آخر تحديث :الجمعة - 19 أبريل 2024 - 07:36 ص

اخبار عدن

في ورشة توعوية حول الأحكام المسبقة
باعبيد : القطاع التجاري يمر بمرحلة صعبة

الأربعاء - 06 مارس 2024 - 11:58 م بتوقيت عدن

باعبيد : القطاع التجاري يمر بمرحلة صعبة

عدن / خاص

عقدت اليوم الأربعاء في العاصمة عدن، ورشة توعوية حول الأحكام المسبقة ضمن أنشطة برنامج الانتعاش الاقتصادي وسبل العيش (ERLP) الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) بالتعاون مع مصلحة الجمارك وبمشاركة الغرفة التجارية والصناعية في عدن.

وفي افتتاح الورشة، ألقى الأستاذ أبوبكر باعبيد، رئيس الغرفة التجارية والصناعية في عدن نائب رئيس الإتحاد العام للغرف التجارية، كلمة قال فيها إن القطاع التجاري يمر بمرحلة صعبة نظراً للظروف التي تمر بها البلد، مشيراً إلى معاناة القطاع الخاص على أرض الواقع، مؤكداً على أهمية الاهتمام بحال المواطنين بشكل عام والعمل على تحسين حياتهم، مشيدا بدور الجمارك وكل المؤسسات التي تعمل على تسهيل عمل القطاع الخاص، مشدداً على أهمية تعاون الجميع للتعامل مع الظروف الصعبة الراهنة، متمنياً تحسن الأوضاع والخروج من الأزمات التي أثرت على المواطن والوضع الاقتصادي الراهن.

كما ألقى الاستاذ عبدالحكيم القباطي رئيس مصلحة الجمارك كلمة في افتتاح الورشة رحب فيها بالحضور، مشيراً إلى أن هذه الورشة تعنى بإجراءات تمثل جزء من الجهود التي تبذلها مصلحة الجمارك لتسهيل المعاملات للتجار وتيسير عملية التخليص الجمركي وإخراج بضائع التجار دون تأخير انطلاقاً من حس المسؤولية لدى المصلحة وكادر عملها في تأدية المهام المناطة بها خدمة للمجتمع التجاري.

وفي الفعالية التي شارك فيها المهندس أشرف خنبري نائب المدير العام في الغرفة التجارية والصناعية في عدن، تحدثت الإستشارية والاخصائية الأستاذة نجوى صالح، ممثلة وكالة التنمية الدولية (USAID)، عن دور الوكالة في دعم الحكومة من عدة جوانب بمافيها الجانب الاقتصادي، مشيرة أن اليمن تحاول أن تلاحق دور الجوار فيما يخص اشتراطات منظمة التجارة العالمية، متمنية التقدم للبلد وتجاوز الظروف الصعبة الراهنة التي يمر بها.

وكان الأستاذ عبدالوهاب العودي رئيس فريق تسهيل التجارة (ERLP) قد قدم شرحا حول برنامج الورشة، مشيراً أن برنامج سبل العيش الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية (USAID) يتفهم الظروف التي أثرت على البلد والعملية التجارية، منوهاً أن إجراءات الأحكام المسبقة جاءت لتسهيل المعاملات التجارية كتسريع التخليص الجمركي للبضائع في الحدود والحد من المنازعات بين مصلحة الجمارك و المشغلين الاقتصاديين فيمايخص المسائل الجمركية من تعرفة ومنشأ وتقييم عند الحدود، داعياً المجتمع التجاري للإستفادة من برنامج المشغل الاقتصادي والأحكام المسبقة ومايوفره من إجراءات التسهيل للتجار من خلاله.

وقدم الأستاذ نايجل مور خبير الجمارك الدولي والاستشاري لبرنامج الانتعاش الاقتصادي وسبل العيش (ERLP) شرحاً عاماً حول الأحكام الجمركية المسبقة وأهمية والية وفوائد الحصول عليها والمتطلبات المستندية لها.

الجدير بالذكر أن ورشة التوعية التي أقيمت بمشاركة أعضاء المجتمع التجاري والقطاع الخاص من التجار وكذلك ممثلي مصلحة الجمارك ومستشاري برنامج الانتعاش الاقتصادي وسبل العيش، تهدف إلى تثقيف المجتمع التجاري حول برنامج الأحكام المسبقة في الجمارك اليمنية ومناقشة عملية تقديم الطلبات وفوائد البرنامج والرد على أسئلة المجتمع التجاري فيما يخص البرنامج.