آخر تحديث :الأربعاء - 28 فبراير 2024 - 10:01 م

عرب وعالم


الأوضاع في جنوب لبنان مع بدء سريان الهدنة في غزة

الجمعة - 24 نوفمبر 2023 - 04:32 م بتوقيت عدن

الأوضاع في جنوب لبنان مع بدء سريان الهدنة في غزة

عدن تايم/متابعات.

يخيم هدوء في المنطقة الحدودية من جنوب لبنان صباح الجمعة، منذ بدء سريان اتفاق الهدنة بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة، حسبما أفادت مصادر إعلامية رسمية و"فرانس برس".
وفي قطاع غزة المحاصر، دخلت عند الساعة السابعة بالتوقيت المحلي هدنة إنسانية لمدة 4 أيام حيز التنفيذ، يتخللها الإفراج عن رهائن محتجزين في غزة ومعتقلين فلسطينيين لدى إسرائيل.
وتأتي الهدنة بوساطة قطر ومصر والولايات المتحدة بعد 49 يوما من اندلاع الحرب، بعدما شنت حركة حماس في السابع من أكتوبر هجوما غير مسبوق على إسرائيل.
وفي لبنان، أوردت الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية، أنه "يسود الهدوء الحذر الحدود الجنوبية مع بدء سريان الهدنة الإنسانية في غزة عند السابعة صباحا".
وأفاد مصور "فرانس برس" في منطقة مرجعيون جنوب شرقي لبنان عن سماع تبادل إطلاق قذائف قبل 10 دقائق فقط من بدء الهدنة، مشيرا إلى أنه "منذ الساعة السابعة صباحا يسود هدوء تام في المنطقة".
وفي منطقة علما الشعب جنوب غربي لبنان، أفاد أحد السكان "فرانس برس" عن "هدوء، ولا قصف من الجهتين".
وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي لـ"فرانس برس"، عدم وقوع أي حادث أو قصف عند الحدود مع لبنان منذ بدء الهدنة في غزة.
كذلك، قال المتحدث باسم قوة الأمم المتحدة الموقتة في جنوب لبنان (يونيفيل) أندريا تيننتي، إن "الوضع هادئ حتى الآن من دون وقوع تبادل لإطلاق النار".
ولم يصدر أي تصريح رسمي من حزب الله، الذي لطالما أكد أن عملياته العسكرية تأتي في إطار "دعم ومساندة" حركة حماس في غزة.
ومنذ هجوم حماس، يتبادل حزب الله وإسرائيل الهجمات عبر الحدود بشكل يومي.
وأسفر التصعيد في جنوب لبنان عن مقتل 109 أشخاص معظمهم مقاتلون في صفوف حزب الله و14 مدنيا على الأقل بينهم 3 صحفيين، بحسب حصيلة أعدتها "فرانس برس"، بينما أفادت السلطات الإسرائيلية عن مقتل 9 أشخاص بينهم 9 مدنيين.
كما دفع التصعيد أكثر من 55 ألف شخص للنزوح، وفق المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، خصوصا من جنوب لبنان.