آخر تحديث :الإثنين - 04 مارس 2024 - 12:24 م

اخبار رياضية


دورتموند يقهر ميلان في طريقه لثمن نهائي الأبطال

الأربعاء - 29 نوفمبر 2023 - 01:15 ص بتوقيت عدن

دورتموند يقهر ميلان في طريقه لثمن نهائي الأبطال

عدن تايم / كووورة

حجز بوروسيا دورتموند مقعده في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بتغلبه على ميلان في عقر داره بنتيجة (3-1)، اليوم الثلاثاء، في الجولة الخامسة من دور المجموعات.
ثلاثية دورتموند جاءت بأقدام ماركو رويس "ركلة جزاء"، جيمي بينوي جيتينز وكريم أديمي في الدقائق 10، 59 و69، فيما أحرز صامويل تشوكويزي هدف ميلان الوحيد (ق 37).

بهذه النتيجة، حافظ دورتموند على صدارة المجموعة السادسة بوصوله للنقطة 10، فيما تذيل ميلان الترتيب بتوقفه عند 5 نقاط.


بداية المباراة جاءت مشتعلة بعدما تصدى شلوتيربيك لتسديدة تشوكويزي، ليحتسب الحكم ركلة جزاء بداعي لمسة يد في الدقائق الخمس الأولى.

وانبرى جيرو لتنفيذ الركلة، لكنه فشل في وضعها داخل الشباك بعدما تصدى الحارس جريجور كوبيل لها بنجاح.



وبعد أقل من 4 دقائق، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح دورتموند بعد إعاقة بينوي جيتينز، ليسجل منها رويس هدف التقدم للضيوف.

وكاد بينوي جيتينز أن يضاعف النتيجة لدورتموند بانطلاقة على الجهة اليسرى قبل مراوغة كالابريا، لكنه سدد الكرة بقوة أعلى العارضة.

ووقف الحارس مايك ماينان بالمرصاد لتسديدة أطلقها سابيتزر، لم تكن بالقوة الكافية لسكون الشباك.

وجاء الرد من أصحاب الأرض عن طريق تشوكويزي الذي اخترق الجبهة اليمنى لدورتموند، مراوغا اثنين من المدافعين قبل إطلاق تسديدة زاحفة، ارتطمت بقدم شلوتيربيك وهي في طريقها للشباك.

وقبل نهاية الشوط الأول بلحظات، كان كالابريا على مقربة من إحراز هدف أصحاب الأرض الثاني بعدما ارتقى لعرضية بوليسيتش، موجها الكرة برأسية متقنة، لكنها مرت بجوار القائم.

بداية الشوط الثاني كادت تشهد هدفا رائعا للفريق اللومباردي من مقصية خرافية لبوليسيتش، لكن الدفاع الألماني منعها.



وعلى عكس التيار، خطف دورتموند الهدف الثاني عن طريق بينوي جيتينز، الذي تسلم تمريرة داخل منطقة الجزاء، قابلها بتسديدة أرضية مباشرة، عجز ماينان عن التصدي لها.

وبعد نزوله كبديل، استطاع أديمي إطلاق رصاصة الرحمة مبكرا على ميلان، بعدما صوب كرة صدها ماينان على مرتين، لكن تقنية خط المرمى أشارت للحكم بتجاوز الكرة، ليعلن عن هدف ثالث لدورتموند.

وارتقى فولكروج لعرضية متقنة من الجهة اليمنى، ليقابلها بضربة رأسية علت العارضة، ليأتي الرد من ميلان بعد ثوان معدودة بطريقة مشابهة.

وقابل بوليسيتش عرضية من الجهة اليمنى أيضا، موجها ضربة رأسية متقنة، لكن سوء الحظ وقف أمامه بعدما ارتطمت الكرة بالقائم.

وعاند الحظ الضيوف أيضا بعدما ردت العارضة تصويبة صاروخية أطلقها فولكروج من قلب منطقة الجزاء، لتحرمه من هدف رابع لفريقه.

وتهيأت كرة عرضية أرضية للبديل يوفيتش داخل منطقة جزاء دورتموند، ليقابلها بتسديدة خاطفة، لكن كوبيل تصدى لها قبل أن يبعدها الدفاع عن مناطق الخطورة، لينتهي اللقاء بفوز وتأهل الفريق الألماني