آخر تحديث :السبت - 22 يونيو 2024 - 01:45 ص

اخبار وتقارير


تشييع مهيب لجثمان الشهيد القائد سند حمايد الحوشبي بمسيمير لحج

الجمعة - 20 أكتوبر 2023 - 06:43 م بتوقيت عدن

تشييع مهيب لجثمان الشهيد القائد سند حمايد الحوشبي بمسيمير لحج

عدن تايم/لحج/محمد مرشد عقابي

شيع الآلاف من أبناء الجنوب يتقدمهم قيادات سياسية وعسكرية وأمنية كبيرة ظهر اليوم الجمعة 20 أكتوبر 2023، جثمان الشهيد البطل النقيب "سند حمايد الحوشبي" قائد جبهة حبيل حنش بمحور الحواشب القتالي والذي أرتقى شهيداً في عملية إستهداف حوثية غادرة وجبانة وهو يؤدي واجبه الوطني المقدس في الدفاع عن حياض أرض الجنوب.
وتوافد الآلاف من أبناء الحواشب ومعهم جموع غفيرة من أبناء الجنوب منذ ساعات الصباح الباكر إلى الساحة الأمامية لمستشفى الجمهورية التعليمي بالعاصمة عدن، لينطلقوا في موكب جماهيري ضخم وموحد كالأمواج الهادرة في خطوط متوازية على جنبات الطريق العام (عدن - لحج ) صوب مسقط رأس الشهيد مديرية المسيمير الحواشب محافظة لحج.
ورفعت الجماهير الغفيرة التي تقاطرت من مختلف ارجاء الوطن، صور الشهيد البطل القائد النقيب "سند الحوشبي"، وزفت جثمانه الطاهر ملفوفاً بالعلم الوطني الجنوبي صوب مسقط رأسه مدينة المسيمير مركز بلاد الحواشب، مرددةً الهتافات الحماسية الثورية التي اللهبت حماس الحاضرين، معلنةً عن التمسك الثابت بعهد الوفاء والولاء للوطن ولشهدائه الميامين الذين سقطوا في محراب الثورة ذوداً عن الجنوب ودفاعاً عن قضيته العادلة.
وجددت الجماهير الوفيه في موكب التشييع المهيب، القسم بالسير على خطى الشهيد البطل "أبو بشار"، وبالمضي في نفس الدرب الذي سلكه هو وامثاله من نشامى وصناديد وعظماء هذه الأرض حتى يتحقق الإنتصار للجنوب وتستعاد دولته أو ان يلحق الكل بركب الشهداء بأنفه وعزة وكرامة وشموخ وكبرياء.
وخلال مراسيم التشييع، أشاد المشيعون بمناقب الشهيد وأدواره ومواقفه الوطنية الشجاعة والمشرفة خلال مسيرة حياته الثورية، مشيرين إلى أن الوطن خسر بإستشهاده واحداً من الشخصيات المخلصة وقائداً عسكرياً شجاعاً عرف بمواقفه وصلابته في مختلف المراحل وفي تنفيذ كافة المهام العسكرية التي أسندت إليه.
وأقيمت مراسم التشييع لجثمان الشهيد البطل القائد سند الحوشبي "أبو بشار" عقب الصلاة عليه بمدينة المسيمير كبرى مدن الحواشب بمحافظة لحج، حيث سار موكب التشييع بجثمان الشهيد الذي حمل على عربة عسكرية تتقدمه كوكبة من قادة وضباط وأفراد القوات المسلحة الجنوبية فيما كانت الموسيقى العسكرية تعزف المقطوعات الجنائزية المعتادة، ووقف الجميع دقيقة لقراءة الفاتحة ووداع جثمان الشهيد بالسلام الوطني الجنوبي ليتم عقب ذلك موارته الثرى في مسقط رأسه مدينة المسيمير عاصمة بلاد الحواشب.
وشارك في مراسيم التشييع عدد كبير من القيادات السياسية والعسكرية والأمنية الجنوبية رفيعة المستوى وقيادات من المجلس الإنتقالي والمقاومة الجنوبية ومشايخ واعيان ووجهاء وشخصيات اجتماعية واعتبارية والآلاف من المواطنين الذي توافدوا من مختلف مناطق ومحافظات الجنوب العربي.