آخر تحديث :الأربعاء - 24 يوليه 2024 - 01:28 م

عرب وعالم


المقاومة تنصب كمائن للاحتلال وتوقع قتلى وجرحى من جنوده في خان يونس

الثلاثاء - 12 مارس 2024 - 11:10 م بتوقيت عدن

المقاومة تنصب كمائن للاحتلال وتوقع قتلى وجرحى من جنوده في خان يونس

عدن تايم/متابعات:

أعلنت المقاومة الفلسطينية اليوم الثلاثاء أنها نصبت كمائن للجيش الإسرائيلي، وقتلت وأصابت عددا من جنوده في خان يونس جنوبي قطاع غزة.

فقد قالت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إنها فجرت عبوتين بقوتين إسرائيليتين واشتبكت مع أفرادهما في مدينة حمد السكنية شمال خان يونس، وأوقعتهم بين قتيل وجريح.

وأضافت أن مقاتليها اشتبكوا مع القوتين الإسرائيليتين من المسافة صفر، مشيرة إلى أنه تم رصد طائرات إسرائيلية وهي تجلي القتلى والجرحى عقب المعركة.

كما أعلنت كتائب القسام استهدافها دبابة إسرائيلية من نوع ميركافا بقذيفة الياسين 105 في مدينة حمد، التي تتعرض منذ أيام لقصف إسرائيلي مكثف.

من جهتها، أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، تفجير عبوة ناسفة بقوة للاحتلال من 6 أفراد تحصنت في شقة بمدينة حمد أيضا.

كما قالت السرايا، في بيان، إنها فجرت منزلا شرق منطقة القرارة بخان يونس في قوة إسرائيلية خاصة من 7 جنود وأوقعت أفرادها بين قتيل وجريح.

وفي عملية أخرى، أكدت سرايا القدس تفجير نفق تم تفخيخه مسبقا في مجموعة من جنود الاحتللال شمال شرق القرارة.

وكانت كتائب القسام أعلنت أمس أنها تخوض اشتباكات ضارية مع قوات الاحتلال في مختلف محاور القتال بقطاع غزة.

عمليات الاحتلال
في غضون ذلك، قال المتحدث العسكري الإسرائيلي إن قوات الجيش تواصل عملياتها العسكرية بمدينة حمد في خان يونس.

وتحدث الناطق الإسرائيلي عن قتل 4 مسلحين فلسطينيين كانوا يحاولون زرع عبوات ناسفة قرب مبنى تتواجد فيه قوات إسرائيلية في مدينة حمد.

وأشار إلى أن سلاح الجو الإسرائيلي قصف مباني وبنى تحتية وصفها بالإرهابية في قطاع غزة.

كما أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد 10 فلسطينيين، إضافة إلى عدد من الجرحى، في قصف إسرائيلي استهدف منزلا بمنطقة المحطة في دير البلح وسط قطاع غزة.

وبالتزامن، أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 3 عسكريين في معارك بغزة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي وسع مؤخرا نطاق عملياته في خان يونس، ووصف القتال هناك بأنه صعب للغاية.

وتواجه قوات الاحتلال مقاومة ضارية في خان يونس، وأيضا في وسط القطاع وشماله، في وقت يواصل فيه الجيش الإسرائيلي ارتكاب المجازر يوميا ضد المدنيين العزل، خاصة الباحثين عن الغذاء.