آخر تحديث :الأحد - 21 أبريل 2024 - 01:42 ص

اخبار وتقارير


مختصون يخوضون نقاشات هامة في مشروع إعادة إحياء بوابة عدن التاريخية .. صور

السبت - 03 فبراير 2024 - 10:09 م بتوقيت عدن

مختصون يخوضون نقاشات هامة في مشروع إعادة إحياء بوابة عدن التاريخية .. صور

تقرير / عدن تايم / خاص

إجتمع السبت مختصون في الهندسة والأعمار والتاريخ والثقافة والآثار والبحث العلمي والبيئة والكهرباء مع مسؤولون في السلطة المحلية ومكتب الأشغال العامة ونقابتا المهندسين والصحفيين والإعلاميين الجنوبيين بدعوة من وزير الدولة محافظ العاصمة عدن الاستاذ احمد حامد لملس وذلك لاستعراض مشروع إعادة إحياء بوابة عدن التاريخية في ورشة عمل.

ورأس أعمال الورشة وكيل المحافظة صلاح العاقل بكلمة مرحبا بالحضور وتقديم عرض لأهمية المشروع كأثر ومعلم تاريخي، مؤكدا ان السلطة المحلية أخذت على عاتقها إعادة الاعتبار للعالم الأثرية في العاصمة عدن التي طالت مبانيها العمليات العسكرية وأيادي العبث . 

وقال ان اهتمام قيادة السلطة المحلية بهذه المعالم ، كمصدر جذب في المستقبل للقادمين من السياح والزائرين للمدينة.  

وأكد أن مشروع إعادة إحياء بوابة عدن التاريخية اول شراكة حقيقية مجتمعية ، داعيا كل من موقعه الادلاء بدلوه وقال : لن ينفذ الا بعد استكمال كافة التصورات حوله ولو تطلب الأمر تشكيل لجنة لتقييم كافة الطروحات.

واستعرضت د.ايناس احمد شقرا وم.حسام محمد حسين ممثلا الجهة الاستشارية تفاصيل المشروع وبنيته ، وفور الانتهاء من استعراض عبر البروجكتر فتح المجال للنقاش والملاحظات فماذا حدث .

أجمع المختصون على أهمية المشروع واعادة بناء البوابة التاريخية ولكن بما كان عليه كمعلم اثري وليس بالصورة المعروضة عبارة جسر وممر ونوافذ وسلالم من الجهتين يتيح الطلوع الى الجسر ، وقالوا ان الشكل المعروض لا يمت بصلة للمعلم قديما ، كما أن استراحة لابد تكون جزء من المشروع وإزالة الفندق القائم عند نقطة الحراسة.

ولفت مختصون الى اختفاء زوايا الرؤية في المشروع المعروض ، لكن آخرون رأوا تغيير بنية البوابة لا تضر بالمعلم الاثري فكثير من البنى عالميا تجري فيها تحديثات .

كما طرق مختصون قضية الاعتداءات التي طالت معالم في كل من صهاريج الطويلة وجبل الساعة والمعابد وبعد نقاش ضاف اتفق المجتمعون على حملة شعبية ضاغطة على السلطات المختلفة لازالة كل المباني المستحدثة داخل هذه المعالم. 
وتوصل المجتمعون الى صياغة ملاحظاتهم وآراءهم بصورة توصيات بشأن إعادة بناء بوابة عدن التاريخية وتشكيل لجنة من مختلف الجهات الممثلة في الاجتماع بشأن المشروع .