آخر تحديث :الإثنين - 26 فبراير 2024 - 12:33 ص

اخبار وتقارير


"يمننة" حضرموت.. المجلس الوطني يثير جدلاً بعد اتضاح أجندته

الأربعاء - 06 ديسمبر 2023 - 12:38 ص بتوقيت عدن

"يمننة" حضرموت.. المجلس الوطني يثير جدلاً بعد اتضاح أجندته

عدن تايم/خاص

تواجه قيادة مجلس حضرموت الوطني، الذي يدعي الولاء للمحافظة، انتقادات حادة من قبل النشطاء، حيث تم تسليط الضوء على أجندتهم الحقيقية واتهامات الفساد التي تلاحق بعض قادته.

وتشير المعلومات إلى أن قادة مجلس حضرموت الوطني يعتزون بالوحدة اليمنية، مما يثير تساؤلات حول دوافعهم الحقيقية وتأكيد أنهم ليسوا سوى مجرد عقبة في طريق حلم أبناء الجنوب وحضرموت في استعادة دولتهم، وبالإضافة إلى ذلك، فإن قيادة المجلس تضم شخصيات سياسية متهمة بنهب المال العام واستغلال مناصبها السابقة لتحقيق مكاسب شخصية أمثال رئيس الوزراء اليمني السابق أحمد عبيد بن دغر والذي رفعت عليه العديد من الدعاوى القضائية.

وفي سياق آخر، قدم القيادي في مجلس حضرموت الوطني، عبدالله التميمي، استفتاءً على حسابه الشخصي في منصة "X"، للتحقق من الحامل السياسي لحضرموت. وبحسب النتائج، شارك في الاستفتاء 3180 شخصًا، وبنسبة 86%، اختار المصوتون المجلس الانتقالي الجنوبي كحامل سياسي لحضرموت، وقد أجبرت هذه النتيجة مجلس حضرموت الوطني على حذف التغريدة.

وعبر الشاعر الحضرمي، عبدالله الجعيدي، عن استياءه وسخريته، مشيرًا إلى أن حضور العلم اليمني في فعاليا مجلس حضرموت الوطني قد أنهى حلم حضرموت والحضارم، وأكد أن وجود العلم اليمني في احتفال تدشين مجلس حضرموت الوطني قطع الطريق على الذين ملأوا الدنيا ضجيجا بـ: (حقوق حضرموت، حضرموت دولة، حضرموت لا جنوبية ولا شمالية، حضرموت سيدة قرارها) وقد أكد وجود ذلك العلم في ذلك الاحتفال أن مشروع المجلس هو يمننة حضرموت الشيء الذي يرفضه معظم الحضارم.

وأوضح الخبير العسكري، العميد خالد النسي، إلى أن مهمة مجلس حضرموت الوطني هي تثبيت قوات الاحتلال اليمني في وادي حضرموت والمكلا ومناطق الساحل، بهدف تعقيد الأوضاع وخلق الفوضى، وذلك لتحقيق أهداف ومصالح قوى إقليمية ودولية، ومن بين هذه الأهداف تقسيم الشارع الحضرمي وإفشال السلطة المحلية في المحافظة.