آخر تحديث :الإثنين - 26 فبراير 2024 - 08:01 م

عرب وعالم


دخول 10000 شاحنة مساعدات إلى غزة منذ 21 أكتوبر

الثلاثاء - 06 فبراير 2024 - 12:41 ص بتوقيت عدن

دخول 10000 شاحنة مساعدات إلى غزة منذ 21 أكتوبر

وكالات

أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، دخول 9831 شاحنة مساعدات إنسانية لقطاع غزة عبر معبر رفح البري الواصل مع مصر، وكرم أبو سالم الواصل مع إسرائيل جنوب القطاع، منذ 21 أكتوبر الماضي، وحتى الأول من فبراير الجاري.
وقالت الجمعية في بيان: «منذ بدء دخول المساعدات الإنسانية في 21 أكتوبر الماضي، وحتى الأول من فبراير، دخل القطاع 9831 شاحنة عبر معبري رفح وكرم أبو سالم، أي ما يعادل 94.5 يومياً».
وأضافت: «استلمت طواقم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني 6947 شاحنة من الهلال الأحمر المصري عبر معبر رفح، تحتوي على طعام وماء ومساعدات إغاثية ومستلزمات طبية وأدوية». ‏وتابعت: «بلغ إجمالي حصة الجمعية من الشاحنات المستلمة عبر المعبرين 4990 شاحنة، وتم توزيع 4841 شاحنة لصالح وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، (الأونروا) وجهات أخرى ذات العلاقة». ولفتت إلى أنها قامت بتسليم حصتها من المساعدات إلى وزارة التنمية الاجتماعية والمؤسسات المعنية، لتقوم بدورها بالتوزيع على المستفيدين.
وأكدت: «سلمنا خلال الفترة المذكورة ما نسبته 79 بالمئة من حصتنا من الشاحنات الغذائية والإغاثية، لوزارة الشؤون الاجتماعية، وحوالي 16 بالمئة لـ(الأونروا)، ومؤسسات أخرى».
وعن المساعدات الطبية، قالت الجمعية: «سلمنا حوالي 72.5 بالمئة من المساعدات الطبية لوزارة الصحة، و 4 بالمئة لـ(الأونروا)، وحوالي 18 بالمئة لمستشفيات المجتمع المحلي والخاصة». وفي 16 ديسمبر الماضي، قالت الجمعية، إن عدد الشاحنات التي دخلت معبر رفح وتسلمتها بلغ 4301، في الفترة بين 21 أكتوبر الماضي، و16 ديسمبر الماضي. وكان القطاع يستقبل يومياً نحو 600 شاحنة من الاحتياجات الصحية والإنسانية، قبل الحرب.
وفي سياق متصل، أعلنت منظمة الصحة العالمية إجلاء 1243 حالة طبية عن غزة عبر معبر رفح، بينهم عدد من الجرحى.
وكشفت المنظمة في تقرير لها عن أن «1025 من مرافقي المرضى غادروا أيضا، ومن بين هؤلاء الأشخاص الذين يتلقون العلاج في مصر وبلدان أخرى».
وأكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في وقت سابق أن تقارير موظفي المنظمة في غزة تشير إلى أن خطر المجاعة يتزايد كل يوم في مستشفيات القطاع، مشيراً إلى الصعوبات الكبيرة التي تواجهها المنظمة في تقديم الدعم لنظام الرعاية الصحية في القطاع.