي في جبهات كرش والشريحة الواقعة بين محافظتي لحج وتعز بعد أكثر من شهرين ونصف من بدء سريان الهدنة بين الحكومة والحوثيين، وفي الوقت الذي يجري فيه الحديث عن مشاورات لإعادة فتح الطرق التي سبق إغلاقها من قبل مليشيا الحوثي.


إصابة امراه بجروح خطيرة بكرش


لم يعمد الحوثيون على مهاجمة مواقع الجيش والقوات الجنوبية فحسب، فخلال الاسبوع الماضي اصيبت امرأة بطلقة قناص حوثي في منطقة اللٍصب بعزلة كرش شرقي مديرية القبيطة بمحافظة لحج.



مصدر طبي في المركز الصحي بكرش قال إن المركز الصحي استقبل امرأة مصابة بطلقة نارية من قبل قناص حوثي متمركز في جبل الحمام المطل على منطقة اللصب بعزلة كرش .


وأضاف إن المرأه اصيبت بينما كانت برفقة مجموعة من نساء القرية خرجنَّ للاحتطاب نتيجة تضاعف سعر مادة الغاز المنزلي ، غير أن قناص تابع لمليشيا الحوثي فتح عليهن وابلاً من الرصاص من مترسه في اعلى قمة الجبل .


وأكد المصدر إن المواطنة شريفة عبده علي (35 عاما) أصيبت بطلقة نارية اخترقت رجلها اليمني ، ليتم نقلها بعد تلقيها الاسعافات الأولية داخل المركز الصحي بكرش إلى مستشفيات مدينة عدن لتلقي العلاج اللازم .



يشار إلى ان مليشيا الحوثي كانت قد كثفت خلال الايام الأخيرة من محاولة استهدافها لقرى المواطنين ومواقع الجيش شمالي محافظة لحج، وذلك في مؤشر واضح على خروقاتها المتكررة  للهدنة المعلنة مطلع ابريل الماضي.