آخر تحديث :الأربعاء - 28 فبراير 2024 - 09:22 م

الصحافة اليوم


صحيفة: مخالب القاعدة تنهش جسد أبين

الأربعاء - 04 أكتوبر 2023 - 09:32 م بتوقيت عدن

صحيفة: مخالب القاعدة تنهش جسد أبين

عدن تايم/العين الاخبارية:

عادت مخالب تنظيم القاعدة الإرهابي لنهش جسد محافظة أبين، بتفجيرات جديدة ضربت المحافظة المطلة على بحر العرب.

أبرز تلك التفجيرات، كان اليوم الأربعاء، عقب مقتل مسؤول أمني في مديرية مودية، شرقي المحافظة الجنوبية.

وقال مصدر أمني لـ"العين الإخبارية"، إن هجوما بعبوات ناسفة زرعها تنظيم القاعدة على جنبات الطريق في الخط العام بين مفرق الورمة وقرن المارم شرق مديرية مودية استهدف قائد قطاع شقرة في قوات الحزام الأمني في أبين النقيب سالم علي صلعان.


وبحسب المصدر فإن الهجوم أسفر عن مقتل صلعان على الفور فيما أصيب 8 جنود آخرين جرى نقلهم إلى مستشفيات المدينة.

وكانت وسائل إعلام محلية قالت في وقت سابق إن هجوما لتنظيم القاعدة أسفر عن مقتل جندي وإصابة 2 آخرين في قرن عشال بذات المديرية في محافظة أبين.

وتأتي هجمات القاعدة في أبين عقب يومين من هجوم بسيارة مفخخة استهدفت قائد القوات الخاصة في عدن ولحج وعدن وأبين اللواء فضل باعش، الإثنين الماضي.

وأكد مصدر محلي لـ"العين الإخبارية"، نجاة المسؤول الأمني الرفيع الذي يقود القوات الخاصة في عدن، أبين، لحج، الضالع، فيما أصيب 5 من مرافقيه بإصابات مختلفة.

في السياق، نعت قيادة قوات الحزام الأمني النقيب سالم علي صلعان، قائد الحزام الأمني قطاع شقرة، وجرح 8 من مرافقيه، وذلك عقب استهدافهم بعبوة ناسفة زرعتها عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي، على أحد الأشجار بجانب الخط العام بالقرب من مفرق أورمه شرق مديرية مودية بمحافظة أبين.

وقالت قيادة الحزام الأمني في بيان لها إن “رحيل القائد البطل صلعان يأتي ضمن التضحيات الجسيمة والكبيرة التي تقدمها القوات الجنوبية الأمنية والعسكرية، في مكافحة الإرهاب وملاحقة عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي في مسرح عمليات سهام الشرق وحملة سيوف حوس لتطهير كل مناطق محافظة أبين من الإرهاب المصدر إليها".

وأكد البيان أن "استهداف القائد صلعان لن يثني قواتنا الجنوبية وفي طليعتها قوات الحزام عن مواصلة جهودها في مكافحة الارهاب، وتطهير المنطقة من هذه الآفة الخبيثه، وأنها ستلاحق عناصر الإرهاب ومرتكبي هذه الأعمال الإرهابية إلى أوكارهم".

وجاء الهجوم بعد نحو شهر ونصف على اغتيال تنظيم القاعدة قائد قوات الحزام الأمني في أبين العميد عبداللطيف السيد في أغسطس/آب الماضي بهجوم بعبوات ناسفة استهدف موكبه في مديرية مودية شرقي المحافظة المطلة على بحر العرب.

وتشكل هجمات القاعدة تصعيدا خطيرا، حيث رفع التنظيم بشكل مخيف وتيرة هجماته الإرهابية في جنوب اليمن وذلك رغم شرسة الحرب على الإرهاب التي تقودها القوات الجنوبية بدعما من التحالف العربي بقيادة السعودية وذلك ضمن عملياتي سهام الشرق والجنوب في شبوة وأبين.